القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

twitter


البحث



Helbest

مقالات: رغبات ملجومة
 
الثلاثاء 26 ايار 2020 (355 قراءة)
 

سلمى جمو 
  
يثير فضولي حكايات أمي عنّا، عن النساء كيف أنهنّ قديماً كنّ تخجلن من أجسادهنّ. أقرأ مقالات عن ختان الأنثى. قشعريرة خوف، قرف، غضب يعتريني. 
يا إلهي! كيف بالإمكان أن يستأصلوا جزءاً من بدن إنسانة، فقط كي لا تستمتع، ويكونوا هم أسياد الموقف بجدارة؟ 
مَن أعطاهم الحق بأن يقرروا نيابة عنهنّ هكذا قرار مصيري؟ 
أعلم أيضاً قصص نساء تختن بدون ختنٍ جسدي، ختان روحي ونفسي للرغبات أقسى وأفظع من الختان الجسدي. 

 

التفاصيل ...

مقالات: دور المثقف في زمن الكوارث! درء الألم عن طفل ما أهم من أي نص إبداعي لأعظم كاتب في العالم
 
الأحد 24 ايار 2020 (154 قراءة)
 
 
  إبراهيم اليوسف
 
ما زلت أتذكر، تلك الحكاية الشعبية "الكردية" التي رواها لي شخصٌ مسنٌّ، رحمه الله - قبيل وفاته، بسنوات قليلة، وهو يردُّ علي عندما قلت له:
وأخيراً فإن موقف فلان كان شجاعاً...!
إلا أنه رأى بأن الأمر ليس كما أقول، ولقد كان مطلوباً منه- أي من ذلك الشخص الذي حدثته عنه- أن يفعلها قبل ذلك، وقد تأخر كثيراً جداً،  ثم راح يسرد لي حكاية جد مثيرة، أذكر- هنا- ملخصها وهو أن قافلة من الحجاج، أو التجَّار، استعانت بشخص عملاق. قوي. شجاع، ودفعت له الكثير كي يحميها من قطاع الطرق، وحدث ذات مرة أن تعرَّض للقافلة عدد كبير من قطاع الطرق الذين سلبوا كل من في القافلة أموالهم، ومقتنياتهم، وملابسهم، بمن فيهم ذلك الشخص القوي الشجاع. 

 

التفاصيل ...

مقالات: تراجع الشعر وتقدم الرواية ؟
 
الأحد 24 ايار 2020 (79 قراءة)
 

محمد القذافي / كاتب وصحفي مستقل من ليبيا
  

منذ قديم الزمان عرف الشعر بأنه ديوان العرب ومع تسارع وتيرة التطور صارت الرواية ديوان العرب حيث تربعت على عرش الادب وتسيدت كل ساحات الثقافة والاعلام و رغم الشكوى المستمرة من قلة القراءة في العالم العربي ونقص مبيعات الكتب الا ان انتشار الرواية يزداد كل يوم ومعها ترتفع ارقام المبيعات الا يدعو هذا الامر للتساؤل عن سبب انحسار الشعر لصالح الرواية والقراءة في بيئة انعدمت فيها قراءة الكتب بحسب استطلاعات الرأي " ؟

 

التفاصيل ...

مقالات: الشاعر في عزلته!
 
الأحد 24 ايار 2020 (115 قراءة)
 

  إبراهيم اليوسف
 
ماالذي تغير على الشاعر في مرحلة العزلة؟
من شأن سؤال - كهذا- أن يلقى العناية به، ونحن ننظر إلى الشاعر، وهو محجور مع سواه. أسرته. ذويه، أو وهو وحده، واختياري لأنموذج الشاعر جاء لأنه ممكن النظر إليه كرمز إبداعي، وهنا فإنه يمكن استبدال اسمه في توصيفه بغيره، من المبدعين، أياً كانوا، ومنهم: الموسيقي، أو التشكيلي، أو المسرحي، أو الروائي، او القاص، أو الممثل إلخ، إذ ثمة ما يجمع هؤلاء جميعهم، من جهة ميلهم إلى العزلة - بشكل عام- بسبب متطلبات الإبداع، وإن كانت هذه العزلة في جذرها نتاج انفتاح على الآخر. انهمام به. انشغال به. انسكان به. تماثل فيه، لأنه محط عنايته، يقاطعه ليتواصل معه. يعيشه من الداخل، يستدعيه، ليعيد صورتيهما- صورته والآخر- في الشكل المتوخى!

 

التفاصيل ...

