القسم العربي |  القسم الثقافي   القسم الكوردي أرسل مقال

تقارير خاصة | ملفات خاصة |مقالات | حوارات | اخبار | بيانات | صحافة حزبية | نعي ومواساة | الارشيف

 

بحث



القسم الثقافي



























مقالات: تحديات المجلس الوطني الكوردي في سوريا: بين النقد البناء والعداوة الشخصية..!
 
السبت 20 تموز 2024 (30 قراءة)
 

اكرم حسين

تًقولُ الحكمة الشهيرة انّ " من يحاول الجلوس على مقعدين في آن واحد، ينتهي بالوقوع في الفراغ " هذه الحكمة تجسّد الكثير من كتاباتنا على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يبذل بعض الأفراد محاولات متكررة لتقديم انتقاداتهم بين الخطأ والصواب، ممن يحاولون، الطًرّقْ، مرة على المسمار وأخرى على النعل ..! وخاصة من يقود حملة منظمة ضد المجلس الوطني الكوردي، وتشويه سمعته، بغية زرع اليأس والإحباط، وإضعاف إرادة المناضلين الصلبة، الذين لازالوا يدافعون - بإخلاص -كآخر القلاع - عن الكردايتي في سوريا بعيداً عن الانتهازية والكولسه، والاجندات الشخصية، رغم كل ما جرى خلال السنوات الماضية من قتل وتدمير وتهجير وانتهاكات تصل إلى حد جرائم حرب وتغيير ديمغرافي، وأزمات اقتصادية وانعدام الخدمات، على يد سلطات الأمر الواقع التي ناصبت الكرد العداء بشكل يماثل على الأقل بعدائها قوة العداء الذي مارسته الأنظمة المتعاقبة في سوريا بحق كردها ...!

 

التفاصيل ...

مقالات: ضخامة الرعب الكامن.. منظومة PKK أنموذجا
 
السبت 20 تموز 2024 (73 قراءة)
 

  وليد حاج عبدالقادر / دبي 

يبدو أن فائض الرعب الذي يزرعه الإستبداد في أي عقد اجتماعي وعلى قاعدتها يخطر سؤال هام وهو : هل سيشرعن مفهومية التشارك ؟ ام هب الوحدانية وعدم قبول الآخر تحت اية بند و : من ثم الإستهداف البنيوي وبقمع بتري تلي إعتقالات الجندوانكشارية ! والتي ستنفذ بمهنية فوق اعتبارية ! ومعها بالتاكيد وثيقة عهد بالحفاظ على امن حدود الجارة في الجنوب ، وذلك بموجب تويتر الطمأنينة الآلدارية ! والذي ضمن ايضا كل المسوغات المسهلة لحقوق الجارة و : بإسم معاداة الإردوغانية ! هذا الأمر الذي سيفتح لها وشرعا كل بوابات التقدم حتى : ( برخودان ژيانا ) و ( كسيستم ) يمط وينط مثل رقصة صعيدي ماهر وهو يتمايل على ظهر حصان قاب قوسين او ادنى من التقاعد .. وساختزل هنا ! نعم ! تذكروا : لاهور بح ومعه تبعثرت حبات المسبحة من افغانستان الى ... ( هاك العوجي ) على حد قول اخوتنا ( المرديلية ) . 

 

التفاصيل ...

مقالات: من سيقود العالم في السنوات القادمة
 
السبت 20 تموز 2024 (43 قراءة)
 

د. محمود عباس  

أصبحت جدلية متداولة في أمريكا أكثر مما هي في الخارج، أن من يجلس في البيت الأبيض يحكم العالم، وأمريكا في الواقع الفعلي لا زالت في يد العرق الأبيض، حتى ولو أن الحديث في هذا المجال بشكل علني مرعب التطرق إليه، لكن الكل يعلم وهو صامت، ولا خلاف على أن (دونالد ترامب) ممثلهم، بل ممثل الشريحة الأكثر تطرفا في الحزب، ولم يتمكن من التغطية على هذه الحقيقة بعد الطلقة التي كادت تؤدي بحياته. ففي نهاية مؤتمر الحزب وبعدما دفع به استراتيجييه على رفع شعار أنه يريد أن يكون ممثل الشعب الأمريكي عامة وليس لطرف واحد، عاد ليكمل كلمته على سجيته الحقيقية بعد منتصفها، وبها وربما بدون تخطيط، جمع الطرفين في الحزب، الطامح إلى بلوغ البيت الأبيض مع المتكالب على الهيمنة العرقية. 

 

التفاصيل ...

مقالات: متنفذو أحزاب الطرفين وحالة الانكار
 
الجمعة 19 تموز 2024 (210 قراءة)
 

صلاح بدرالدين

  من النادر ان نجد دراسات فكرية نقدية، ومراجعات جادة، وحتى مقالات رصينة هادفة، حول ماضي وحاضر الحركة الوطنية الكردية ومستقبلها تصدر عن مسؤولي أحزاب طرفي الاستقطاب المنضوية في اطر كل من ( ب ي د و ب د ك – س )، وتتصدى للازمة الخانقة التي تمر بها الحركة السياسية الكردية السورية، وتطرح مقترحات حلول لتلك الازمة، فالطرف الأول ينفي الاخر بكل الوسائل بمافي ذلك العنف وجودا، وخيارا، والثاني ينتهج الموقف نفسه بطرق أخرى .
   كل ما ينشر بكل تواضعه، وفقره الفكري الثقافي، يتسم بالنظرة الحزبوية الدعائية الضيقة، والقراءة النابعة من الطبيعة الشمولية كماهو الحال مع العدد الاكبر من التيارات، والاجنحة الحزبية الدينية منها، والقومية، واليسارية المتطرفة التي تجد لها مواقع في معظم بلدان الشرق الأوسط، فالشمولية بهذه الحالة تعني الانطلاق اما من ادعاء فرضية تمثيل السماء على الأرض (الإسلام السياسي)، او تمثيل شرعي ماهو على الأرض (الأحزاب القومية )او التعبير عن إرادة  غالبية الطبقات الاجتماعية والإرادة الشعبية الشاملة ( الأحزاب الشيوعية )، وبذلك تبقى هذه – الشموليات – فوق النقد، والمساءلة، وخارجة عن حسابات الحوار، والنقاش لانها تملك  الحق الإلهي، والقومي، والطبقي  ، فلاحاجة لعناء البحث عن الحقيقة ؟! . 

