القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 116 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

مقالات: قراءة في نصّ (12 آذار) لأحمد إسماعيل إسماعيل
 
الثلاثاء 09 اذار 2021 (19 قراءة)
 

صبري رسول

ملخّص القصّة:
القصّة تتناول يوم (12 آذار) وقلق امرأةٍ أرملةٍ في هذا الحدث الآذاري، تتنظر ابنها ذا الأربعة عشر ربيعاً، وهو يعمل في سوق الخضرة صباحاً، ويلعب مع أقرانه بعد الظّهر، لكنّه، تأخّر كثيراً، خاصّة أنّ المدينة تمرّ في وضعٍ كارثي، حيث أحداث 12 آذار مازالت ساخنة، وتراب مقابر الشهداء مازال ندياً. والشّبيحة تجوب كلّ النّواحي. الاعتقالات والقتل والعنف عناوين تسطّر مناخ المدينة. تستغرق القصّة مدّة زمنية بين بداية الغروب وحتى الفجر. 

 

التفاصيل ...

قصة: الغزوة الخائبة 1
 
الأثنين 08 اذار 2021 (68 قراءة)
 

د آلان كيكاني

الجزء الأول:
نصب زكريا برميلاً فارغاً لصق الحائط الخلفي للمستوصف، ووضع فوقه تنكةً ملأى بالماء، كي لا تجرفها الرياح، ووضع فوق التنكة صندوقاً خشبياً صغيراً، واتخذ من هذا الركام سلّماً، نصعد من خلاله إلى سطح المستوصف عند أصيل كل يوم ربيعي جميل، أو قبيل الغروب من كل يوم صيفي حار، ونمتّع أعيننا بالنظر إلى ذرى جبال قلمون الشامخة والمغطاة بالثلوج على مدار ثلاثة أشهر من السنة، ومن ثم، نرصد قرية الناصرية الوقعة على بعد فرسخ منا، وندقق النظر، من خلال منظار مقرب جلبه لنا أحد أصدقاء زكريا من لبنان، إلى شوارعها المتسخة الزاخرة بالحفر والمطبات، وأرصفتها المتآكلة، وسياراتها المهترئة، وبيوتها المتواضعة ذات الجدران المتقرحة، ونقول في أنفسنا: 

 

التفاصيل ...

شعر: هي ودائما هي
 
الأثنين 08 اذار 2021 (30 قراءة)
 

أحمد عبدالقادر محمود 

مرآتي الساحرة
فيها أبحث عني
كلما أضعتني 
يصفعني شعاعها
فأجدني مرتميا باكيا ضاحكا
تناديني : كن ما تشاء
أنا محيطك .......أنا أنت

 

التفاصيل ...

قصة: لعنة الأرض.. قصة من مدينتي
 
الأثنين 08 اذار 2021 (98 قراءة)
 

هيثم هورو 

-1-
في تلك المدينة العريقة عفرين، تتميز بجمال قراها، المبنية فوق سفح سلاسل جبالها الشامخة، المحيطة بأشجار السنديان والبطم، وكروم الزيتون والعنب. 
كانت تعيش في إحدى قراها، عائلة كريمة، تمتد جذورها إلى حسب ونسب عميقة، لديها ثلاثة صبيان، وأكبرهم الفتاة Nûpelda  (نوبالدا) المدللة على قلوبها، حيث كانت نوبالدا فائقة الجمال، وطيبة النفس، ترعرعت الفتاة، وأصبحت في ربيع عمرها، تقدم جلال إليها طالباً يدها وخلال محاولات متعددة لكنها رفضته لسوء أخلاقه، حينها تزوج جلال من قرية أخرى. 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: (كُردستان أو الموت)
 
الأثنين 08 اذار 2021 (80 قراءة)
 

ريوان ميراني

صدر في عام 1967 كتاب (كُردستان أو الموت) للكاتب والصحفي الفرنسي( رينيه مورييس) نتاج فترة قضاها في موطن الثورة الكوردستانية والذي كان حينئذٍ مراسلاً صحفياً وشاهد عيان لأخطر وأشرس المعارك التي خاضتها الحركة التحررية الكُردية في ستينيات القرن الماضي ضد حكومات بغداد، وليجدها بحسب تعبيره حرباً دمويةً مجهولة أو متجاهلة من قبل الرأي العام العالمي، فآل على نفسه بعد معايشته للشقاء مع أهلها أن يذيع أخبارهم وينشر حقائقهم للعالم كما ينشر أريج زهر جبالها المسكر.
تُرجمت فصول من الكتاب للغة العربية من قبل المحامي والكاتب جرجيس فتح الله سنة 1973 ولم يتممها بسب الظروف التي كان يعاني منها إلا انه في عام 1998 انتهى من ترجمة كافة فصولها بلغةٍ عالية رصينة، وطبعت سنة (2012 بطبعة أولى صدرت من دار آراس ومنشورات الجمل) 

 

التفاصيل ...

