القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

البحث



Helbest

شعر: قلب كردستاننا
 
الأربعاء 18 تشرين الاول 2017 (82 قراءة)
 

نارين عمر 

كركوك
اسم دغدغ مسمعيّ قلبنا
والرّحم المهد يهدهد شغبنا
يغزل من منطق الأمّ مفرداتٍ 
لا يجيد نظمها سوى منطقها
كركوك قلبٌ
في قلبنا ينبض بالحبّ
يسْكرُ نبضنا بعشق الحياة

 

التفاصيل ...

شعر: كركوك
 
الثلاثاء 17 تشرين الاول 2017 (237 قراءة)
 

كيفهات أسعد 

عويلٌ يعدو من توابيت موتانا؛ 
عويلٌ من "بيشمركه"، يعود مطأطىءَ العين إلى بداية الحلم؛ 
عويلُ حلمنا الذي وأده (الجحشك) قبل الولادة، 
حقيقة موؤدة في منقار باز، 
يهبط رويداً رويداً في السليمانية.

 

التفاصيل ...

شعر: صرخة التوحيد
 
الأثنين 25 ايلول 2017 (149 قراءة)
 

شيركوه عصمت

إهداء: إلى الشعب الكردي عامة ، بمناسبة حلول موعد الأستفتاء وحتى نتضامن مع أهلنا في كردستان العراق الذين باتوا في ملحمة صعبة من التاريخ .

صرخة التوحيد… 
إلى مهاباد
قاضي محمَدْ… 
شموخ الجبال 
كردستان 
محكومة بالغدر المُؤبَدْ… 

 

التفاصيل ...

شعر: صهيل الحرية
 
الأثنين 25 ايلول 2017 (154 قراءة)
 

برهان حسو

دم الشهيد
سادة الحكمة والنضال
لاتتراجعوا
حكيمة قراراتكم،هي زفرات نضال عتيد
الكردي،تجاوز موته
انهال عليه بالنصر حتى الموت!
متنا حتى الحياة!

 

التفاصيل ...

شعر: الاستفتاء
 
الأربعاء 20 ايلول 2017 (72 قراءة)
 

نواف قاسم

تحول العراق 
إلى أرض فارسية
تديره قطعان
 من كلاب مجوسية
أراد الكورد أن يتحرروا
فأعلنوا الاستفتاء
فاجتمع الوزراء
 في الجامعة العربية
ودقت الطبول

 

التفاصيل ...

شعر: خَـبِّـئِـيـنِـي.. تَـحْـتَ قَـمِـيـصِـكِ الْـمُـعَـطَّــرِ
 
الأحد 03 ايلول 2017 (579 قراءة)
 

آمال عوّاد رضوان

آهٍ مِنْ طُفُولَتِكِ الْــ تَتَشَاقِينَهَا بِي
لَكَمْ تُحْيِينَ بِي جِرَاحًا 
فِي مَكَامِنِ هَدْأَتِي
وَتُسْعِدِينَنِي .. بِعَزْفِ آلَامِكِ! 
دَعِينِي أَتَسَامَى 
إِلَى فَرَاشَاتِ حَرْفِكِ!

 

التفاصيل ...

شعر: حلمي المؤجل
 
السبت 26 اب 2017 (208 قراءة)
 

كيفهات أسعد

لأول مرة 
هنا 
نجتمع 
في بداية الأمل 
نور الصباح 
ضجيج الغياب 
أمانيّ المؤجلة 

 

التفاصيل ...

شعر: انشودة الحنين
 
الأثنين 21 اب 2017 (136 قراءة)
 

حواس محمود 

خفف سباتك الشتوي أيها الرجل 
فالارض عطشى والسماء حبيسة المطر 
رفرف بجناحيك أيها الطائر 
وانطلق 
صوب الحبيبة 
التي مللت لياليها السود 
ولا زالت تنتظر 

 

التفاصيل ...

شعر: شاهد من أهلها
 
الجمعة 18 اب 2017 (157 قراءة)
 

لوران خطيب

السماء لم تنجب سوى
كواكب خجولة
الأرض مازالت عاقرة
والجرح بحيرة حمراء
منحوتة في قرينة الروح
أسراب القطا غادرت سهول الوجع
أغاني جلبي تئن لوعة
 في زوايا الحارة الغربية
جامع قاسمو

 

التفاصيل ...

شعر: سائق الرجاء
 
الجمعة 11 اب 2017 (173 قراءة)
 

ماجد ع  محمد

كعَلمٍ لا يزال يُرفرف في العُلى 
جالَ بهديله في المدى إعلاما 
مُشهراً إفطاره كالمنارةِ 
كلَّما حاصره في البوحِ الصياما
انساب من الإمتلاء في النجوى صائحاً
يا قومُ: 

 

التفاصيل ...

شعر: رسول القدر
 
السبت 05 اب 2017 (233 قراءة)
 

نارين عمر

لا أوقات لي
هو وقتٌ واحدٌ
يندّي حلم منامي ويقظتي
مذ صيّرك القدرُ
رسولاً لأحلامي
تهندسُ لي خطواتي 
في شرفة القمر
تظلّلُ جبيني في بهو الشّمس

 

التفاصيل ...