 

التفاصيل ...

مقالات: بدأت تفشل سياسة أردوغان
 
الجمعة 19 تموز 2024 (88 قراءة)
 

د. محمود عباس

 داخليا وخارجيا، ففي الأولى، أصبحت تتجلى في الاقتصاد، وسعر العملة، وصعود المعارضة، والعجز الفاضح في الميزانية وخاصة بين الواردات والصادرات، والأهم هي الموجات الفكرية العصرية المناهضة له وللتوجه الديني بين الجيل الشاب الجديد، ونحن هنا لسنا بصدد التوسع في هذا المجال الأن، بل سنتحدث في البعد الخارجي وتحديدا حول الضجة التي خلقها حول محاولة التطبيع مع نظام بشار الأسد.
  والتي بدأت تخمد، حتى ولو كانت لا تزال الجمرة مستعرة، ولأسباب سنأتي على ذكرهم.
  قد يحصل اللقاء، لكن النتائج لن تكون كما يطمح إليها أردوغان، فكلاهما على طرفي النقيض من حيث التضحية والهدف، وقد صرح بها بشار الأسد بوضوح، ولا نظن أن أردوغان سيرتهن لها، وفي هذه المرحلة تحديدا، حتى ولو قلص الأول مطلبه من خروج تركيا من الأراضي السورية إلى إعطاء ضمانة بذلك، لكن من هو الضامن، هل هو بوتين، وهل له القدرة على فرضها على تركيا مستقبلا، وسيتمكن من قطع دابر حججه، بعدما يتم التوقيع على الاتفاقية؟ وتركيا ورقته الأكثر استنادا عليها في مواجهة الناتو، ومصالح أمريكا في سوريا والمنطقة بشكل عام.

 

التفاصيل ...

مقالات: «ردّ توضيحي على د. عبدالحكيم بشار» الحقول السّياسية المحروقة غير منتجة
 
الخميس 18 تموز 2024 (399 قراءة)
 

صبري رسول

نشر د. عبدالحكيم بشار مقالاً في موقع ولاتي مه تاريخ 15 تموز 2024 بعنوان «المجلس الوطني الكردي.. ما له وما عليه»!! مع كتابة إشارتين للتّعجب في نهاية جملة العنوان، ولا وظيفة لغوية لها ولا سياسية. 
في ردّي هذا لن أقف على جميع النقاط الواردة في المقالة، سيكون الرّدّ عاماً ولإيضاح بعض الثّغرات،  والبحث عن الجواب للسؤال الإشكالي: من يتحمّل المسؤولية عن الأوضاع الكارثية التي يواجهها الشّعب الكُردي قي كردستان سوريا.
الواقع المرير الذي يعيشه الشّعب الكردي في كردستان سوريا يتحمّل مسؤوليته كلّ القوى السّياسية دون استثناء، بدءاً من أحزاب «الوحدة الوطنية» المجتمعة تحت تلك العباءة، رغم الثّقل النّوعي في هذه الصّفة، والدّاعمة أو«التّابعة» للإدارة الذاتية التي أسّسها وأعلنها حزب الاتحاد الديمقراطي ومنظومته (TEV-DEM) كقوة عسكرية مسيطرة على المنطقة، ويشاركه في تحمّل المسؤولية، المجلس الوطني الكُردي (ENK-S) بوصفه الجسم السّياسي الأكثر قوة، ومنظمات المجتمع المدني، والنشطاء والمستقلون، الباقون في الدّاخل، والمهاجرون إلى أوربا، والصّامتون، حتى الأحزاب المزيفة والشّكلية «وهي بالعشرات» التي وقفت جهات مشبوهة لتشكيلها وطرح صرفها الصّحي فيها، لتسميم المناخ السّياسي تتحمّل المسؤولية، لأن هناك كرد يحتلون واجهتها.

 

التفاصيل ...

مقالات: إيران.. لماذا أصبح بزشكيان رئيساً للجمهورية الديكتاتورية؟
 
الخميس 18 تموز 2024 (54 قراءة)
 

عبدالرحمن کورکی (مهابادي)* 

لا يمكن بدون معرفة عميقة بالوضع في إيران؛ إجراء تحليل صحيح لـ "مسرحية الانتخابات الرئاسية للنظام الإيراني"، التي أُجريت مؤخرًا على مرحلتين، وأدت إلى تعيين الحرسي مسعود پزشکیان! فما هو السبب في ذلك؟
أزمة الإطاحة!
يواجه نظام ولاية الفقيه للملالي في إيران أزمة خطيرة يطلق عليها الشعب الإيراني اسم "الإطاحة"! وهي أزمةٌ لم يعيشها الولي الفقيه الحاكم لإيران فحسب في عام 2022، بل شاهدها العالم أجمع. وما تم تأكيده قبل كل شيء، في ظل هذه الظروف الخاصة، هو أن "الشعب الإيراني يرفض النظام الديني، ولا سيما نظام ولاية الفقيه" رفضاً باتاً. بمعنى أن، النظام الحالي لا يمثل الشعب الإيراني!