مقالات: انجذاب ونفور بين عملاقي الأدب الروسي
 
السبت 23 ايار 2020 (93 قراءة)
 

د. جودت هوشيار

عاش الكاتبان العظيمان ليف تولستوي وفيودور دوستويفسكي في عصر واحد ، وينتميان الى جيل أدبي واحد تقريبا، فقد ولد تولستوي في عام 1828 ، وولد دوستويفسكي في عام 1821 ، وتزامن نشاطهما الادبي ما يقرب من ثلاثة عقود ، وكان لديهما العديد من الأصدقاء المشتركين ( نيكراسوف ،تورغينيف ، اوستروفسكي ، غونشاروف ، ستراخوف ) .وكان من المنطقي أن يلتقيا ذات يوم في حياتهما ، ولكن هذا لم يحدث قط ، ويبدو أن كلا منهما كان يتوق الى لقاء الآخر، وفي الوقت نفسه يتوجس خيفة من ان يتحول اللقاء المرتقب الى صدام .

 

التفاصيل ...

مقالات: في التضليل الثقافي كردياً -1
 
الجمعة 22 ايار 2020 (132 قراءة)
 

دلشاد مراد

لا يخلو المجتمع من وجود أفراد يلجؤون إلى التضليل في تسويق أنفسهم داخل مجتمعهم أو أماكن عملهم، فيستخدمون كل الوسائل الممكنة للوصول إلى غاياتهم اعتماداً على أساليب مختلفة في التضليل وعلى رأسها الكذب.
يبرر معظم هؤلاء المضللون أو الكذابون قيامهم بذلك، بأن معظم الأفراد يلجؤون إلى الكذب في تحقيق مصالحهم، وأن ذلك أمر اعتيادي. بينما في الحقيقة أنهم يبررون بذلك فشلهم الاجتماعي بكل تأكيد، ولذلك يلجؤون إلى أساليب الكذب والتضليل للوصول إلى ما يريدون من قيمة اجتماعية زائفة، وهم يدركون ذلك تماماً في قرارة أنفسهم، إلا أنهم يتعالون على ذلك ويوهمون أنفسهم بخلاف ذلك ويعتقدون أن الآخرين سيصدقون أكاذيبه، كمن كذب وصدق كذبه هو ذاته.

 

التفاصيل ...

مقالات: وفي الألم عبرة !!!!
 
الأربعاء 20 ايار 2020 (229 قراءة)
 

 د. بسام مرعي

مازالت صرخات الوالد الناجمة عن ألمه،  بسبب ذلك المرض اللعين حاضرة في ذهني، وكأنها البارحة لم تسعفه كل معرفتي بعلم الصيدلة، وتسكين الألم، واستشارات الأطباء، في إيقاف ألمه أو تسكين حدة وجعه ، الى أن حانت ساعته ٠ رحلتي التي بدأت بالباراسيتامول الى المواد الأفيونية المعتدلة مثل الكودئين والديكستروبروبوكسيفين والترامادول وصولا الى الافيونات القوية مثل  المورفين باءت  كلها بالفشل. 

 

التفاصيل ...

مقالات: الأصابع المتكسرة
 
الأربعاء 20 ايار 2020 (182 قراءة)
 

خالد إبراهيم 

في عالم الزرنيخ ، مباغتاً ، يهرطقُ كُحل الليل على ثقوب الثياب المُبللة ، سأوبّخ اللغة ، و سأجرح الكلمات ،هكذا يقول الشاعر ، ويمضي بين أوراق عُزلته التي ترفض العزلة مِن العزلة المصبوغة بالأنتقام الساذج ، المتأرجح ، بمراجيحٍ لا تنقض العِظام الرطبة ببول الأفاعي المنتشرة في البساتين الخضراء ، و في سهول ساحقة و حاقدة بقلمٍ يَنط بين الكلمات مِثل حبل غسيل في معمعة الكون الغارق بالفوضى ، و يستبيحُ أسرار المكاشفات الضَّارية ، والحامقة بلذة الزوال الألهي مِن قلوب الملاعين و أنصاف الرجال ، البارعين بقتل الأجّنة ، الماهرين بسلخ الأثداء تحت الثياب وفوق الثياب ، في الليل كما في النهار ، فوق الماء و تحت الشاطئ الغارق بالدمِ الأحمر ، كنياشين الظلم و العار  .

 

التفاصيل ...