شعر: شارات للعشق
 
الجمعة 04 اب 2017 (295 قراءة)
 

كيفهات اسعد 

حين كنت أسير هناك 
أراقب وجوه المارة 
وحيدا 
رأيت الشمس تحشر نفسها 
في فضاء نهديك 
فأضاع ظلها الجانب الأيسر  
من (سوق الصالحية)

 

التفاصيل ...

شعر: الرابعة والربع بعد منتصف الليل
 
الخميس 03 اب 2017 (419 قراءة)
 

أفين إبراهيم

الوقت مناسب جدا للانتحار 
ماذا يفعل وجهك على مقبض الباب 
كيف يستطيع التنقل بكل هذه الخفة من جدار لآخر
دون أن يفقد ابتسامته المؤلمة
الرابعة بعد منتصف الليل 
أبيع قلبك للعصافير العائدة من البكاء 
لصورة طفلي المعلقة على الثلاجة 
لجناح شيطان يحرس منزلي من السقوط

 

التفاصيل ...

شعر: لالش ...!!؟
 
الخميس 03 اب 2017 (349 قراءة)
 

أحمد حيدر

أي صلاة 
يجفف دموع الآلهة 
في المصحف الحائر 
الجرح الأسود
يخفف من وطأة التراجيديات
في حسرات الطاووس الملك 
أو يعيد لون الدم 
إلى جروح الأسرى النازفة
في شرائع المغول

 

التفاصيل ...

شعر: حب روحي !!؟
 
السبت 29 تموز 2017 (292 قراءة)
 

أحمد حيدر

حبنا الروحي :
لايلزمه شهود زور
لايلزمه توقيع بيان 
وبث فيديو مباشر 
في فيس بوك
لإلقاء قصائد غزلية 
ومواعظ مجانية 

 

التفاصيل ...

شعر: المُبادِر
 
السبت 22 تموز 2017 (245 قراءة)
 

ماجد ع  محمد

فلتحسب نفسك في الأسرِ
وقطار الخلاص أبداً لن يمر
فهل تلجأ للسماءْ؟
وماذا لو بعنفٍ صُدَّ النداءْ؟
فهل تتكور كالملسوعِ
ومِن علوِّكَ تنهمر؟

 

التفاصيل ...

شعر: صديقي المثقف
 
الجمعة 21 تموز 2017 (238 قراءة)
 

حواس محمود 

مهلا صديقي المثقف 
مهلا عن الكلام العسول 
فأنت بالتطبيق كسول 
تخربش في الدفاتر والكراسات والأوراق 
ومن يقرأ لك يظن انك فعلا راق 

 

التفاصيل ...

شعر: وفـــاء
 
الأربعاء 19 تموز 2017 (175 قراءة)
 

لوران خطيب

في القلبِ خنجرٌ
مسكونٌ بالخوف
ينحتُ فيه جثةً
قصيدة متعبة وأحلاماً
تتدلى من حبلِ مشنقة
أنا بقايا الممالك الحالمة
حزناً دائماً

 

التفاصيل ...

شعر: البارحة
 
الأربعاء 19 تموز 2017 (320 قراءة)
 

كيفهات اسعد

مررت -رجوعا -
بتلك  الحارة لإوثق:
 كيف سن العام لقاءنا الأول
وجدت بين أزقته  
العبارات تتحرش بالعبارات 
وباقة الورد نفسها  
تركض إلي متوسلة
 أمام طيفك 

 

التفاصيل ...

شعر: دعوة الإختلاف ..!!؟
 
الأربعاء 19 تموز 2017 (290 قراءة)
 

أحمد حيدر

الإختلاف سنة الطبيعة: 
اختلاف الليل والنهار / الفصول 
قابيل وهابيل / يوسف وإخوته
لنختلف اذن : على شكل القصيدة
ولون دموع الغريب في الحنين
ظل الزيتون في المصاحف
وطريقة دفن الموتى في غزوات المغول

 

التفاصيل ...

شعر: زئْـــبَــــقُ الْــــمَـــــسَـــافَـــاتِ
 
الأربعاء 19 تموز 2017 (740 قراءة)
 

آمال عوّاد رضوان

عَلَى نَاصِيَةِ ضَيَاعِي الشَّبِقِ 
تَنَاثَرْتِ أَقْمَارَ رَحْمَةٍ
تُفَرِّخِينَ تَحْتَ أَلْسِنَتِي 
حَشْرَجَاتِ فَقْدٍ يَانِعَةَ الصَّمْتِ!
***
زِئْبَقُ الْمَسَافَاتِ.. يَزُفُّ هَمْسِي 
يَثُورُ وَلَهًا .. يَفُورُ شَغَفًا
يَتَوَغَّلُ فِي رُكُودِ حِكَايَةٍ جَامِحَةٍ 
وَلَا يَخْنَعُ لِمَا بَطُنَ  مِنْ جِرَاحِي!