 

التفاصيل ...

مقالات: من داخل الانتخابات الإيرانية الصورية: خبراء أمريكيون يناقشون العلاقات المستقبلية وتحديات المعارضة
 
الخميس 18 تموز 2024 (36 قراءة)
 
 
سعید عابد
 
بحلول نهاية يونيو 2024، استضافت شبكة سيماي آزادي، وهي شبكة معارضة إيرانية، حلقة نقاش مقنعة حول الوضع الحالي للعلاقات الأمريكية الإيرانية. وضمت اللجنة خبراء بارزين من بينهم القاضي مايكل موكاسي، المدعي العام الأمريكي السابق، وليندا تشافيز، مديرة الاتصال العام السابقة بالبيت الأبيض، وكينيث بلاكويل، سفير الولايات المتحدة السابق لدى لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة.
بدأت المناقشة بفحص نقدي للعملية الانتخابية للنظام الإيراني، خاصة في أعقاب وفاة إبراهيم رئيسي، رئيس النظام الإيراني مؤخرًا. وسلط القاضي موكاسي الضوء على الطبيعة التقييدية لاختيار المرشحين الذي يسيطر عليه مجلس صيانة الدستور، في حين سلطت ليندا شافيز الضوء على استبعاد النساء من الترشح لمنصب الرئيس والخلفيات المثيرة للقلق للمرشحين المتبقين. وتحدث بلاكويل عن انخفاض نسبة إقبال الناخبين على الانتخابات البرلمانية الأخيرة، وعزا ذلك إلى خيبة الأمل العامة إزاء العملية الانتخابية الخاضعة للرقابة وغير التمثيلية. وتناولت المحادثة أيضًا التاريخ الإشكالي للمرشحين الرئاسيين الأربعة، بما في ذلك العلاقات مع الحرس الثوري الإيراني والتورط في الفظائع الماضية.

 

التفاصيل ...

مقالات: الكورد في غرب كوردستان وسذاجة الرقص على حافة المتغيّرات السياسية
 
الخميس 18 تموز 2024 (343 قراءة)
 

عزالدين ملا

   يبدو أن النخب الكوردية في غرب كوردستان إن كانت سياسية أو ثقافية أو علمية أو اقتصادية- بالرغم من تعرضها إلى لفحات سعير نار الأزمات المتتالية التي مرّت بها الأزمة السورية خلال سنواتها الماضية- مازالت تعتمد على انفعالاتها العاطفية في تحليلها لمجريات أحداث الأزمة في منطقة الشرق الأوسط عامة وفي سوريا على وجه الخصوص، ولإقناع مكنوناته الداخلية من خلال الميل إلى صغائر الأمور، وتقنع نفسها ببعض الانتصار دون الإدراك أن كل تلك الصغائر لا تشكل شيئاً ولا أجزاء من الجزء في سياسة الدول ولا يعيرون لها أي اهتمام، بل على العكس قد تكون ذلك في خدمة اجنداتها، مثلاً عند قيام مباراة لكرة القدم بين منتخب تركيا مع منتخب دولة ما أو منتخب إيران ومنتخب دولة ما، فيعلن منفعل عاطفي انتصاره عند هزيمة منتخب تركيا أو إيران، ويبدأ معه لعبة سياسة العاطفة لديه، وكأنه حرّر ما كان مقيداً.

 

التفاصيل ...

مقالات: الوضع ليس جيداً البتة ...!
 
الخميس 18 تموز 2024 (95 قراءة)
 

اكرم حسين 

يشهد العالم تطورات متسارعة لا تترك للمرء مجالاً للتمحيص والتأمل ، رغم الفوضى العارمة التي تسود تحت السماء ، فالأنظمة السياسية والاجتماعية القائمة لم تسقط أو تتفكك بعد ، رغم الاحتجاجات الشعبية وتحركات المعارضة في كثير من البلدان والدول للاستيلاء على السلطة السياسية فيها ....!
ومع ذلك ، السماء باتت منقسمة حتى داخل البلد الواحد ، هذا ما نشهده في الانقسامات الأخيرة في امريكا وبريطانيا وفرنسا والعراق وغيرها من الدول ، وهنا لا بد من العودة إلى المبدأ اللينيني "التحليل الملموس للواقع  العياني " لأنه الاكثر صحة وفائدة من أي وقت مضى ، وفي هذه الحالة تتعدد الاجابات تجاه العمل وسبل النضال ، حيث  هناك لحظات تكون فيها حاجة ماسة إلى الواقعية والاعتدال ، بينما تحتاج لحظات أخرى إلى المواجهة الجذرية سبيلاً لحل المشاكل ، و قد يكون الصمت الرصين احيانا ابلغ من الاف الكلمات ...؟

 

التفاصيل ...

مقالات: الأنكسـ ENKS ـة والرهانات اللزجة .!
 