مقالات: المكممون
 
الأربعاء 13 ايار 2020 (177 قراءة)
 

 إبراهيم اليوسف

لم أستغرب، وأنا أخرج من المحجر، أو المنزل، في أول يوم في فترة الحجر الصحي، إلى المدينة، بناء على موعد مع طبيب أن أجد الشوارع طبق الصورة التي خشيت أن تكون عليها، فهي تكاد تكون خالية إلا من مارة مكرهين على الخروج، أو مغامرين سكارى ومجانين. كانت كماماتهم ملونة. كمامات النساء تكاد تكون مختلفة، بل من بينها كمامات ذات ألوان زاهية، بينما كمامات الرجال تكاد تكون ذات لون واحد. بيضاء أو رمادية أو زرقاء. كنت أراقب الناس، وأنا أسير الهوينى تجاه عيادة الطبيب حذراً. حركاتهم حذرة. كل منهم يسير بحذر. إن حكَّ أحدهم وجهه أو أنفه فعل ذلك بظاهر كفه المقفزة. إن اضطر لفتح باب أو الضغط على زر مصعد فهو يفعل ذلك مستعيناً بأصبع مطمورة في مكانها المحدد في القفاز، وغالباً ما تكون البنصر، وهكذا حينما يفتح الناس أبواب سيارتهم، أو يصعدون الترام، أو باصات النقل الداخلي. كل ينفر من الثاني، وتكاد لا ترى إلا عيونهم، وما إن عطس أحدهم أو سعل ثمة نفير ما بعد النفور.

 

التفاصيل ...

مقالات: رسالة إلى أبي
 
الثلاثاء 12 ايار 2020 (218 قراءة)
 

أفين إبراهيم

   ترك لي أبي رسالة صوتية على هاتف المنزل يقول فيها: " كفوكا مني سبي " أنا أبوك حبيت أطمن عليكم … أتصلي فيني بس ترجعي “.
 كنت أضحك بشكل هستيري في كل مرة أسمع فيها هذه الجملة (أنا أبوك) الجملة التي تجعل قلبي يرتجف، تجعلني أفكر؛ هل حقا نستطيع أن ننسى أصوات من نحب؟ 
مرت الأيام، تراكمت الرسائل، مسحتها كلها دفعة واحدة، دون أن يخطر لي؛ بأني سوف أكون محتاجة يوما ما لسماع صوته، ولن أستطيع! 

 

التفاصيل ...

مقالات: لهذه الأسباب ألّفتُ كتابي تأريض الإسلام
 
الأحد 10 ايار 2020 (186 قراءة)
 

لم أكتب هذا الكتاب لأنال به درجة أكاديمية أو لأحظى برضى جهة ما، وإنما لأحظى على رضى ذاتي، ولتزيدني الحياة قسطا من القيمة الوجودية، هذا ما أعتقدته، ولكن السبب الحقيقي ربما قد يكون شيئا أخرا مختلف تماما، فالإنسان تحكمه حتميات لا فكاك له منها، إننا لا نختار الأشياء التي نقوم بإنجازها بإرادتنا المحضة كما نعتقد، وإنما بدوافع وأحاسيس شديدة القوة تشبه قوة الجاذبية التي تحرك الأجسام، تنطلق من داخلنا ولا طاقة لنا بردها، واستجابتنا لهذه الأحاسيس وقوة الدوافع في دواخلنا لا تختلف عن استجابة القمر للدوران حول الأرض ولا تختلف عن استجابة الأرض للدوران حول الشمس، لكن لو نطقت الأرض لقالت أنها تدور حول الشمس بخالص إراداتها ونفس القول سينطق به القمر لو قدر له ذلك. فكما أن الأرض هنا ليس لها أي علم بدوارنها بفعل قوة الجاذبية التي أخبرنا بها نيوتن (1643-1727) وسماه بقانون الجذب العام والذي ينص على أنه توجد قوة تجاذب بين أي جسمين في الكون تتناسب طرديًا مع حاصل ضرب كتلتيهما، وعكسيًا مع مربع المسافة بينهما" قد يكون كذلك الإنسان أيضا، الذي يدعي أو يتصور أنه يتحرك ويعيش ويعمل بكامل إرادته، لكنه في الواقع قديكون العوبة في أيدي الحتميات التي تتشكل بفعل عوامل اجتماعية ونفسية وبيئية ودينية وغيرها والتي يخضع لها دون أن يدري. 

 

التفاصيل ...