 

التفاصيل ...

شعر: يا قصيدة...!
 
الجمعة 07 تموز 2017 (313 قراءة)
 

ابراهيم اليوسف
 
        "مقاربة نثرية.........!"
بدلاً عن مقدمة*
 
أيّهذي الذّائبة في الدّهشة..!
الحانية كغيمة...!
الشّديدة، كمحارب عنيد
أيّة ضحكة هي ضحكتك..!؟
كي تتصادي   في كلّ جهة
على هذا النّحو ..!

 

التفاصيل ...

شعر: اغتراب الأحلام
 
السبت 01 تموز 2017 (239 قراءة)
 

زهرة أحمد

سنابل حبلى بالأمل
في فصول تنبأ بالوداع
وغفلة لأنين الروح
وفي أزمنة غارقة في الضياع
تتأرجح أحلامنا الخجولة
في تاريخها غير المعنون بالتاريخ
صباحات تسعى إلى تجاوز قساوة الظلام
تهذي بأشواق جريحة.

 

التفاصيل ...

شعر: إلى أبي
 
السبت 01 تموز 2017 (490 قراءة)
 

كيفهات اسعد 

هذه الليلة 
دفاعا عن أبي 
أقبل ترابك أماه
وشوقا لأمي أرحمك  يا أبي 
رغم كل الذي خذلك
في السماء وفي الأرض 

 

التفاصيل ...

شعر: أسطورة الحزن الكردي الجليل.. مهداة الى روح شاعر الحزن الكوردي الجليل فرهاد عجمو
 
السبت 24 حزيران 2017 (198 قراءة)
 

اناهيتا حمو / باريس

فقيد الامة الكوردية
 معذرة من روحك النضرة الخيرة
 لم نزرك مساء العيد ونقرا الفاتحة في شرذمتنا الكوردية
 نبكي ونذرف اجلالا لخبرتك لعطاءك 
نتحسر والله يرحمنا اجمعين
  8/6/12017 قامشلو هلالية

 

التفاصيل ...

شعر: أيلول .... الألم الأمل !!؟
 
الخميس 22 حزيران 2017 (213 قراءة)
 

أحمد حيدر

أذكر جيدا 
ما حدث لأبي عند سماعه نبأ انتكاسة ثورة أيلول بعد إعلان اتفاقية الجزائر المشؤومة 1975 
لم يتمالك نفسه 
رمى جهاز الراديو على الأرض 
جلس القرفصاء ووضع رأسه بين يديه وركبتيه لبرهة ثم مسح دموعه قبل أن يرفع رأسه كي لا يرى أحدا دموعه 
ومضى مسرعا ناحية باب الحوش

 

التفاصيل ...

شعر: إنني أهوى السياسهْ ..!
 
الثلاثاء 20 حزيران 2017 (266 قراءة)
 

دهام حسن

إنني أهوى السياسهْ 
بيد أني بصراحهْ.. 
لم يعد لي ثقة في جلّ ساسهْ

زرعوا الأرض كلاماً وسجالْ
بايعونا أفكَ قولٍ وضلالْ
كلُّنا صفّـق أعواماً طوالْ

 

التفاصيل ...

شعر: أفرهادُ فرهاد يا الجادُّ في موته
 
الأربعاء 14 حزيران 2017 (375 قراءة)
 

 ابراهيم محمود

لمن راحلٌ مستجيباً إلى غده
وأمضي تباعاً إلى أمسه
لمن شامخٌ صادح في دمه
ووجهه ينهض من تعسه
أعاينه في مهب المدينة
إذ تحضن الحرفَ في نكسه
أآية قامشلوه في يده
وسورة كُرده في نفسه؟

 

التفاصيل ...

شعر: من وحي الاستفتاء على الاستقلال:
 
الجمعة 09 حزيران 2017 (309 قراءة)
 

ياسر الياس

أيلول  أقبلٓ   فالزمانُ   تدانى 
كردٌ   وكردستانُ    ما   أحلانا 
قف ْبالزمانِ وقل ْله أن ينحني 
للشامخينٓ على الجبالِ ِسنانا
حيّ الرجال ٓعلى يدٍ من عزمهم 
أضحتْ أمانيُّ النفوسِ عيانا
كم أنفسٍ سالت على محرابها 
 زمراً     تتالى    موجهُ   قربانا

 

التفاصيل ...

شعر: أينا يلقي نظرته المنكسرة على الآخر؟.. إلى فرهاد عجمو
 
الجمعة 09 حزيران 2017 (356 قراءة)
 

ابراهيم اليوسف

رحل فرهاد عجمو..!
كان يذوي يوماً وراء يوم منذ سنة تقريباً أمام أعيننا
من دون أن نستطيع أن نفعل له شيئاً
لكنه بات يعرف كل شيء
صورنا جميعاً بدت عارية أمام عينيه
زوار متجره الصغير سرعان ما نسوا دعابات روحه
جمهورأمسياته ظل يستذكر صوته ويتناسى احتراقات روحه

 

التفاصيل ...

القسم الكردي