الأربعاء 17 تموز 2024 (252 قراءة)
 

عنايت ديكو

- ما يعانيه فريق الأنكسة - ENKS الدبلوماسي والحزبي واللوجستي، من تقليصٍ للدور وأفول لشمس الأهداف وتحجيمٍ للحضور والتأثير، واستمرارٍ في المطبات والانزلاقات والانزياحات ولعبٍ في الوقت الضائع، يؤكد للشارع الكوردي وبشكل كبير، بأن " المجلس الوطني الكوردي " يعيش أزمة خانقة وعلى كافة المستويات السياسية والجماهيرية والحزبية والقومية … الخ، بمعنى آخر، هو في غيبوبة سياسية شبه تامة عن الواقع وهذا ما تؤكده الأحداث والوقائع على الأرض.
- هناك الكثير والكثير من الأسئلة المصيرية التي يجب على الشارع الكوردي طرحها على السادة في " المجلس الوطني الكوردي ".!

 

التفاصيل ...

مقالات: في ضوء الذكرى السنوية للانتفاضة الكبرى للشعب الإيراني! إيران.. الهدف من المعركة ضد الديكتاتورية!
 
الأربعاء 17 تموز 2024 (45 قراءة)
 

عبدالرحمن کورکی (مهابادي)* 

نحن الآن على أبواب الذكرى السنوية الثانية للانتفاضة البطولية للشعب الإيراني، التي بدأت في 26 سبتمبر 2022، عقب مقتل جينا أميني (مهسا)، وهي فتاة كردية من أهالي مدينة سقز بمحافظة كردستان الإيرانية، والتي استشهد فيها أكثر من 750 شابًا إيرانيًا. على يد حراس نظام ولاية الفقيه!
شهد العالم، خلال العامين الماضيين؛ العديد من التحولات التي كانت محورها إيران. وما تم تسجيله في تاريخ إيران الآن هو أن "الوضع لن يعود أبداً إلى ما كان عليه في الماضي، وأن حكومة ولاية الفقيه تقترب من نهايتها". نهايةٌ تُبشر بالقضاء على نظام دكتاتوري، وبداية سيادة الشعب للشعب، أي الديمقراطية والمساواة؛ لأن الشعب الإيراني كان ولا يزال ضد أي نوع من الدكتاتورية. لقد أطاح الشعب الإيراني بالنظام الديكتاتوري للشاه، وحان الآن وقت الإطاحة بالديكتاتورية الدينية!

 

التفاصيل ...

مقالات: اندفاع حماسي ام «ذمية» سياسية....!
 
الثلاثاء 16 تموز 2024 (96 قراءة)
 

اكرم حسين

يعد ّ الدفاع عن حقوق الإنسان والتعبير السلمي عن الرأي اساساً لأي مجتمع ديمقراطي . من الضروري دعم الجهود المتمثلة في الافراج القانوني والإنساني عن المعتقلين، بغض النظر عن خلفياتهم السياسية أو جهات احتجازهم . فالاعتصامات السلمية هي وسيلة مشروعة لجعل الأصوات مسموعة ولتحقيق العدالة بطرق تتماشى مع قيم الحرية وحقوق الإنسان، ومع ذلك لم تكن رود الافعال على الاعتصامات الاحتجاجية التي نظمها المجلس الوطني الكوردي في قامشلو او المانيا للمطالبة بإطلاق سراح اثني عشر معتقلا في سجون "الإدارة الذاتية" مضى على اعتقال بعضهم أكثر من مائة يوم منصفة وموضوعيّة، ولم تكن مبنيّة في أساسها على قراءة إنسانية وحقوقية بل جاءت نتيجة الحماس والانحياز و"الذمية" السياسية لجهة بعينها، مع تقليل الاهتمام بالقضيّة الجوهريّة لإطلاق سراح المعتقلين، وفرصة لرمي المجلس بالحجارة، واتهامه ب"العمالة" لتركيا ....!

 

التفاصيل ...

مقالات: المجلس الوطني الكردي في سورية بين التحدي وصعوبات الدور النضالي
 
الثلاثاء 16 تموز 2024 (66 قراءة)
 

عبداللطيف محمدامين موسى 

من خلال القراءة المُستفيضة في متابعة الأحداث والمستجدات المتسارعة على المشهد بكافة جوانبه السياسية والاقتصادية وصراع الاجندات في الشرق الأوسط بالعموم وسوريا على وجه الخصوص، نلاحظ بأن جوهر الصراع يكمن في الأزمة والتنافس على فرض الأجندات وكسر الإرادة،  وصراع الأفكار والايديولوجيات في خلق مستجدات وظروف تكون العامل الأساسي في تهيئة المناخ بكل أبعاده في تغذية الصراع عبر وضع الخطط واستراتيجيات في تحقيق الأجندات من قبل الدول المتحكمة في الصراع في سوريا. ليعلم القارئ العزيز بأن الصراع في سوريا صراع دولي بامتياز، لا يملك الشعب السوري القرار فيه، بل يُعد كونه الجزء والوسيلة والأداة المستغلة. في ظل هذه الصراعات والواقع الجديد بعد الأزمة السورية تشكل المجلس الوطني الكوردي في سورية ليكون الحاضنة الوطنية للنضال القومي والوطني للشعب الكوردي في سورية في ظل مواكبة التطورات التي تشهدها الازمة السورية,

 

التفاصيل ...

