القسم العربي |  القسم الثقافي   القسم الكوردي أرسل مقال

تقارير خاصة | ملفات خاصة |مقالات | حوارات | اخبار | بيانات | صحافة حزبية | نعي ومواساة | الارشيف

 

بحث



القسم الثقافي























تاريخ: مشروع كونفيدرالية لكورد غرب كوردستان عام 1921
 
الأحد 05 ايار 2024 (148 قراءة)
 

علي شيخو برازي
 
بعد هزيمة تركيا العثمانية في الحرب العالمية الأولى، وخاصة أمام فرنسة التي لاحقت الجيش التركي إلى ما وراء السكة الحديدة في الجزيرة الفراتية، ثم أنهت فرنسا الحرب مع تركيا من جانب واحد ، وتطور الوضع السياسي في الشرق الأوسط، وكانت تركيا ترى أن ظهور كيان سياسي كوردي سيهدد وحدتها السياسية .
في بداية عام 1921 ، توصلت تركيا بقيادة مصطفى كمال  إلى اتفاقيتين مع حلفاء بريطانيا السابقين، ايطاليا وفرنسة، وعقدت تركيا اتفاقية أخرى في نفس الوقت مع روسيا البلشفية، واعتبرت بريطانيا اتفاق فرنسا وايطاليا مع تركيا، انتهاكا لبنود الاتفاقية الثلاثية  المبرمة بين الحلفاء السابقين ( بريطانيا - فرنسا وايطاليا ) في آذار عام 1920، التي عقدت بهدف تسهيل عملية إعادة تنظيم الإمبراطورية العثمانية المهزومة، عن طريق إنهاء المنافسة الإمبريالية بين تلك القوى الأوربية، ونصت الاتفاقية المذكورة على :

 

التفاصيل ...

تاريخ: تاريخنا في منظور البلدانيين العرب
 
الأربعاء 29 اذار 2023 (711 قراءة)
 

علي شيخو برازي
 
الماضي الذي هو: التاريخ – الثقافة - الفولكلور – العادات والتقاليد - الدين. كل هذه المعطيات أثرت فينا جيل بعد جيل، ورسخت في أذهاننا قناعات لم تكن بإرادتنا، موروث بثقل الجبال نحمله دون تفكير، لم نحاول يوما التخلص منه، أو حتى مجرد تفكير بذلك الموضوع، وتلك الثقافة الموروثة التي أصبحت جزءا منّا، تلازمنا أينما كنا، وكيف ما كنّا .
التاريخ الذي نعرفه نحن الشعوب الإسلامية، لا يعني الحقيقة بعينها، وحدث وقع كما هو مكتوب في بطوب الكتب، نصف تاريخنا قصص وروايات كتبت بعد مئات السنين من الحدث، وبعقول مختلفة كل الاختلاف عن ثقافتنا ووعينا اليوم، من كَتب تاريخنا كان مجرد شخص يحسن الكتابة فحسب، لم يمتلك وعيا يؤهله أن ينظر إلى الموضوع وفق الأسس والمبادئ التي استندت عليه الشعوب ذات التجربة، في مجال كتابة التاريخ مثل: شعوب بلاد الرافدين الذين كتبوا بالأحرف المسمارية 3600 ق. م ، والمصريون الذين كتبوا بالأحرف الهيروغليفية 3400 ق . م ، وقارئ التاريخ يعرف أن فك الرموز المسمارية تم في منتصف القرن التاسع عشر.

 

التفاصيل ...

تاريخ: مساهمة الكرد في تاريخ سوريا السياسي (1920 – 1946م)
 
الأربعاء 25 نيسان 2012 (2283 قراءة)
 

  بدعوة من جمعية سوبارتو التي تُعنى بالتاريخ والتراث الكردي قام الأستاذ فارس عثمان بإلقاء محاضرة بعنوان (مساهمة الكرد في تاريخ سوريا السياسي 1920 – 1946م) في مقر المجلس الوطني الكردي – قامشلو –  وذلك في يوم الثلاثاء 24 / نيسان / 2012م، بحضور مجموعة من المتخصصين والمهتمين بالتاريخ والتراث.
ذكرت المحاضرة أحداث هامة ودور الكرد الفاعل في تاريخ سوريا الحديث، لتؤكد أن الكرد شركاء في الوطن، دافعوا عنه في مراحلها المختلفة بروح وطنية ومسؤولية عالية، انطلاقا من شعورهم الكبير بحقيقة أن سوريا وطنهم على الرغم من افتخارهم بقوميتهم التي تمتد جذورها إلى فترات تاريخية قديمة.