مقالات: ماذا حدث للأدب الروسي المعاصر؟
 
الأحد 10 ايار 2020 (137 قراءة)
 
 
د. جودت هوشيار
 
ألغيت الرقابة على المطبوعات في روسيا منذ حوالي ثلاثين عاما. وكان المتوقع أن يشهد هذا الأدب ازدهارا حقيقيا في أجواء الحرية والليبرالية، ولكن حدث العكس تماماً. حيث قلّ عدد القراء بشكل حاد، وعانت المجلات الأدبية (السميكة) المرموقة من انخفاض شديد في مبيعاتها، ولم تعد الأعمال الأدبية تنشر بعشرات أو مئات آلاف النسخ، كما كان الأمر في الحقبة السوفيتية، بل بعدة آلاف من النسخ في أفضل الأحوال .فما الذي حدث ؟

 

التفاصيل ...

مقالات: منهج التفكيكية في النص القرآني لدى الخليفة الراشدي علي بن ابي طالب(ر)
 
السبت 09 ايار 2020 (186 قراءة)
 

 خالص مسور

 التفكيكية منهج نقدي حديث ظهر مع الفيلسوف الفرنسي جاك دريدا الذي يعتبر رائد الفلسفة التفكيكية النقدية، والتي جاء ذكرها في ثلاثة كتب اصدرها عام 1967م. وحسب هذا الفيلسوف فان الكلمة تعني تفكيك فضاءات النص الأدبي او تقويضه وهدمه أو تشريحه، وفيها يأتي النص الواحد يمعاني متعددة أو لانهائية المعنى النصي. كما هو الحال مع النقودات الأخرى الحديثة كالشكلانية، والبنيوية، ومنهج التلقي، وفيها يكون التعامل مع النص مختلفا عن النقودات القديمة، التي يعطى فيها الدور الأول للقاريء أي يصبح المتلقي هو المؤلف الذي يغوص في اعماق النص الذي يخضع لفهمه وتحليلاته الخاصة له...ألخ.  أي في المنهج التفكيكي كما في المناهج النقدية الحديثة يكون لكل قاريء الحق في ان يفهم النص حسبما تدله عليه قراءته، أي هناك تعدد القراءات من قاريء إلى آخر وما يتمخض عنه من تعدد المعاني للنص الواحد،

 

التفاصيل ...

مقالات: فعاليات ثقافية عائلية: مسابقات ومعارض تشكيل ومسرح
 
الجمعة 08 ايار 2020 (304 قراءة)
 

 إبراهيم اليوسف

كيف نبعد الأطفال عن الألعاب الإلكترونية؟
كان هذا أول أهم أسئلة البيت كلما اجتمعنا على السكايب أو اتصلنا هاتفياً في مرحلة الحجر الصحي التي يكتمل اليوم شهران على عمرها الثقيل
قلت لهم:
لدي الحل
نقيم لهم مسابقات ومعارض تشكيلية وعروضاً مسرحية

 

التفاصيل ...

مقالات: في الإفطار الجماعي وفتوى الإمام الأب..!
 
الجمعة 08 ايار 2020 (250 قراءة)
 

  إبراهيم اليوسف

فصل الصحون الطائرة:
اعتدنا منذ أن اغتربنا عن الوطن، وكنا فيه أنا وأبنائي وبناتي، من قبل، أسرة واحدة، تحت سقف واحد، قبل أن نفترق في جهات الأرض، ويجتمع أكثرنا، أخيراً، في  محطة المهجر الألماني، لتكون لنا اجتماعاتنا آخر الأسبوع، تعدُّ أم العيال منذ أن لحقت بي ما تيسر من وجبات طعام للأسرة التي توزعت على بيوت عدة، لأن جميعهم تزوج بعد هجرتنا خارج الوطن. نمضي جميعاً ساعات جميلة، في كل لقاء، ليس لأنني أستعيد دكتاتوريتي، طوال ساعات اللقاء، بل لتبادل جرعات الحنان، وحل ما استجد من إشكالات الحياة اليومية، والتخطيط للغد، لاسيما إن هجرة الأهل جاءت بعد اشتداد وطيس الحرب!

 

التفاصيل ...