شعر: يا أجمل امرأة
 
الأثنين 08 اذار 2021 (42 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

يا أجمل امرأة في حياتي 
بحثت عنك في مسراتي 
في أحزاني وجنوني 
في صمتي ولوعتي وٱهاتي 
أعوام مرت على ميلادك 
كان بحثي تيه في مداراتي 
تجملي جمال على جمال 

 

التفاصيل ...

قصة: (ومضات) قصص قصيرة جداً
 
الأثنين 08 اذار 2021 (53 قراءة)
 

ريوان ميراني

( شقاء)
في ليلةٍ ظلماء تبحث غجريةٌ في حاويات الزبالة عن فُتات الخبز لصغارها، ما أن شاهدت سيارة فارهة تقف بجانب حاويةٍ وترمي فيها كيساً ضخماً حتى إبتسمت، وذهبت لتفتحه بلهفة، فأشقتها السماء بطفلة أخرى.
(معارض)
كان رجل المعارضة الأشرس، الصارخ ملئ شدقيه، باسم العدالة، وما أن عطفت عليه السلطة بمنصب وضيع وحفنة من المال حتى صاح: "تحيا الحكومة ويحيا الوطن."
(مساواة)

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في رواية «ماذا وراء هذه الجدران» لـ راتب شعبو
 
الأثنين 08 اذار 2021 (56 قراءة)
 

بسام مرعي  

((أخذك السجن وختم على نفسك خرجت منه، فهل يخرج هو منك ؟)) 
د. راتب شعبو
السجن؟ وماأدرانا ما السجن وما أعظم جهلنا به، إلا حينما يختم علينا ختمه المنقوش والمسكوك على جدران الروح والعقل والقلب، ويدق كالمسمار الغاضب في جدران الذاكرة،   وبعد الخروج منه يبقى السؤال أن خرجنا منه هل بالإمكان أن يخرج هو منّا ؟
مابين جدران الروح والقلب والعقل وجدران سجون الاسد، فظائعٌ من الصعوبة محوها وإزالة أثارها، تلك السجون تحمل ورائها ممارسات وملفات ذل وهوان، بحاجة إلى أطنان من الكتب والكتابة، لنبش حقبة سوداء مازالت مستمرة ...

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: محمد عفيف الحسيني: في بهارات هندو أوربية.. النوستالجيا دعامة للتوازن والديمومة!
 
الأحد 07 اذار 2021 (3045 قراءة)
 

إبراهيم اليوسف

بعد حوالي إرث من سبعة كتب  متوزعة في مجالات تنوس بين: الشعر والسرد، وأحدها مشترك مع شاعر آخر، يأتي العمل السردي المعنون ب" بهارات هندو-أوربية للشاعر الكردي المقيم في السويد محمد عفيف الحسيني، والذي صدر عن دارهن elles- القاهرة  2020 في   514 صفحة من القطع الكبير، وبطباعة جد أنيقة . يهدي الحسيني عمله الجديد إلى أبويه: الشيخ عفيف الحسيني والشيخة بدرية الحسيني. ثم يشيرفي استهلالة الكتاب إلى أن نصوصه كتبت على مدار عشر سنوات، على أرض: السويد وكردستان. ثمة إضاءة أولى يفتتح به الحسيني عمل السردي هذا وهو" أنا سليل شرفخان بدليسي. وسليل جيل شعري ضائع"، إلا أنه ة في الصفحة الأولى من الكتاب يعرف نفسه، على نحو أوضح، وأقرب إلى بطاقته الشخصية، بل وبعيداً عنها، أيضاً، قائلاً:  محمد عفيف الحسيني. مواليد عامودا 1957، والنزيف منها عام 1987 إلى السويد. 

 

التفاصيل ...

اخبار: رابطة الكتّاب الأردنيين تناقش سرديّة «الخرزة»
 
الأحد 07 اذار 2021 (38 قراءة)
 

عقدت مساء السبت 06.03.2021 في العاصمة الأردنية عمّان عبر تطبيق زوم الندوة الخامسة لمبادرة "أسرى يكتبون" التي ترعاها رابطة الكتاب الأردنيين، وخصصت لمناقشة سرديّة "الخرزة" للأسير الكاتب منذر مفلح، وأدار الأمسية الروائي عبد السلام صالح، متناولاً سيرة الكاتب وقال: "حين يكتب الأسرى عن الشهداء يرتجف كلّ ما هو في القلب، يختلط الدمع بالصبر، يختلط المعنى بالمبنى.. تختلط العاطفة بالرصاصة وبالقيد... بالدم نكتب لفلسطين".
كانت المداخلة الرئيسة للروائي أحمد أبو سليم بعنوان "القانون والمعجزة في سرديَّة الخرزة"  وجاء فيها: "تمثِّل الخرزة الَّتي وجدها نصر عالقة في ثنايا بنطاله الحدَّ الفاصل بين زمنين، سيعلِّقها بخيط ويدلِّيها من سريره في السِّجن، ويضربها بيده حتَّى تتحرَّك في الهواء كالبندول، إنَّها" ساعة السِّجن البيولوجيَّة خاصَّته"، وتحمل حركتها المتناوبة ذاكرة محشورة في الماضي، ولا تقوى على الخروج منه أَبداً... سيقدِّم منذر تعريفاً جديداً للمكان والزَّمن في السِّجن، إنَّه بطريقة أُخرى يلج نظريَّة آينشتاين من أَوسع أَبوبها، فما دام الزَّمن هو البعد الرَّابع للمكان، وما دام المكان هو السِّجن، فنحن إذن أَمام تعريف مختلف للزَّمن.... إنَّه زمن البندول، الخرزة. "

 

التفاصيل ...