 

التفاصيل ...

تاريخ: صفحات من تاريخ الكورد
 
الجمعة 09 شباط 2007 (4482 قراءة)
 
حسين عيسو *
          
يقول الكاتب العراقي الدكتور شاكر خصباك:"لعل الأكراد من أكثر الأقوام في الشرق الأوسط الذين أسيء الى سمعتهم من قبل جيرانهم ....ويقول أيضا: ما تزال شخصية الكردي ومميزاته الحضارية غامضة في أعين الكثيرين منا نحن العرب....."!!!.

 

التفاصيل ...

تاريخ: الدروز ماهيتهم ومعتقداتهم
 
الجمعة 24 تشرين الثاني 2006 (4822 قراءة)
 
محي الدين عيسو

الدروز فرقة باطنية نشئت في مصر لكنها ما لبثت أن هاجرت إلى الشام وعقائدها خليط من عدة أديان وأفكار يبدأ تاريخها من العام الهجري 408 هـ  حين كشف الحاكم بأمر الله عن مذهب التوحيد الدرزي ، وسلّم قيادة الدعوة لصاحبها حمزة بن علي بن أحمد، وصدر سجل من الأمام الحاكم يدعو الناس إلى كشف عقائدهم بلا خوف ولا تستر. فكانت ثورة على التقاليد التي ليس لها معنى، والتكليف الذي ليس له مضمون، ولأي مجاز من دون حقيقة. وأشار الحاكم إلى المؤمنين أن ينفضوا عن أنفسهم غُبار الخوف والتستر لأنهم أحرار فيما يفعلون، ولهم حرية التعبير والخيار في الاعتقاد وقد كان الحاكم بأمر الله قوي العزيمة حازماً، تسلم مقاليد الحكم بنفسه ومارس السلطة بعدالة.

 

التفاصيل ...

تاريخ: كردستان سوريا حقيقة تاريخية وجغرافية
 
الأربعاء 01 تشرين الثاني 2006 (4310 قراءة)
 
بقلم : ميرزان

    كما تدل مصادر الكردولوجيا، فإن الكرد من الشعوب القديمة والعريقة التي تسكن كردستان وهم من الشعوب الهندو أوربية (العرق الآري) حيث يعود تواجدهم إلي عصور ما قبل التاريخ، وقد تشكل الكرد من القبائل والأقوام التي سكنت كردستان (كاللور, إيلام, سومر, كوتي, كاشي, سوبارتو, هوري, ميتاني, أورارتو, ميدي, حثي) حيث أسسوا ممالك وإمبراطوريات عديدة.
    والإغريق هم أوائل من جاؤا إلى كردستان وكتبوا عن الكرد وبلادهم، ويعد القائد اليوناني (اكزينوفون) الذي مر بكردستان في سنة/401/ قبل الميلاد أول من كتب في كتابه (اناباز) عن الكرد وسماهم (الكاردوخ)، ويعتبر هذا الكتاب أول وأقدم مصدر حول أصل الكرد وأصبحت هذه الوثيقة الإغريقية إحدى الأسس التي يعتمد عليها التحليلات عن أصل الكرد حيث انبثقت أول فكرة كردولوجية في أوربا ثم تلا اكزينوفون المؤرخ اليوناني هيرودوت (450 ق .م ) والإمبراطور الروماني اسكندر المقدوني (331 ق . م ) ومن ثم الجغرافي المعروف سترابون (58 ق . م ) .

 

التفاصيل ...