مقالات: سعيد كاباري في سطور :
 
الأربعاء 06 ايار 2020 (329 قراءة)
 

 نوروز بيجو 

ماذا لو لم يكن الفنان الكبير والبيشمركة  سعيد كاباري كورديا ؟
عادة ًفي المجتمعات المتطورة والمتقدمة يقدمون خدمات يومية تسهل من حياة البشر منذ الطفولة الى ان يصل لعمر يستطيعون  الاعتماد على أنفسهم وذاتهم وعندما يكونون من ذوي الاحتياجات الخاصة فلهم الأفضلية في كل شيء بالإضافة الى فعاليات تخفف عن النفس  تنسيهم همومهم وآلامهم والنقص الذي يعانون منه سواء جسدي او عقلي لاذنب لهم فيها سوى انها خلقة من رب العالمين كإنشاء نقابات خاصة بهم وتسهيلات المواصلات وتقديم المساعدة في كل لحظة يحتاجونها و امتيازات  كالسكن والاهتمام في المدارس ودورات موسيقية و راتب معين 
 الاسطورة سعيد كاباري فقد بصره منذ طفولته ولم يرى حياة الاطفال كالأخرين ولم يعيشها  كأي طفل عادي يتمتع بطفولته بل كان ميالاً  منذ صغره للأغاني الفلكلورية الكوردية فتقرب منها واتقنها وغنى اول اغنية له في السن العاشرة الى ان تدرب على الآلات الموسيقية وهو فاقد البصر وابدع فيها

 

التفاصيل ...

مقالات: في رثاء الفنان البشمركة
 
الثلاثاء 05 ايار 2020 (168 قراءة)
 

هيفين جعفر 

رثاء بمِداد قلم حزين، مجبول بروح نهج لن نحيد عنه...
 رثاء لتوأم البشمركة حماة ديار الكورد
 رافقتهم بحسّك وبصيرتك الثاقبة،
 شربت وأدمنت النهج منتشياً رافعاً الراية عالية شامخة، شدوت لجكرخوين وسيداي تيريج فأبدعت وشكلت لوحات نوروزية خالدة وحفرتها في ذاكرة قومك الميامين...
وقفت شامخاً في وجه الطغاة وبصقت على وجوه بني عفلق في دمشق وبغداد ، وسجن تدمر وأبو غريب شاهدان على ساديتهم.

 

التفاصيل ...

مقالات: مفهوم سعيد گاباري للفنّ والفنّانين
 
الأثنين 04 ايار 2020 (263 قراءة)
 

 نارين عمر

  عندما كانوا ينادون الفنّان سعيد گاباري بالفنّان الكبير أو الأستاذ كان يردّ عليهم بابتسامته المعهودة:
 ((حتى الآن لا أعتبر نفسي فنّاناً كبيراً لأنّ كلمة الفنّ تحمل مدلولات عميقة وكبيرة، والذي يحمل هذه الصّفة يجب أن يكون أهلاً لها وجامعاً لأصول الفنّ والغناء الحقيقيّة، وكذلك كلمة الأستذة لها عمق من الصّعب الوصول إليه)).
في عام 2012 وحين حضرت مع مجموعة من الزّملاء ملتقى إعلاميي باشور وروژآفا بدعوة من حكومة إقليم كردستان زارنا فنّاننا سعيد في الفندق، وبروحه المرحة وحديثه الشّيق جعلنا نسهر معه إلى السّاعات الأولى من صباح اليوم التّالي دون أن نحسّ بالوقت وهو يمرّ ويرحل. طرحت عليه هذا السّؤال:

 

التفاصيل ...

مقالات: الأنستغرام بين المزايا والمعايِب
 
الأثنين 04 ايار 2020 (154 قراءة)
 

ماجد ع  محمد


"الحرّيّةُ ليست دائماً حرّة، فهي مقيَّدةٌ بأفق الشّخصِ الذي يُمارسُها"
ادونيس
 
ليس بعيداً عن مفهوم امبرتو إيكو في ما يتعلق بمنصات التلاقي عبر الشبكة العنكبوتية، فيبدو أن حال المهووس بالسوشال ميديا إلى حد الإدمان، هو أشبه بحال المعتصم جهلاً بالعقيدة، ليس بالضرورة لفهمه لها وإيمانه بها، إنما ربما كان تمسكه بها نابع من رغبته في تحقيق أناه من خلالها، وحيث يلمح إيكو إلى أن مدمني الفضاء المفترض هم أقل الناس علماً ومعرفةً وثقةً بالنفس في الواقع، لذا يزيد تماهيهم وتشبثهم بوسائل التواصل الاجتماعي عن بُعد أكثر من أقرانهم الطبيعيين، بما أنها تشعرهم بأهميتهم الوجودية التي تعوضهم عما يفتقدونه على أرض الواقع، فالسوشال ميديا تعزّز وجود ذلك الشخص في الفضاء الرقمي طالما كان حضوره على الأرض ليس على ما يرام.

 

التفاصيل ...