مقالات: برمجة التفربغ منهجيا.. حزب العمال الكردستاني مثالا
 
الثلاثاء 16 تموز 2024 (325 قراءة)
 

 وليد حاج عبدالقادر / دبي 

إذن هي وبكل بساطة ذاتها منهجية الإفراغ المبرمج والدفع منهجيا بالناس والشباب تحت بند التقية المتبعة للنزوح و ... خنجر / يافطة التجنيد السلطوي التي رفضها ابناء شعبنا ، وهنا أما كان الأحرى بمطالبي هذا الأمر ان يمدوا بأياديهم نحو شركائهم الحقيقيين ومأسسة قطاع المدافعين عن امن وأمان وخصوصية المنطقة ؟! .. وهنا دعونا نتساءل لماذا استثنيت فئات محسوبة على الشعب من الخدمة الإجبارية لابل !!  وجعلوهم أداة قمع واعتقال للمخالفين ! هل رمت عليهم سلطات النظام رداء الإستبداد الأفظع لذات البقعة المؤثرة أكثر - ولم تزل - في إزاحة النظام ؟! أما كان غالبية عناصر كل الأجهزة المسؤولة عن ذلك ومازالوا حتى في إدارتهم من المغمورين ولأمر ديكومنتي مفروغ منه ! وهو الحفاظ وباي شكل على مشروع الحزام العربي ( وكل الخوف ان يكون ذلك من البنود الخفية في جعبة الثنائي بشار واردوغان ) ؟! أم هي وسيلة جديدة - قديمة وقد تم تحديث لا بياناتها بل أساليبها وعلى المبدأ العثمانلي وسياط / القامجيلجي / ؟! ... ولما لا ؟! اوليسوا هم من اصر علينا البقاء في ذات الشرنقة من جهة و : لطالما نحن في عصر - الميتافيزيقيا - الفكرية واستحضار تورين - ها - وذلك بعد الإذن من / إينانا / و / ننتي / وكي لا تغضب / أرشكيجال / ولكن كرمى لأمزجة الأمة الديمقراطية المحشومة منها اللغة الأساس ! وطبيعي ان تبقى المهيمنة هي ذاتها العربية و ...  

 

التفاصيل ...

مقالات: المؤتمر السنوي لإيران الحرة والتضامن العالمي مع المقاومة الإيرانية
 
الثلاثاء 16 تموز 2024 (58 قراءة)
 

نظام مير محمدي* 

تقوم المقاومة الإيرانية سنويًا بإطلاع الإيرانيين ومؤيديها على أنشطتها من خلال برنامج يُعرف بـ "المؤتمر السنوي للمقاومة الإيرانية". هذا العام، عُقد المؤتمر بأسلوب مختلف عن السنوات السابقة، وسأستعرض ذلك بإيجاز. 
اليوم الأول:
يوم السبت، 29 يونيو، عُقد المؤتمر العالمي لإيران الحرة 2024 بعنوان "نحو جمهورية ديمقراطية" في باريس، فرنسا. في الوقت نفسه، تجمع عشرات الآلاف من الإيرانيين المقيمين في الخارج في مدينة برلين، ألمانيا لدعم انتفاضة الشعب الإيراني من أجل جمهورية ديمقراطية، وفصل الدين عن الدولة، وخطة العشر نقاط للسيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.

 

التفاصيل ...

مقالات: المجلس الوطني الكردي.. ما له وما عليه!!
 
الأثنين 15 تموز 2024 (202 قراءة)
 

د. عبدالحكيم بشار

   في الأوَّل من شهر تموز الجاري قاد المجلس الوطني الكردي مظاهرة احتجاجية في مدينة قامشلو ضد ممارسات حزب العمال (الكردستاني) الترهيبية، وخاصةً أذرعه الأمنية «جوانين شورشكر» التي لا وظيفة لديها غير الخطف والضرب، وحرق مكاتب الأحزاب، وترهيب الناس، وبثّ الرعب في الشارع الكردي، وإسكات أيّ صوتٍ منتقد أو معارض لسلطة الأمر الواقع.
  وفي الثالث عشر من الشهر الجاري كذلك الأمر قادت ممثلية المجلس الوطني الكردي في أوروبا مظاهرة ضد حزب العمال (الكردستاني) وأفرعه وأذرعه العسكرية والأمنية للسبب نفسه الذي دعاه للتظاهُر في الداخل السوري، ورغم أن المشاركة في المظاهرتين لم تكن بالمستوى المطلوب، لكن بعيداً عن الصخب الإعلامي فالخطوتان اتسمتا بالحكمة والجرأة، حيث انقسم إزاءها الشارع وموقف المجتمع الكردي إلى ثلاثة أقسام أو فئات:

 

التفاصيل ...

مقالات: خامنئي ومقامرة استراتيجية محسوبة
 
الأثنين 15 تموز 2024 (65 قراءة)
 

سعید عابد

على مدى السنوات الأربعين الماضية، قام نظام الملالي بإسكات المعارضة بشكل منهجي واستبعاد العديد من مسؤولي الدولة السابقين من خلال مجلس صيانة الدستور، وهو هيئة مكونة من اثني عشر شخصًا تم تعيينهم بشكل مباشر وغير مباشر من قبل المرشد الأعلى علي خامنئي. وبالتالي، تحولت كل دورة انتخابية إلى مجرد أداء مجرد من أي مضمون ديمقراطي حقيقي.
أثار صعود بزشكيان المفاجئ على الساحة السياسية حيرة العديد من السياسيين والمحللين. وفي 20 مايو/أيار، عندما دعا خامنئي إلى إجراء انتخابات مبكرة، هل كان بزشكيان هو اختياره بالفعل، أم أنه كان مجبراً على اتخاذ هذا القرار؟ والأهم من ذلك، لماذا؟
وتكثر النظريات المختلفة، وكل منها مدعومة بحجج مختلفة. ومع ذلك، فإن الحقائق التي يواجهها خامنئي لا يمكن إنكارها:

 

التفاصيل ...