حوارات: حوار مفتوح مع العاشق للحياة و الفن عنايت عطار (17)
 
السبت 06 اذار 2021 (42 قراءة)
 

أجرى الحوار: غريب ملا زلال  

غريب: إذاً أنت معي و كما هو معروف أن الفن ليس ترفاً ، الفن هوية و أبجدية ، الفن نبض وروح ، رؤية و رؤيا ، كيف ينظر عنايت إلى الفن ، كيف يفهمه ..؟
و ما رأيك بالحركة الفنية اليوم ، السورية منها على نحو خاص ، و الكردية على نحو أخص ..؟
كيف تنظر إلى الساحة التشكيلية ، و مارأيك باللاعبين ، أين المميزين ، منهم ، ألم يحن الوقت لتفجير البؤر في الأعماق قد يستيقظ الفاعل فيها ، لماذا لم يظهر على السطح بعد من يهز عرش هذا السطح بعد ، الجميع يلعب كلاعبي إحتياط ، أين اللاعبون الأساسيون ، ماذا حل بهم ..؟
عنايت: سؤالك هذا مردود عليكم ,,على النقاد والمتابعين والدارسين ، و كل ما أستطيع قوله .. حسب رؤيتي كفنان ، ومقارنة بالفن العالمي أرى أن الفن السوري بخير ، بل أراه متقدماً على الكثير من التجارب العربية ، واسمح لي أن أقول عن الفنانين الكورد في سوريا أن هناك ثمة تقاطعات فيما بينهم أولاً ، و بينهم و بين الكثيرين من الفنانين السوريين ، ولا بأس في هذا التماذج الجميل بينهم لأن الفن برأيي أينما وجد فسيرسي بكفة الخير والجمال والعداله على حساب التمييز ونكران الهويات التي أسست و ساهمت في حضارة الشرق برمتها

 

التفاصيل ...

شعر: - أنتم الطلقاء –
 
السبت 06 اذار 2021 (156 قراءة)
 

أحمد عبدالقادر محمود 

-1-
تاريخٌ ملغومُ السيّر 
وقائع ملؤها العبر
دوّنت بالسيف والحبر 
مسطور نبأ وخبر 
لذو بصيرة ونظر 

 

التفاصيل ...

شعر: بابا
 
السبت 06 اذار 2021 (62 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

بابا هل أكتب فيك شعرا
أم أعزف على جراحات ويبابا ؟
هل أفرش ورودا وبلاطا أحمر
أم أبوح بما في القلب إضرابا ..؟
تستقبلك المواكب وصوت الطبول
وطبول الحرب تركت لنا سرابا
العاديات أقبلت من وراء الحدود
أرهبت الرضع والشيوخ والشبابا
تهجر المسيح ومحمد والطوائف 
والبتول عبرت البحار مع الصحابا 
ضجت أفواه الرجال والنساء صراخا
حينما فقدوا بين الأمواج صوابا

 

التفاصيل ...

مقالات: أسماء ووجوه تقرع باب الذاكرة!
 
السبت 06 اذار 2021 (101 قراءة)
 

إبراهيم اليوسف

يوم أمس، خطر في بالي، أن آتي بصورة شخصية للصديق د. صلاح الدين حدو. ابن عفرين المحتلة، لأنشرها في صفحتي على الفيس بوك، مع استعراض فلاش باكي عن صورته في نظري. عن رؤيتي له، على ضوء حوالي عشرين سنة، عملنا خلالها معاً، ولو في عالم من واقع وافتراض معاً، بل وقد عملنا في أكثر من مؤسسة معاً: رابطة الكتاب والصحفيين الكرد، كما اتحاد الإعلام الكردستاني/ الإلكتروني، برفقة كوكبة من صحفيي: إقليم كردستان وكردستان سوريا وربما كردستان الشمالية والشرقية، وأتذكر أنه كان يكتب مقالات ضد  دمشق، وتم استدعاؤه إثرها، وعلى الطريق إلى دمشق، بحسب ما روي لي، تعرض لحادث مروري استشهدت خلاله فلذة كبده: طفلته، ونجا بأعجوبة، مع بعض من كانوا معه!

 

التفاصيل ...