تاريخ: كيفَ يُقْرَأ التاريخُ ؟ 00
 
الأحد 08 تشرين الاول 2006 (2990 قراءة)
 
م . بافي زين

هل يكفي تدوين التاريخ مرة واحدة ؟ ألا يتعرض التاريخ المكتوب للتحريف والتزوير والتشويه ؟ ألا يمكن للقوي المنتصر اللعب به وصياغته على مزاجه ومقاسه ورؤيته مهما خالف الحقيقة ؟ حتى التاريخ المحفور على الصخور والرقيمات تتعرض للتشويه و التحريف .
نعتقد أنه لا يكفيى تدوين التاريخ لمرة واحدة , ولا من قبل فريق واحد أو طرف معين فقط ، لما يتعرض له من تغيير و تشويه ,والتاريخ الذي بين أيدي الناس ليس هو المكتوب منذ البداية ، ولم يُكتفَى به ، بل يعاد صياغته باستمرار وفق جدلية الزمان والمكان ، وتغيير موازين القوى , وما يستجد من معلومات , أو من خلال التطور  الأفقي في مذاهبه وفلسفاته, وظهور أدوات فكرية جديدة تستخدم لفهم كينونة التأريخ وجدليته على الدوام , ومما لاشك فيه أن أحدا ، من المؤرخين أو الفلاسفة ، ومهما عظمت قوته , على مستوى الدول والمؤسسات وحتى الأفراد ,لا يستطيع أن يحتكر كتابة التاريخ ولا اعتقال صدقيته ,

 

التفاصيل ...

تاريخ: كردستان الحمراء (kurdistana sor )
 
الأربعاء 04 تشرين الاول 2006 (6142 قراءة)
 
بقلم : خورو شورش

عندما استلم البلاشفة السلطة في بتروغراد في تشرين الثاني عام 1917م ، كانت روسيا ما تزال متحالفة مع بريطانيا و فرنسا و في حرب مع ألمانيا وتركيا ، ذلك العامل الذي ساهم في عدم قدرة الحكومة المركزية الجديدة لتوسع حكمها بطريقة فعالة إلى الأقاليم النائية في الإمبراطورية الروسية . كانت معظم هذه المناطق سريعة في إعلان استقلالها و من بينها ما وراء القوقاز و أسيا الوسطى .
في هذه الفترة كان الكرد يشكلون الأغلبية في تلك المناطق من غرب أذربيجان المتاخمة لأرمينيا و كان معظمهم مزارعين و وتجارا مد نيين و سنيين بالمقارنة مع الاذريين الشيعة  . 

 

التفاصيل ...

تاريخ: الأنفال…. وما أدراكم ما الأنفال!!؟
 
الأثنين 21 اب 2006 (3275 قراءة)
 
  إعداد: دليار آمد
Dilruba-12@hotmail.com

عمليات الأنفال تلك السيئة الصيت التي ارتكبت فيها أبشع المجازر وحملات الإبادة الجماعية (الجينوسايد) بحق الأكراد العزل في جنوب كردستان. وقد يكون تغيير الاسم من عمليات الأنفال الى مسالخ الأنفال أكثر عدلا وأكثر إيماءً, فقد كانت مسالخ بكل حق , لم تهدف الى سلخ روح الكردي عن جسده فحسب بل الى سلخه عن أرضه ووطنه وحضارته وتاريخه وقوميته. وتعد عمليات الأنفال الى جانب كارثة هيروشيما ومحارق اليهود في ألمانيا النازية (الهولوكوست) وعمليات الإبادة لكل من الأرمن والروانديين وكذلك إبادة المسلمين في يوغسلافيا السابقة من أبشع ما اقترفه الإنسان تجاه أخيه الإنسان في العصور الحديثة.

 

التفاصيل ...

تاريخ: السيناريوهات المفتوحة في ( لعبة الدين والدم في الشرق الأوسط الجديد ) -1
 
الأثنين 21 اب 2006 (2811 قراءة)
 
بقلم: توفيق عبد المجيد

من المعروف أن جميع الحروب في التاريخ غيرت المفاهيم التي كانت سائدة في منطقة حدوثها وأعادت النظر في بعض الدراسات الاستراتيجية ، التي تمت ترجمتها على أرض الواقع ، كما غيرت تلكم الحروب التاريخ والجغرافيا ، بهذه الترسيمات التي طرأت على الخارطة العالمية من مثل تكوين دول وإمارات ، وتقسيم اللاعبين الأساسيين على تلك الرقعة الجغرافية إلى مهزومين ومنتصرين ، ومن ثم ترتيب الأوضاع من جديد بما ينسجم مع أهداف الذين خرجوا من تلك الحروب منتصرين ، بحسب نظرية نابليون ( التاريخ يكتبه الأقوياء ) .

 

التفاصيل ...