مقالات: من دفتر يومياتي: عندما حصلنا على نص مخطط «الحزام العربي»
 
الأحد 14 تموز 2024 (293 قراءة)
 

صلاح بدرالدين 

  قد لايعلم الكثيرون عن تفاصيل انكشاف امر اخطر  مخطط عنصري في تاريخ الكرد السوريين الذي وضع ونفذ قبل اكثر من ستين عاما ، حيث مازالت آثارها المدمرة بادية على الوجود الكردي حتى يومنا هذا ، فمخطط الحزام العربي يعود أولا وأخيرا وبتفاصيله الدقيقة  الى تقرير اعده رئيس شعبة الامن السياسي بالقامشلي - الملازم اول محمد طلب هلال ووصل الى رتبة عميد - والذي رفعه الى القيادة السورية بعد تكليفه بذلك في عام ١٩٦١ ، وقد حصل ذلك بعهد حكومة الانفصال ، ولكن قرار صياغة  المخطط صدر في عهد نظام القوميين العرب من ناصريين وبعثيين قبل حدوث الانفصال الذي ابقى معظم موظفي الدولة في مواقعهم وكان بينهم بعثيون مثل – طلب هلال – الذي اصبح عضوا للقيادة القطرية ثم ترقى بعد  انقلاب البعث الى رتبة وزير ، وكما علمنا فان الفكرة جاءت من أوساط البعثيين بشكل خاص نظرا لايديولوجيتهم العنصرية الماخوذة من النازية ، تجاه غير العرب ، وقد اثبتت ممارساتهم اللاحقة عبر نظاميهم في بغداد ودمشق تلك الحقيقة .

 

التفاصيل ...

مقالات: لقاء الأسد وأردوغان والملف الكردي
 
الأحد 14 تموز 2024 (181 قراءة)
 

صديق شرنخي

كل الأنظار تتجه إلى حيثيات اللقاء المرتقب بين الأسد واردوغان، واصبح ذلك بين قاب قوسين او ادنى سواء أعقد في دمشق او بغداد او على ارض محايدة، ليس هنا بيت القصيد ولكن من سيكون المستفيد في هذا اللقاء ومن يخسر وما هي مفاعيل تلك القمة المرتقبة؟
الاسد يبدو غير مستعجل ويفرض شروطا مسبقة وهي اعادة الاراضي التي احتلتها تركيا، لانه يدرك حاجة تركيا اردوغان السياسية والاقتصادية للتصالح في هذه المرحلة بعد الضغوط الامريكية والروسية والايرانية عليه، واساسا اعادة اللاجئين السوريين والتي أصبحت عبئا على كاهل ادارته، وقطعت به جميع حبال اللعب التي كان يقفز عليها، وفشلت سياسته الزئبقية، بحيث غدا جاهزا حتى التفاوض على إعادة لواء الاسكندرون، وليس الشمال السوري فقط، بأقاليمه الكردية.

 

التفاصيل ...

مقالات: الإقليم والإدارة وجمهوريتي عنق الزجاجة
 
السبت 13 تموز 2024 (101 قراءة)
 

ماهين شيخاني

في عام 1918 وضعت الحرب العالمية الأولى أوزارها، وتوصل الحلفاء إلى معاهدة فرساي التي أسدلت الستارعن الحرب وأعلنت بالوقت ذاته تقسيم ألمانيا إلى أجزاء وأقاليم ضُمت إلى دول الجوار التي كانت ألمانيا قد اعتدت عليها. واحتل الحلفاء المنتصرون الضفة اليسرى لنهر الراين بما في ذلك الجسور الموجودة عليه لجعل تلك المناطق مناطقاً دفاعية في المقام الأول. غير أن فرنسا والولايات المتحدة لم يحتلوا المنطقة الغربية المتاخمة للحدود مع فرنسا بالكامل، بل تركوا شريطاً ضيقاً ضم مدناً صغيرة؛ فما كان من أهالي ذاك القطاع ألا أن أعلنوا تأسيس دولة مستقلة سميت بـ «دولة عنق الزجاجة المستقلة» .

 

التفاصيل ...

مقالات: الامتثال لأوامر المعتدي
 
السبت 13 تموز 2024 (89 قراءة)
 

ماجد ع  محمد

إبان العِراك أو المشاجرات أو الصدامات الجسدية في شوارع أي بلدٍ من بلدان الشرق الأوسط، عادةً ما يتدخل الجمهور لفض الاِشتباك أو لتقليل الأذى قدر المستطاع؛ وفي الحالة العادية، إذا ما تعرضتَ كفرد بدون مبرِّر، وبدون وجه حق، للاعتداء من قبل شخص أو مجموعة أشخاص، قد تجد في الحال مَن يحاول منع المعتدي أو إيقافه أو الوقوف بجانبك أو على الأقل التضامن معك كضحية، وحتى في البلدان الغربية التي لا وجود لموضوع المروءة أو الحمية أو التعاطف فيها، فإذا ما تعرضتَ لهجومٍ ما، فحتى إن لم يأت أحدهم ويقف بوجه المعتدي أو يقف بجانبك أو يُحاول تخليصك من بين مخالب المنقضِّ عليك، فعلى الأقل لن يكون المعتدي مدعوماً من الحشدِ أو ممثلاً عن جماعةٍ بكاملها أو حزبٍ بتمامه أو عددٍ كبيرٍ من أبناء الملة!
بينما في تركيا، وكمراقِبٍ لما يجري أو كفردٍ مهيَّأ ليكون الضحية التالية في يومٍ من الأيام، تشعر بأن المتطاوِل عليكَ وعلى كل مَن هم في حكمكَ لا يُمثل نفسه فقط، إنما يعِّبر عن الضمير العام، ويُخال إليك وكأنّ هناك توافق ضمني وتأييّد للمهاجِم مِن قبل المتفرجين على الهجوم، وكأن لسان حال صمتهم يقول لكَ: نحن معه في التطاول عليك، في إزعاجك، في الاِستخفاف بك، في طردك، في ضربك وإهانتك، 

 

التفاصيل ...