اصدارات جديدة: صدور ترجمة إبراهيم محمود لكتاب جاك دريدا «فرويد ومشهد الكتابة» عن الفرنسية
 
السبت 06 اذار 2021 (178 قراءة)
 

عن الفرنسية، صدرت حديثاً عن " دار الحوار – اللاذقية " لعام 2021، الترجمة العربية لكتاب " فرويد ومشهد الكتابة FREUD ET LA  SCÈNE DE L`ÉCRITURE " للمفكر الفرنسي جاك دريدا. وقد ترجم الكتاب وقدَّم له وعلَّق عليه الباحث ابراهيم محمود، وفي "224 ص " من القطع الوسط.
والكتاب في الأصل، فصل مستل من كتاب دريدا الذائع الصيت " الكتابة والاختلاف L`ÉCRITUR ET LA DIFFÉRENCE " والذي صدر سنة 1967.
في هذا الفصل يمتزج التحليل النفسي " ميزة فرويد " بالتحليل التفكيكي " ميزة دريدا " حيث يتعرض دريدا لمفهوم الكتابة الأقرب إلى نفسه أكثر من أي مفهوم آخر لديه، وصِلة الكتابة بالكلام، وبالتاريخ والسلطة...الخ. وبذلك يحتل هذا الفصل / النص المحوري في الكتاب مكانة استثنائية، ومرجعاً لدى المعنيين بالكتابة كقضية تاريخ وثقافة وجنسانية أيضاً، ومن هذه الزاوية كانت الترجمة إلى العربية، إلى جانب التقديم والتعليق.

 

التفاصيل ...

مقالات: التماس
 
السبت 06 اذار 2021 (84 قراءة)
 

رسالة مفتوحة إلى أنظار السيد الرئيس
مسعود مصطفى البارزاني المحترم
بواسطة المستشار الثقافي الأستاذ كفاح سنجاري المحترم
 حضرة الأستاذ والمستشار والباحث كفاح محمود سنجاري المحترم حينما نبحث عن الوعي والارتقاء والأصالة نلجأ إلى الينابيع الصافية والروافد التي تمد الفكر والسمو بالارتقاء والتقدم ومن هذا المنطلق والمبدأ الفكري والتواصل الايجابي في الحياة نلجأ إلى فخامتكم العلمية والفكرية والأدبية والاستشارية وممكن أن نبدأها بتساؤل ألا توجد متابعة من مكاتب السادة رئيس الإقليم ورئيس الوزراء ونائب رئيس الحكومة والوزارات المعنية بالثقافة اقله بالتعقيب أو مشاهدة المظالم التي تنشر بالصحافة بالتعقيب خاصة لمن هم بعيدون من الوصول إليهم ؟ وكذلك نرجو أن تسعف وتقف على طلبنا بفتح فرع للأدباء ممن يكتبون باللغة العربية وتسجيل عضويتهم بالاتحاد علما تم رفض تسجيل عضوية السيدة زوزان صالح اليوسفي وكثيرين غيرهم في اتحاد أدباء كوردستان دهوك بحجة إنها تكتب باللغة العربية ولا ضير أن تسجل عضويتها في اتحاد أدباء العراق،

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: أصواتُ فاوست
 
الخميس 04 اذار 2021 (257 قراءة)
 

عبداللطيف الحسيني/هانوفر

حصلَ ما كنتُ توهّمتُه, انسلّ فاوست من المبنى ليشاركَ مع المُحتفلين وليحتجّ ضدّ غوته وبأنّه لم يبع نفسَه للشيطان, وأنه ها هو ذا يتمشّى في الأزقّة وبجانب الأنهار. إنه يومُ المسرح العالميّ في ألمانيا التي تحتفل بالمسرح على طريقتِها, أعني أنّ أكثرَ من ثمانين مليوناً يكونُ المسرحُ يومَهم, يتسلّقون السماءَ بحكايا بريخت وموسيقاه, مضافاً إلى هذه الملايين.... ضيوفاً قادمين من بلاد لم نسمع بها, بدءاً منّي أنا الحاملُ تغريبتي السوريّة التي تتماهى مع تغريبة بريخت الذي أسمعُ طقطقة عذاباته تتلوّى في قبره.

 

التفاصيل ...

مقالات: أين الأسئلة الكبرى أيها الاتحاد؟
 
الخميس 04 اذار 2021 (66 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

تعود إلى الواجهة مرّة أخرى قضيّة التطبيع الثقافي، هذه القضيّة التي لا ينتهي منها الحديث ولا التقوّل ولا الاتهام للكتّاب، واختلط فيها الحابل بالنابل، وأصبحت قضيّة غير مفهومة مطلقاً، ليس لها ضابط فكري أو ثقافي مفهومي محدد، بحيث يمكن القياس عليه أو اعتماده، فصار من السهل اتّهام الكتّاب بالتطبيع لمجرد ذكر اسم أحدهم في صحيفة "إسرائيلية" أو مجلّة أو إذاعة أو تلفزيون، وأصبح الموضوع ليس أكثر من مهزلة وعبث.
يعود التطبيع الثقافي هذه المرة بوجهٍ كالح خجول، ليس فيه مزعة لحم يداري فيها قبح وجهه، فيتمّ اتهام الكاتب التونسي كمال الرياحي بالتطبيع الثقافي لمجرد أن كاتبا إسرائيليا كتب عن رواية المشرط نقداً ونشره في صحيفة "يدعوت أحرونت"، وأعادت نشره المترجمة والشاعرة الفلسطينية ريم غنايم على صفحتها في الفيسبوك، ليقوم الرياحي بمشاركته على صفحته، وتبدأ الحملة ضده بأنه مطبع، فتقوم "الحملة التونسية لمقاطعة ومناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني" بتدشين حملة ضد الكاتب كمال الرياحي، وتبدأ المعركة، ليكون هناك معارضون يناصرون الرياحي، وآخرون ضده ليرجموه بحجارتهم. 