مقالات: ما بين ال هوي مه مو* و عمي يا بياع الورد قصص من الالم و المآسي
 
الأحد 03 ايار 2020 (202 قراءة)
 

ادريس حسو

الجزيرة السورية، الجزيرة العليا و السفلى و غيرها من الاسماء تطلق على هذه البقعة الجغرافية من العالم، هذه البقعة المليئة بالحب، الأغاني، القصص، كما غناها بالألم و الحزن.
كثيرة الألوان غنية الألحان و الألسن و الديانات، مساجد تعانق كنائس، معابد تجاور مزارات مباركة، شواهد قبور لزعماء وطنيين و أغوات و باشاوات، ارض رغم غناها الثقافي و الجغرافي و الانساني عموما. الا انها بقيت كبقعة منسية من العالم.

 

التفاصيل ...

مقالات: فيلم كوني طويل
 
الأحد 03 ايار 2020 (194 قراءة)
 
  
إبراهيم اليوسف
 
إلى غيفونت مراديان
  
مازلت، حتى الآن، أفكر، وأسالني: ترى، أي مصطلح يليق بتوصيف انشغال، ومعاناة، وتفكك، وتواشج العالم كله، إزاء الفيروس التاجي الذي أنتج مرضه المسمى "كوفيد19"، إذ بدلت مصطلحات، وعناوين كثيرة، إلى أن قلت في نفسي:
لقد وجدتها!!
إنه "الفيلم الكوني الطويل" الذي جعلنا، بمختلف درجات مخاوفنا مما يتم، مجرد ممثلين في فيلم طويل، وما إن تنته أدوارنا حتى نكون بين النظارة. كل من بيته، مراعين مطلب" التباعد الاجتماعي" الذي نشرته ثقافة الفيروس التاجي، وبات كلنا يتبناها. ينهل منها، ليتقيها، أو يرضخ لها، من دون أن يتخلص منها، أو يرفضها، وهو ما نكاد نتفق عليه. كل منا بلغته، ومن خلال حجرته في البيت الكوني الكبير، لولا اختلافنا في أمر واحد:

 

التفاصيل ...

مقالات: عفرين صامدة
 
الخميس 30 نيسان 2020 (169 قراءة)
 

اناهيتا حمو / باريس 

صور حب وعشق وطن ملهمتي وزكريات تحيينا قامشلو وانا ترانيم الوطن الجميل بشلالات علي بك شقلاوة زاخوكا دلال ديركا حمكو شلالات ميدانكه عفرين اخر صمود شهداء ابرياء 28 افريل 2020 شهادء ابرياء لخلودهم المجد و عشق كوردستان نبع جار لا نرتوي وهكذا كانت  أذكى فتيات ثانوية القادسية "الحكمة" قامشلو روجافا كوردستان و كان يحسب لذكاءك الكوردي مليون حساب خوفا واحتسابا.. لجيل كوردي بفكر تنويري . تقف مدرسة الرياضيات بكامل اناقتها بجاكيتها المخمل شاموا الكحلي وفستانها الازرق قماش جورجيت وهي ملازمة لمخيلتي ما زالت  وتضع علامة 60 درجة قبل ان تبدأ بتصحيح الورقة أمامنا نحن التلاميذ كي نقتدي بها "صباح هارون" تلك المدرسة كانت تعشق ذكاء تلك الطالبة وتراهن الطلبة بأنها لن تخسر الرهان مثل رهان الفيلسوف باسكال وفعلا كانت درجتها 60/60 العلامة التامة. وتضع مدرسة العربي أصلها من دمشق "صباح قصبجي" تضع لها 60 وهي اعلى علامة وتقول لا اضع هذه الدرجة إلا لتلك الطالبة المجدة الذكية تستحق تلك العلامة...

 

التفاصيل ...

مقالات: احلام وذكريات
 
الثلاثاء 28 نيسان 2020 (191 قراءة)
 