تاريخ: معاهدة سيفر ومشروعية استقلال كردستان
 
الجمعة 18 اب 2006 (3513 قراءة)
 
د.آزاد أحمد علي*

تمر في هذه الأيام الذكرى السادسة والثمانون لمعاهدة سيفر، التي أبرمت في 10 آب عام 1920م، وكانت ثمرة لمجمل النضال الجماهيري والنخبوي للشعب الكردي طوال القرن التاسع عشر، هذا النضال الموجه أساسا ضد السيطرة العثمانية ـ التركية، كما جاءت المعاهدة كأحد أبرز نتائج الحرب العالمية الأولى وترجمة لانعكاساتها الجيوسياسية على منطقة الشرق الأوسط, حيث اتفق بموجبها الحلفاء المنتصرون مع حكومة استنبول المؤقتة "حكومة الدامداد فؤاد باشا" على مجموعة من البنود يتم على ضوئها ترسيم الحدود وتنظيم بنية ما تبقى من نواة "الإمبراطورية العثمانية"، ومن أهم تلك البنود والنصوص بالنسبة لنا هو ما يتعلق باقتراح الحلول المناسبة للمسائل القومية عموما والمسألة الكردية على وجه الخصوص.

 

التفاصيل ...

تاريخ: كردستان والحدود الدولية, حدود السلام أم حدود الدم
 
الخميس 17 اب 2006 (3812 قراءة)
 
مرشد اليوسف   
m.yousef@gawab.com
 

غييرت حروب نابليون خارطة أوربا وظهرت الحدود الدولية المتعارف عليها اليوم (frontier) في القرن الثامن عشر الميلادي,وفي عام 1815 عقد مؤتمر فيينا الذي تقرر بموجبه تأسيس دولا جديدة.,وفي بداية القرن التاسع عشر حلت الدولة القوميةEtat-natio)) نهائيا محل الدولة الاقطاعية , ورسخت قواعدها على أساس قومي, وبعد انهيار الدولة العثمانية شهدت منطقة الشرق الأوسط بموجب اتفاقية سايكس بيكو ولادة دول قومية جديدة على حساب دول وقوميات أخرى

 

التفاصيل ...

تاريخ: الشيخ آدي بن مسافر.. بين سندان الحقيقة ومطرقة الكتاب..!
 
الخميس 10 اب 2006 (3467 قراءة)
 
خدر خلات بحزاني
khederas@hotmail.com

تقديم
لم يكن بدر بخلدي أبدا إنني في يوم ما سوف اكتب عن الشيخ آدي بن مسافر موضوعا يخدم الشيخ نفسه تاريخيا أو دينيا.. والعلة كانت بسبب الفكرة التي تكونت لدي جراء الآراء التي اتفق عليها معظم من قرأت لهم حول أصل الشيخ، ولم تكن العلة في الشيخ نفسه، والسبب في إحجامي عن التفكير في الكتابة لا وبل حتى في الدفاع عن الشيخ آدي، هو إن الكثير من المصادر التي يرد الحديث فيها عنه من المصادر العربية الإسلامية وعن كراماته وأعماله وحياته، تصفه بالزاهد المسلم المتصرف والذي قدم إلى زاويته الشهيرة في لالش، هربا من بطش العباسيين الذين سيطروا على الحكم بعد الإطاحة بالدولة الأموية...

 

التفاصيل ...

تاريخ: ملامح من الإمبراطورية الميدية (727 – 549) ق . م
 
الأحد 18 حزيران 2006 (5959 قراءة)
 
بقلم: برادوست ميتاني

المقدمة :
تعد الإمبراطورية الميدية من إحدى الإمبراطوريات العظمى في التاريخ القديم التي أقيمت على أرض كردستان الحالية ولعبت دوراً كبيراً في نشوء الحضارة الإنسانية بصورة عامة في المنطقة التي كانت تعرف قديماً لدى اليونانيين باسم موزوبوتاميا التي أطلقت على الأراضي الواقعة بين النهرين دجلة والفرات هذه البقعة التي تعتبر صغيرة بالمقارنة مع الأراضي التي شملتها الإمبراطورية الميدية أو الأراضي التي يطلق عليها اسم كردستان منذ اليوم الأول من إطلاق التسمية عليها .

 

التفاصيل ...