 

التفاصيل ...

مقالات: الأزرق المملكة الممكنة لعهد رجوب
 
الأربعاء 03 اذار 2021 (75 قراءة)
 
 
غريب ملا زلال 

منذ زمن يدور في خلدي الكتابة عن تجربة الفنان التشكيلي عهد رجوب ، و كلما أشد العزم إلى عالمه للإبحار فيه ، أجد الأزرق الذي يغرق فيه عهد بمتعة و توتر ينتظرني ، الأزرق الذي يشل عزمي ويدخل القلق إلى كل مفاصلي ، كنت أدرك تماماً بأن الأزرق لون صعب ، و هو أشبه بقنبلة بين أصابع الفنان ، يتطلب الكثير من القدرة و الصبر و الإحتراف ، كنت أدرك بأنه لون يقلق أكثر الفنانين و يذهب بهم بعيداً إلى مناطق وعرة ، و لهذا يتحاشاه أكثرهم ، أقول الأزرق الذي يرعب الفنان يرعبني أيضاً ، لم أتجرأ بالكتابة عنه يوماً ، و هذا الرعب هو الذي أخرني بالكتابة عن عمل عهد رجوب ، عن أزرقه كشبكة من علاقات بين علامات بإمكان وصفها المملكة الممكنة لعهد الذي يعيد المعنى له وفق سياقاته هو ، وفق وقائع ترصد حالاته و يظهرها بإنتباه ملحوظ ، بل يسافر به كعاشق يتأهب في لقاء معشوقته و هي تحمل كل إنتظاراتها و أحلامها ، أو كناسك و هو في أبهى إستعداده للإتحاد باللاممكن ،

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: إضاءة لديوان الشاعر عامر الطيب
 
الأربعاء 03 اذار 2021 (71 قراءة)
 

هند زيتوني

أهمية الشعر ولماذا نحتاجه ؟
الشعر هذا التكوين اللغوي الجميل والغامض . هو إناء كبيرٌ  أو/  melting pot تنصهر فيه كل الفنون من موسيقا ، رقص، رسمَ، ورواية . هو فن الفنون وأصعبها .
 و يرى أرسطو أنه محاكاة  لكل الفنون .ولكل فن جميل أسلوب في المحاكاة ولكن ليست كل محاكاة فناً جميلاً . وقد رفع ارسطو  قيمة الشعر  فوق الفلسفة وفوق التاريخ . 
هناك قول آخر يقول : كما  تحتاج السماء إلى نجوم ، يحتاج المجتمع إلى شعراء ( شوفالييه دو بوفور )
وقال ميلان كونديرا : (ليست رسالة الشعر ان يبهرنا بفكرة مدهشة ولكن أن يجعل لحظة في الوجود لا تنسى وتستحق حنيناً لا يطاق . )

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: هالة الكاتب و«نسوة في المدينة» لمؤلّفه فراس حج محمد
 
الأربعاء 03 اذار 2021 (83 قراءة)
 

وفاء عمران محامدة*

"ثمة أشياء ستحدث لي مع نشر هذا الكتاب، سيشيع بين القراء شيوعا كبيرا وسيطبع عدة طبعات عربية ومحلية، وسيزوّره تجار الكتب، أما أكثر الاحداث توقعا فهي ترجمة هذا الكتاب إلى أكثر من ثلاثين لغة وسأجني منه مبلغا من المال يفوق المليون دولار".
بهذه المقدمة يبدأ الزميل والكاتب فراس حج محمد كتابه "نسوة في المدينة"، وأنا أعرف الكاتب شخصياً كونه زميل عمل، وهو في الحقيقة مغاير لما تعكسه كتاباته ومختلف عن الفكرة التي  يمكن للقارئ أن يكوّنها عنه، فهو مهذب جدا وخلوق ومتواضع لدرجة أنه يشكو كثيرا أنّه لا قراء له، وربما مرد تلك الشكوى هي قلة الاهتمام بالكتاب عموما، لدرجة أن قلة الاهتمام تلك هي ما شجعتني على الكتابة وعلى إصدار روايتي الأولى وساهمت في إظهارها إلى العلن فقد قلت مرة أنني لا أحب الشهرة لقد اعتقدت ورسم لي خيالي قبل أن أخوض غمار الكتابة أن الكتّاب تلاحقهم عدسات التصوير ويتلقف الناس أخبارهم كما هم الفنانون والمطربون، 

 

التفاصيل ...