 
ليلى قمر / ديريك

كم من بيت ستخلينه ياالحزينة انت الى جديد تستقرينه ، وفي كل واحدة منها  أثر وذكرى واحلام ستخلفين ، وكم من حي ومدينة ستترسخ في ذاكرتك الحبلى اصلا بكثير من جمائلها .. و .. هي ذكرياتها بأنينها تحفر عميقا في قاع وجدانك .. ومع هذا ؟! أدرك يا بلدتي أنت وبقيت بلدتي وكعش أصر طائره أن يبقى شامة في الأفق أو ؟ لا لا  علامة لبقعة وربما إشارة لعابر سبيل كان ، نعم ، كم من منزل رتبت فيها حوائجك وكعين لاقطة حدقت في كل زواياها ورأسك مثقل بأشياءك فتقتطعين مساحة تلك البيوتات كانت وبمخيالك تحملين أشياءك تضعينها وتقدمينها او تؤخرينها تقيسين الشيء والبقعة وجمالية المنظر كما شبابيك بيتك وإطلالاتها وهن ذاتهن الورود والفسحة التي إعتدت إقتعادها  - وهاجس مرئياتك بشمالها الابيض دائما بثلوجها وشرقها بوهج إشعاعات شمسها ياالحزينة أنا وتلكم الأسطح تفاوتت فيها طبقاتها كما قممك يا الجبل الأشم انت ..

 

التفاصيل ...

مقالات: صورة المرأة في وسائل التواصل الاجتماعي.. فيديوهات الواتس آب أنموذجاً
 
الأثنين 27 نيسان 2020 (216 قراءة)
 
 
 إبراهيم اليوسف
 
"ماالذي أحزنك هكذا ياروكا؟
انظر، ياللهول، إنهم يجعلوننا أهزوءة!"
د. عامرالأخضر
 
صحيح، أنه ومن باب - المجاكرة- فحسب، تتوزع،  يومياً، ومنذ حضور الواتس في حياتنا الافتراضية بقوة، على نحو خاص، وهكذا بالنسبة إلى وسائل التواصل الاجتماعي، بعامة، فيديوهات يكون في أحد طرفيها الرجل في موقع المعتدى عليه، وفي الآخر- أي في المقابل-  تكون المرأة هي المعتدية، أو العكس، عبر دكتاتورية أحدهما، وخضوع أحدهما للآخر، وغير ذلك مما تتفتق عنه مخيلات "بعضهم" من أبناء المجتمعات الكونية، لأننا نجد مثل هذه الفيديوهات بلغات عديدة: الإنكليزية- الألمانية- الفرنسية- الصينية- العربية- الكردية- إلخ، مما وقع بين يدي، 

 

التفاصيل ...

مقالات: لم يا كاتب مفردة (العماء) ...سليم بركات
 
الأحد 26 نيسان 2020 (183 قراءة)
 

زوبير يوسف

 لنقل ان المرحلة التاريخية حين بدأ بركات الكتاب بالعربية -ة...
تقريبا اوائل السبعينيات..( اضطرته) لذلك
ولنعتبر..
- خروج بعض الأدب بالعربية..
تعريفا/ تواصلا/ دعوة/تقاربا/.
سمه ما شيء..
امرا واردا.

 

التفاصيل ...

مقالات: على هامش يوم الصحافة الكردية .. الكرد – أنترنيتياً.. ونحو ميثاق شرف للإعلام الكردي
 
الأحد 26 نيسان 2020 (217 قراءة)
 
 
إبراهيم اليوسف
 
لقد استطاع الإعلام الكردي بفضل الثورة المعلوماتية وانتشار الصورة الالكترونية، إيجاد مواطئ قدم لنفسه ضمن الخريطة الإعلامية الهائلة، لاسيما الإنترنيتية منها، تدفعه إلى ذلك حاجة كبرى، بل وعطش جم لإيصال صوت إنسانه إلى الآخر، بعد مرحلة معقدة كان مجبرا خلالها على التلقي فحسب، مقابل إعلام يكاد لا يخرج عن دائرة الهمس. ولعل عوامل كثيرة جداً كانت وراء هذه الانطلاقة الإعلامية الكردية، يجيء في طليعتها استثنائية القضية التي ترتكز في مصداقيتها واحتلالها موقع الأولوية بين القضايا الأكثر أهمية وحساسية في العالم أجمع، وذلك كون الشعب الكردي ضحية معادلة نجمت عن علاقات بل صفقات ومصالح إقليمية وعالمية سهلة القراءة والتحليل لكل ذي بصيرة.

 

التفاصيل ...