مقالات: الأيديولوجيات لدى الحركات المتشددة
 
السبت 13 تموز 2024 (51 قراءة)
 

مروان سليمان

خطاب الحركات الإسلامية السياسية التي ركبت الموجات في هذه الظروف القاسية من عمر الشعوب في منطقة الشرق الاوسط تم توظيفه من خلال النظر النقدي بإعتباره عنصر استقطاب بين مختلف القوى و التوجهات السياسية و الأيديولوجية بحيث يعبر عن استراتيجية توظيفه سعياً للتملك و أصبحت التأويلات تتداخل ببعضها البعض و كل منهم يعبر عن منظوره التي تتناسب طبيعة الإجتماع السياسي في بيئته و بالتالي يتم التأثير في مجرى الأحداث الأمر الذي يهدد بأن يتحول الدين من مصدر الهداية كما كان في الماضي القريب إلى مصدر لأحداث الشغب و المشاكل و الحروب الطائفية و المذهبية في المنطقة .

 

التفاصيل ...

مقالات: في الأخطاء المنهجية لتناول القضايا المصيرية
 
الخميس 11 تموز 2024 (265 قراءة)
 

صلاح بدرالدين

العجز في التحليل
بداية أؤكد بكل اعتزاز عن وجود طاقات هائلة ومبدعة في صفوف الجيل الناشئ من  بنات وأبناء شعبنا في مجالات الفكر النقدي ، والرؤا السياسية ، والثقافة الملتزمة بقضايا الشعب والوطن ، وانني شخصيا اتابع نتاجهم بشكل منظم ، ولااريد الان الإشارة اليهم بالاسم ، وقد أقوم بذلك في الوقت المناسب .
  ولكن بكل اسف هناك  بعض آخر يعجز عن مواجهة الحاضر بشجاعة ، ويشخص مكامن الخطأ لدى أحزاب طرفي الاستقطاب لاسبابه الخاصة ، ويفتقر الى المقومات الفكرية ، والذهنية لوضع تصور مترابط لحل الازمة الراهنة ، وطرح مشروع للانقاذ والخلاص ، وإعادة البناء ، او دعم مثل هذه المشاريع ، والمبادرات المطروحة من جانب آخرين ، فترى هؤلاء يبدون ولاءهم لمتنفذي هذا الطرف الحزبي او ذاك ، بل ينشرون مواد ، ومقالات في منابرهم الحزبية ثم يكتبون بوستات تتضمن مواقف متلونة ، غيرمفهومة ، وغير حاسمة .

 

التفاصيل ...

مقالات: تمهيد لكتاب نقد السياسة الكوردية «غربي كوردستان أولاً»
 
الخميس 11 تموز 2024 (108 قراءة)
 

ريبر هبون

بمجرد كتابتي للمقدمة وحيازتها على فسحة من الآراء حولها والتي وجدتها متباينة فمن زاعم لخطورة الطرح الذي أقدمه وآخر  يدعوني للتفريق بين الطرف السياسي الذي أضر بالقضية والآخر المتماسك إلى حد ما والملتزم بالقضية القومية، تيقنت مدى حالة اغتراب الروجآفائي عن المشهد المتصل بجغرافيته، وقد تربى جمهور الطرفين الأبوجي والبارزاني  على اتهام بعضيهما ولعقود بأنهم ضد القضية الكوردية ، ذلك  طبيعي بسبب الدماء التي أسيلت من الطرفين في حروب الاقتتال ، فلا يمكن اعتبارهما أخوة تماماً أو أعداء تماماً لاسيما وأن وجود كل منهما نتيجة ظروف سياسية مرتبطة بنمط تمأسسهما وعقليتهما المختلفتين فإحداهما شرب من نبع الفكر اليساري الأممي البعيد عن الفكر القومي التقليدي الذي يتزعمه القطب البارزاني ، هذا التموضع وليد الحالة السياسية ومخاضاتها التي جعلتهما على طرفي نقيض ،

 

التفاصيل ...

مقالات: نظرة إلى ما وراء كواليس الانتخابات الرئاسية وتأييد صلاحية بزشكيان
 
الأربعاء 10 تموز 2024 (77 قراءة)
 

نظام مير محمدي* 

خامنئي، مع التجارب التي اكتسبها من المقاطعة الواسعة في الدورتين السابقتين من انتخابات البرلمان، كان يسعى في انتخابات الرئاسة هذه المرة إلى تحقيق مشاركة أكبر من الشعب. ولكن، نظراً للمهلة القانونية المحددة بخمسين يوماً في دستور النظام لانتخاب رئيس جديد، لم يكن لخامنئي الوقت الكافي لتدبير الانتخابات. لذلك، أعطى الضوء الأخضر لمجلس صيانة الدستور لتأييد صلاحية بزشكيان الذي لا يشكل خطراً على النظام، وبذلك يظهر الانتخابات بصورة مزدهرة. خاصة وأن بزشكيان قد أعلن مراراً وبوضوح أنه منغمس في ولاية الفقيه ومطيع لأوامر خامنئي. 

 

التفاصيل ...