مقالات: أيها الفيسبوكي الجميل..
 
الأربعاء 03 اذار 2021 (132 قراءة)
 

رقية حاجي

مثلك أنا، ضاق بي وطن واتسع لي هذا الفضاء الأزرق؛ رغم أنني أعرف بأن هذه  البقعة هي الأكثر ظلماً على وجه الأرض، والأضيق رغم إتساعها، يوهمك امتلاك صفحة فيها بالإنتماء للعالم الرقمي، ويرسم على شفتيك ابتسامة رضا مؤقتة..
نتوغل في زرقته، وننسى بأنه يشترك مع البحر في لونه وغدره...
أيها الفيسبوكي الجميل؛
كن في هذا العالم مثل عابر قلم، استظل بصفحاته ثم رحل؛ ولا تعوّل على سكانه أي أمل؛ فكل ما فيه قد يختفي بكبسة زر..

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في ديوان الشاعرة السُّوريّة الكرديّة ميديا شيخة
 
الأربعاء 03 اذار 2021 (157 قراءة)
 

صبري يوسف – ستوكهولم،

صدر للدُّكتورةِ و الشاعرة السُّوريّة الكرديّة ميديا شيخة عن دار التَّنوير للطباعة والنّشر، ديوان شعري بعنوان: “باب موارب للصدى”.
قرأتُ هذا الدِّيوان، الَّذي استهلّتهُ الدُّكـتـورةُ الشّاعرة بقصيدة حملت عنوان: “قهوة باليورانيوم”، فجاءت القصيدة معفّرةً بالحزنِ والأسى والانشراخ، ولامست عبر صورها الجراح الغائرة وراحتْ تضع إصبعها على الجراحِ وتتحسّسُ بألمٍ كبير الأوجاع المتفاقمة حولها بلغة مضرّجة بالأنين. نظرتْ حولها مليَّاً ولم ترَ إلّا استيلاد الخيبات المتتالية، ولم تجد إلّا قلمها كي تخفِّفَ من وطأةِ الأحزانِ، وبدأتْ تنسجُ ما يموجُ في مخيالها وذاكرتها وجموح بوحها من آهات. وراحتْ تصوِّرُ قامات النيّران والهزائم المتفاقمة فوق ضفائر الصَّبايا، وارتسم لهيبها فوق شفاه الأطفال ومناكب الكهول والعجائز على مساحات شهيق البلاد، اهتاجتِ النّيرانُ فوق صدرِ المدائن، ثمّ توالت الانكسارات من ويلِ الحروب، وتهدَّلَتْ أجنحةُ الحبِّ والأمل، وتراختْ فوق رمادِ الاشتعال. وحدَها القصيدة استطاعت أن تنتشلَ الشَّاعرة من هولِ الجراح المرصرصة فوقَ كينونتها وفوق مآقي البلاد.

 

التفاصيل ...

مقالات: حفيظ عبدالرحمن: حمداً على سلامتك «بمناسبة مرور 11 سنة على اعتقال الشاعر»
 
الأربعاء 03 اذار 2021 (101 قراءة)
 

إبراهيم اليوسف

لكم كانت المفاجأة سارة، وأنا أتصفح الأنترنت في بيت صديقي سيامند ميرزو ، في إمارة عجمان، بعدما كنت، مساء البارحة، في زيارته، لأجد خبر إخلاء سبيل كاتبنا الجميل حفيظ عبدالرحمن منشوراً، باسم ماف، أولى منظمة حقوقية كردية في سوريا، لا يزال حفيظ عضواً في مجلس أمنائها حتى اللحظة.
حاولت الاتصال بأهلنا- في الوطن- للتأكد، حول صحة خبر إخلاء سبيل أبي نوشين، فلم يكن لديهم أي خبر جديد، شاف، سوى أنه قد تمت محاكمته في اليوم السابق، وأن المحامي استأذن القاضي- كما فهمت- بتقديم إخلاء سبيل له.
 كما حاولت الاتصال بالزملاء في ماف، فلم أتمكن، من ذلك، إلا متأخراً، حصلت على رقم هاتف محاميه الوديع الذي يعمل بصمت وإخلاص، فأكد لي صحة الخبر، وقال:
 ربما يكون ذلك خلال الساعتين القادمتين.

 

التفاصيل ...