مقالات: انْدِلافَات إبراهيم محمود
 
الأحد 26 نيسان 2020 (246 قراءة)
 

د. محمود عباس

لعل ما أكتبه الآن عن شخص لو أنه كان من غير أمة الكرد، لكان مشهورا على مستوى العالم. كونه من هذه الأمة المكافحة من أجل الانعتاق، لا بد أن تكون نفائسها لا قيمة لها، ولا اعتبار، إلا الغث منها. فالغث يعلو عنده على النفيس، بل يلغيه تماما.
المَعْلم إبراهيم محمود. أعتبره مَعْلما، لما تميز به من غزارة الإنتاج والإبداع، في العديد من المجالات، عدا براعته في مجال النقد؛ الذي يعترف له من اطلع على نتاجه هذا من فطاحل العرب والعربية. ولكن الأمة التي تكافح منذ أكثر من قرنين ونيف من الزمن؛ ولم تحرز بفضل جهودها شيئا في مسعاها هذا؛ إلا بما أنعمت مصالح الأطراف عليها، كالإقليم الكردستاني في العراق الفيدرالي (باشوري كردستان) تحديدا، لن يكون جديرا أن يقدر النفيس من الغث. وإقليمنا الذي لم يكن محققا لما هو عليه الآن، لولا مصالح أميركا، لا يقدر من هو أهل له. 

 

التفاصيل ...

مقالات: المثقف الكوردي يعيش العزلة
 
الأحد 26 نيسان 2020 (188 قراءة)
 

زيد محمود علي* 

ما طرحه علي حرب بمقولته الشهيرة ان (( المثقف بات اعجز من أن يقوم بتنوير الناس ، إذ هو الذي اصبح يحتاج إلى التنوير )) .. انا اتفق مع حرب في نقطة جدية هي ان المثقف او النخبوية آلت الى العزلة الهامشية ، كما نرى ان اكثر الفئة المثقفة حينما تمتلك شيء من المعرفة تجعله بالابتعاد عن الناس والعزلة اصبحت العملة النادرة للنخبة ، وهي الحالة التي يرتاح لها المثقف باعتبار العزلة شيء ملازم لجميع المثقفين باعتبارهم اصحاب عقل وفكر والآخرين جهلاء ... وانطلاقا من ذلك فأن اي فرد في المجتمع او من الجمهور حتى وان كان لا يعمل في الحقل الفكري ويكون من اصحاب العمل اليدوي ، فأن (( لا انسان بلا ثقافة )) فالثقافة ليست محتكرة لنخبة معينة ، ولكن المثقف صاحب المعرفة والفكر إذ يؤكد على هامشيته ويمارس عزلته وتوحده إنما يتخلى عن مهمته الرسولية كمدافع عن الحرية والقضايا العامة ، لكي يغدو مجرد كاتب يعبر عن تجاربه ومعايشاته .

 

التفاصيل ...

مقالات: جدل العلاقة بين الإعلام والثقافة
 
السبت 25 نيسان 2020 (111 قراءة)
 

حواس محمود 

تعود العلاقة بين الإعلام والثقافة إلى مراحل قديمة في التاريخ البشري ، لأن الثقافة بحد ذاتها قديمة وتعود إلى عصور غابرة من عمر البشرية ، حتى أن الإعلام يمكن أن يكون أقدم من الثقافة ، وذلك ربما لأن حاجة الإنسان القديم للإعلام كانت أكثر إلحاحا وأكثر التصاقا بضرورات البقاء من الثقافة ، فإذا اعتبرنا أن الحاجة هي التي تؤدي إلى ولادة الظواهر الإنسانية ثقافية كانت أو غير ثقافة أو تحدد عمرها وتطورها ، فإن حاجة الإنسان القديم للإعلام كانت أكبر و أكثر إلحاحا ، لأنها ألصق بالحياة ، وبضرورات البقاء ، أليست الأصوات و الإشارات التي كان يصدرها الإنسان القديم لينذر بها أفراد أسرته من الخطر أو يدعوهم بها إلى الفعل نوعا من أنواع الإعلام البدائي الذي أملته الحاجة وضرورات البقاء ؟ 

 

التفاصيل ...

مقالات: الدَّلَف
 
السبت 25 نيسان 2020 (338 قراءة)
 

 إبراهيم محمود

طويلةٌ حكايتي مع الدلف dilop ، إذ لا أذكر تحديداً، منذ متى تعرفت إليه. سوى أن الذي أعلم به علم اليقين، هو أن الدلف رافق حياتي في سنواتها الطوال نسبياً، ومن خلال البيت الذي ولدتُ فيه، والبيت الذي ترعرعت فيه، والبيت الذي أصبح عائداً إليه في ملكيته رغم بساطته، والأنكى من ذلك، البيوت التي أقمتُ فيها في دهوك، منذ مطلع 2013، بيوت مجتمعة، أفصحت عن هذا الدلف الدال على ما يعلم به المعنيون.

 

التفاصيل ...

عدد الزوار

يوجد حاليا, 59 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

القسم الكردي