مقالات: إيران.. رقابة المقاومة، امتداد لتنفيذ فتوى خميني
 
الأثنين 08 تموز 2024 (101 قراءة)
 

عبدالرحمن کورکی (مهابادي)* 

عقد تجمع المقاومة الإيرانية هذا العام بالتزامن مع انطلاق مظاهرة عشرات الآلاف من الإيرانيين في برلين. حضر هذا التجمع المئات من الشخصيات البارزة في العالم، وأعلن أكثر من 4000 برلماني من 81 دولة حول العالم دعمهم لبرنامج السيدة مريم رجوي المكون من 10 بنود. وطالبوا بتصنيف قوات حرس نظام الملالي كمنظمة إرهابية، وبالاعتراف رسمياً بالمقاومة المشروعة للشعب الإيراني.
الشعب الإيراني يريد الإطاحة بالديكتاتورية!
إن انتفاضة الشعب الإيراني للإطاحة بالدكتاتورية الدينية مستمرة. وكما قضى الشعب الإيراني على دكتاتورية الشاه، فله الحق في عدم السماح بوجود نظام دكتاتوري في بلده. لقد دفع الشعب الإيراني ثمناً باهظاً في هذا المسار. ولم تسمح الرجعية والاستعمار بإقامة نظام وطني شعبي مستقل وديمقراطي في إيران. لقد اصطفا بشتى الطرق للتصدي لهذا المطلب المشروع للشعب الإيراني! وهذه هي المعركة المستمرة حتى يومنا هذا. فلماذا؟

 

التفاصيل ...

مقالات: طريق الحل
 
الأثنين 08 تموز 2024 (353 قراءة)
 

حسن شيخو* 

هناك حقيقة يجب الاعتراف بها، وهي أن روج آفاي كردستان لا يمكن أن يتقدم خطوة واحدة إلى الأمام ما لم يتحرر من هيمنة المحاور نهائيًا. هيمنة المحاور الكردستانية تشكل خطرًا حقيقيًا على مستقبل روج آفاي كردستان، حيث تؤدي إلى تبعية سياسية واقتصادية تمنع المنطقة من تحقيق استقلالها الحقيقي وتطوير إمكانياتها الذاتية. المحاور الكردستانية تسعى دائمًا لتحقيق مصالحها الخاصة على حساب مصلحة روج آفاي كردستان، مما يؤدي إلى فرض سياسات وأجندات قد لا تتوافق مع تطلعات الشعب الكردي في هذه المنطقة. هذه الهيمنة يمكن أن تعرقل الجهود الرامية إلى بناء مؤسسات قوية وفعالة تعمل على خدمة الشعب وتلبية احتياجاته الفعلية. التبعية للمحاور الخارجية تعني أيضًا فقدان القدرة على اتخاذ القرارات المستقلة التي تعكس الاحتياجات الفعلية للسكان المحليين. هذا يمكن أن يؤدي إلى تبني سياسات غير مناسبة قد تفاقم من مشكلات المنطقة بدلًا من حلها، وتمنع روج آفاي كردستان من تطوير موارده الطبيعية والبشرية بشكل يحقق الازدهار والتنمية المستدامة.

 

التفاصيل ...

مقالات: الكرد السوريين ليس لهم حتى الجبال
 
الأحد 07 تموز 2024 (333 قراءة)
 

صلاح بدرالدين 

المثل الدارج ( ليس للكرد سوى الجبال ) لماذا لاينطبق على الكرد السوريين ؟
بالرغم من الحاجة الماسة لشعبنا الكردي السوري بمختلف طبقاته ، وفئاته الاجتماعية ، وتياراته الفكرية والسياسية ، داخل الوطن وخارجه الى معرفة مايجري الان على ارض الواقع في مناطقنا ، وفي بلادنا ، وما هو متوقع حصوله في الظروف الراهنة التي تحمل الكثير من التوقعات ، والسيناريوهات ، والتي تتعلق بمصير السوريين وفي مقدمتهم الكرد ومناطقهم ، ومصير اهداف ثورتهم المغدورة التي ضحى من اجلها الملايين وهم من اكثر نصف الشعب السوري بين شهيد ، ومختطف ، ومعتقل ، ومهجر ، ونازح ، والمعارضة التي أخفقت في واقع الحال ، والبديل المطلوب لملئ الفراغ ، وعلى ضوء ذلك مستقبل النظام الذي يعاد انتاجه من جانب النظام العربي والإقليمي الرسمي .

 

التفاصيل ...

مقالات: ضرورة الثورة الديمقراطية في إيران
 
الأحد 07 تموز 2024 (74 قراءة)
 

سعيد عابد 

صحيح أن الكثيرين ينظرون إلى المشهد الحالي في الشرق الأوسط على أنه مشهد دائم. ولاعتقادهم أن الاضطرابات هي الوضع الراهن، فقد كرّس آيات الله في إيران هذه الفكرة، مما دفعنا إلى الاعتقاد بأنه لا يوجد خيار سوى الإبحار في هذه الفوضى بصبر، ومن خلال القيام بذلك، فإن التواصل معهم كشركاء مسؤولين هو الخيار الوحيد القابل للتطبيق لمعالجة هذه الأزمة الطويلة الأمد. 
يصور النظام في إيران نفسه على أنه صانع السلام وراعيه، وهي مفارقة لا يمكن الدفاع عنها. فقد قام فترة طويلة بتخريب الاستقرار في الشرق الأوسط وتصدير الإرهاب والتطرف إلى ما وراء حدود إيران للحفاظ على قبضته الهشةعلى نحو متزايد على السلطة في الداخل، ويتجلى هذا بشكل أكثر وضوحاً في القضية الفلسطينية.

 

التفاصيل ...

القسم الكردي..





















HELBEST U PEXSHAN