مقالات: صعوداً إلى جامعة « كويه Koye » في ملتقى حول « الهوية الجندرية »
 
الثلاثاء 02 اذار 2021 (146 قراءة)
 

إبراهيم محمود

 تسمح الملتقيات الثقافية بالخروج من عالم الذات إلى فضاء الآخر، والاغتناء بهذا الآخر: قليلاً أم كثيراً، وممارسة نوع من إثراء الثقافة الشخصية، أو توسيع حدودها أكثر. هكذا كان التنادي في جامعة " كويه " العريقة بموقع مدينتها، انطلاقاً من " مركز ملا الكبير للبحوث " والذائع الصيت بإسهاماته الثقافية والتنويرية، بالتعاون مع مؤسسة بيت الحكمة- بغداد، في عقْد الملتقى العلمي الثالث، وتحت شعار " دور الإعلام في تشكيل الهوية الجندرية " في " 1-3/2021 " وبمشاركة سبعة مراكز ثقافية من العراق، ومن ضمن إقليم كردستان العراق " والأكثر من جهة الأخير " وكان مركز"نا ": مركز بيشكجي للدراسات الإنسانية- جامعة دهوك، أحد هذه المراكز " وكنا ثلاثة: د. كوثر جبارة- الأستاذ مصلح حمزة، وأنا " سوى أنني كنت مشاركاً، بالمقابل، في بحث ، وهو " في معايشة التوابل: التكوين الجندري في صنعة الإعلام اليوم ".

 

التفاصيل ...

مقالات: جسد المرأة وإشكاليّة الحضور
 
الثلاثاء 02 اذار 2021 (213 قراءة)
 

سوسن إسماعيل/ سويسرا

 إنَّ القراءةَ عن ــ جسد المرأة وإشكاليته ــ أو التناول والبحث في التحيّز الجندري ضدها، خلال السياق الاجتماعي والتابوهات، ضمن مجموعة من المستويات، بوصف الجسد ملتزماً بقوانين المجتمع، ومرةً بوصفه متمرداً على القوانين، ربما هي من بعض الفلسفات التي تأتي عبر الأحكام الجمعية، فجان جاك روسو أشار بأنّ " المرأة كائن طويل الشعر، قصير التفكير"، فما أكثر المقولات التي ربما تنطوي تحت حالة/ أزمة زمنيّة/ وقتية، مضت وتمضي ببراهين ورؤى جديدة، يطلقُ الكثير ـ منا ـ بعض الفلسفات الغبارية/ الوليدة لمجموعة من المعوقات الاجتماعية، التي تقرأ/ تنظر إلى جسد المرأة كسلعة وليس ككائن مُشارك، فالمنظومة الاجتماعية التي تكونتْ فيها المرأة بمفاهيمها حول قواعد وأسس للحياة، بقيت قاصرة جداً؛ بقيت دونية والسبب لا يعودُ لها بقدر ما يرجع إلى السياقات الاجتماعية والثقافية التي وجدتْ نفسها فيها. 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: إبراهيم اليوسف يستقرئ شعرية النص الفيسبوكي
 
الثلاثاء 02 اذار 2021 (98 قراءة)
 

محمد الحمامصي

يرى الشاعر والناقد السوري إبراهيم اليوسف أن الكتابات الفيسبوكية، تتعدد، وتتلون، تبعًا لإمكانات وقدرات الناص الفيسبوكي، فمنها ما يكون في صيغة المقال، أو الخاطرة، أو الرأي، أو الحدث اليومي، ومنها ما يكون عرضًا لإبداعات وأقوال الآخرين، كما أن في إمكان الكاتب نشر نتاجه الإبداعي، القديم منه والجديد، في آن واحد. 
ويضيف في كتابه "إبرة الذهب.. في شعرية النص الفيسبوكي" أن خصيصة الاشتراك من قبل صاحب "الصفحة الشخصية" في هذا الفضاء، تجعله متفاعلًا مع خمسة آلاف شخص، من الأصدقاء الافتراضيين، بل إن سقف التشاركية قد يظل مفتوحًا، ليكون في متناول أي شخص من مليارات المتشابكين في العالم، لأن المتصفح يصبح غير قادر على قراءة كل ما يرغب به، من نصوص تتوزع على مليارات الصفحات اليومية، لذلك فإن الناص الفيسبوكي بات يضطر لاختصار ما يكتب، حتى يتم تناول أثره من قبل أوسع دائرة من القراء الافتراضيين في العالم.

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: إغارة
 
الأثنين 01 اذار 2021 (85 قراءة)
 
 
ماجد ع محمد

(1)
واثقٌ بأنك قادر على انتشال جذوةٍ من غاباته المشتعلة
قبساً من موقد بدنه 
شذرةً من بركان هواجسه
سطراً بأكمله  
صفحةً بحالها
وربما عملاً بتمامه
ولكن كيف لك استعارة نسغ مَن تطاولت على شجرته؟

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: سردية
 
الأحد 28 شباط 2021 (163 قراءة)
 

هيفي قجو

الوحش...!
مربيةُ الأطفال، زوجتُه خرجت إلى سوق المدينة لأمر ضروري، لكنّ وحوشَ الشّهوة نهقت في دمه، فالتقط الطفلة ذات الأربعة ربيعاً من بين الأطفال إلى الغرفة الأخرى ثم افترس جسدِهَا الغضّ الصَّغيرِ. كان ثمّةَ عصفورةٌ تنازعُ الحياةَ وخيوطَ الدَّمِ تُحيطُ بأجنحتِهَا وتسيلُ، خَمَدَ النّهيقُ في الوحش فولّى هارباً لكن شبحَ الطفلةِ شرع يطارده من جُحر إلى جُحر...في فجر اليوم التالي وعلى تخوم المدينةِ كان دماغ الوحش متناثراً أسفل صخرةٍ...وثمة مربيةٌ كانت تعودُ بهدوء إلى البيت...!