تاريخ: لمحة موجزة عن حياة كلٍ من الأمير بدرخان البوطاني والأمير جلادت عالي بدرخان والأم
 
الأحد 14 ايار 2006 (3901 قراءة)
 
بقلم : كوني ره ش


الأمير بدرخان الآزيزي البوتاني
  1802- 1868
     (( عندما تطالع أي كتاب يبحث عن كوردستان  وتكلم أي شخص شيئاً عن الكورد, يحدثك حالاً عن الأمير بدرخان . حتى إن ( كارل مالي ) الذي لم يعرف شيئاً عن الكورد سوى في الصور والكتب لم يمسك يراعه عن الكلام بقصة الأمير بدرخان في  كتابه :  سياحة في كردستان... )) .
البروفيسور الألماني زوس هايم –1922

 

التفاصيل ...

تاريخ: من نضال الكرد ضد الفرنسيين في الجزيرة سورية
 
الأحد 09 نيسان 2006 (7039 قراءة)
 
برادوست ميتاني

   إن اسم الجزيرة ليس جديد العهد إنما يعود إلى ما قبل الميلاد إذ يذكر المؤرخ اليوناني "زينفون" اسمها في أخبار  الرحلة الملحمية لعشرة ألاف إغريقي فروا من سجون الإمبراطورية الفارسية عام /410/ ق.م اثر هزيمة "كورش" عندما دخلوا أراضي كان يطلق عيها  اسم "كازرتاي كاردو"(1) أي جزيرة كرد وهي جزيرة ابن عمر الحالية  وهي التسمية التي حتى الآن تطلق على الأراضي بين الدجلة والفرات وتعرف في التاريخ لدى الأمم باسم "ميزوبوتاميا" وسكنتها البشرية منذ عشرة ألاف سنة وشهدت صراعات سياسية ودولية عديدة,فتذكر كتب التاريخ  بان السوبارتين أو من مدوا إليها حكمهم وخاصة في "تل حلف" وتلاهم السومريون والأكاديون بقيادة "سركون" الأكادي و الاموريون بقيادة "حمو رابي" والحيثيون أما الميتانيون فكانت عاصمتهم في "آشوكاني" حالياً سري كانيى كما إن الهوريين سبقوهم إلى الجزيرة فكانت عاصمتهم "نسيبين" وقد أقام الهوريون والميتانيون (2) دولة واحدة أصبحت إمبراطورية

 

التفاصيل ...

تاريخ: أسماء لمدن كوردية
 
الخميس 30 اذار 2006 (4560 قراءة)
 


حسن يوسف

أن لمدينة رأس العين (سري كانية ) أسماء كثيرة وليس فقط هاذين الاسمين, فقد كانت تسمى بـ (اش وكاني أو واشوكاني في العهد الميتاني والتي تعني بالحرف الواحد الطاحونة والنبع باللغة الكوردية) وسميت في العهد الآرامي باسم كابارا نسبة إلى شيخ الآرامي" كابارابن قاديو"

 

التفاصيل ...

تاريخ: ملحمة قلعة دمدم : حكاية الأمير ذو الكف الذهب والحسناء كولبهار
 
الجمعة 17 شباط 2006 (4297 قراءة)
 

جودت هوشيار

تعد ملحمة (( الأمير ذو الكف الذهب )) المعروفة بأسم ملحمة ( قلعة دمدم ) من أشهر ملاحم البطولة الكردية على الأطلاق وهي تروي قصة نضال أمير كردي شيد قلعة حصينة بهذا الاسم لحماية نفسه وأبناء عشيرته وإمارته من شرور الأعداء والمعركة الدموية التي دارت بين الأمير وأبناء عشيرته من جهة وبين الشاه عباس الصفوي وجيشه من جهة ثانية حيث دافع حماة القلعة الشجعان عن حياتهم وحريتهم واستقلال إمارتهم الصغيرة حتى آخر رجل ولم يستطع الغزاة من أسر أي مقاتل كردي ولم يجد الشاه و جنوده بعد دخولهم القلعة – عن طريق المكيدة والخيانة – الا الخرائب والأنقاض، حيث فضل الأمير البطل الموت بشرف وكرامة على حياة الذل والمهانة في ظل حكم الشاه . وتشير المصادر التأريخية الى أن هذه المعركة الحاسمة وقعت في عام 1605 م على الأرجح  .

 

التفاصيل ...

القسم الكردي..
























HELBEST U PEXSHAN