 

التفاصيل ...

مقالات: في تأمّل تجربة الكتابة.. منّك لله يا سهر.. منّك لله!
 
الأحد 28 شباط 2021 (73 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

نشرت صحيفة القدس العربي، عدد يوم الثلاثاء 23 شباط 2021 خبراً مقتضباً عن صدور كتاب "الإصحاح الأول لحرف الفاء- أسعدت صباحاً يا سيّدتي"، الخبر "مدحوش" مع كومة أخبار قصيرة تحت عنوان (أحوال الناس) في الصفحة الأخيرة تحت صورة للممثلة سهر الصايغ- بطلة مسلسل "الطاووس".
طريقة النشر أحزنتني، مع أنه ليس لي على المحررين "ضربة لازم"، فلو لم ينشروا لا أعترض. فمن حكم بماله ما ظلم، ومحررو الصحف في الحقيقة هم حكام ودكتاتوريون.

 

التفاصيل ...

اقرأ ايضاً ....

· هواجس الحنين
· حوار مفتوح مع العاشق للحياة و الفن عنايت عطار (16)
· الممسوخ (مستوحاة من قصة التحول لفرانز كافكا)
· أنا وأنتِ وثعبان المساء
· إسماعيل خياط مايسترو الحداثة البصرية في كردستان العراق
· صراع الطوابير
· بين الغيتو و الانصهار امرأة أخرى
· التمرّد، الإباحية والهلع في رواية «الخوف من الطيران» !
· انتصار اللغات هو انتصار المتحدات الاجتماعية القديمة
· «جمهورية الكلب» تتناول صِدام الثقافات من زاوية جديدة .. إبراهيم اليوسف يعقد مقارنات مع الغرب على طريقة «حمار الحكيم»
· بين الماضي والحاضر وحنين لا ينتهي
· ذئب المنفى وعصافير الثلج
· ابراهيم كيفو الصديق و الفنان والعبق الإنساني الذي لا يذبل
· أمنيات صغيرة جداً*
· قراءة في رواية: جمهورية الكلب
· ثمن العار
· حول المعجم الكردي وصناعته: لقاء مع أ. خالد جميل محمد
· بحيرة من زئبق
· بهارات هندو ـ أوربية
· واحدٌ نبضي
· «عابرو الحدود» برنامج فني ادبي يبث على اليوتيوب للشاعر والفنان التشكيلي دلدار فلمز
· مادة خام
· جمهورية الكلب للروائي إبراهيم اليوسف
· حوار مفتوح مع العاشق للحياة و الفن عنايت عطار (15)
· ترجيعات الصمت والكلام في كتاب «اقترافات التأويل» لـ خالد حسين
· كلمة افتتاح مكتب الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الكرد في سوريا
· رسائل الصباح في كتاب جديد للكاتب الفلسطيني فراس حج محمد
· الملاك الأبيض
· الحبّ في شهر فبراير
· «مقطع مِن رواية» الأوسلندر للروائي خالد إبراهيم
· صدور كتاب تشريح الخيانة للكاتب أحمد إسماعيل إسماعيل
· كيف نبني وطنا والأراذل قادة ؟؟
· حكمت داؤود و مدنه التي تحولت إلى أكفان لأبنائها
· العدد «101» من جريدة «بينوسا نو ـ القلم الجديد»
· على نَصْلِ المفردة
· من ملفات جريدة القلم الجديد وبالتعاون مع موقع «ولاتي مه» عن الأدباء والكتاب والفنانين الكرد، ملف الدكتور نورالدين زازا - الحلقة (4/4)
· صورة الأب في رواية رجالي لمليكة مقدم
· كتاب صرخات انسانية:
· حوار مع الشاعرة السورية نغم دريعي
· الولادة الثانية
· باسم خندقجي يحلّ ضيفاً على مبادرة عمّان
· حوار مفتوح مع العاشق للحياة و الفن عنايت عطار (14)
· صدور العدد التاسع من مجلة شرمولا الأدبية
· قراءة في صكوك الماء للشاعر علاء شقير
· صدى مجهول الإقامة
· خنجرُ المدينة
· «مسك الكفاية» لباسم خندقجي .. تلك النّطفة المهرّبة لجعل الحياة والتّاريخ أقرب دلالة
· برقية تهنئة من رابطة السوريين الأحرار في النمسا بمناسبة افتتاح مقر لرابطة كاوا في القامشلي
· الرسالة السابعة والثلاثون.. قادمٌ إليك في عيد الحبّ
· حبيبتي

مقالات قديمة

عدد الزوار

يوجد حاليا, 116 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

القسم الكردي