القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 74 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

مقالات: الشاعر في محنته!
 
الثلاثاء 27 تموز 2021 (127 قراءة)
 

إبراهيم اليوسف

لم يغب خيال الشاعر هادي بهلوي عن بالي، منذ أن كلمته قبل أشهر، وهو يحدثني عن حالته قائلاً من بين ماقال "ماعدت أملك إلا هذا اللسان" " وأنا طريح الفراش"، وراح يصف حالته التراجيدية التي يمر بها بعد أن فقد "نعمة البصر" و"الخطا" وبقي كما يقول كردنا" Bê çav u gav" 
 لربما إنها كانت المرة الأولى التي يتاح لي التواصل معه بعد سنوات من اضطراره الالتزام في المنزل،- رغم محاولاتي التي يعرفها شقيق له في أقل تقدير منذ سنوات - وعدم الرغبة من لدنه في استقبال أحد لتقديرات خاصة به تتعلق بإباء وسمو الروح الشاعرة فيه،

 

التفاصيل ...

مقالات: شاعر رهين المحبسين
 
الثلاثاء 27 تموز 2021 (93 قراءة)
 

خورشيد شوزي

مازلت أتذكر الشاعر هادي بهلوي، وهو بعد طالب جامعي، جمعنا الموقف، في مرحلة شبابنا، وكان أحد الأكثر حماساً لقضايا شعبه بالرغم من الظروف الصعبة التي كنا نمر بها إذ إن النظام العنصري الشوفيني كان يشد قبضته حول عنق الكرد أكثر فأكثر، وهو ما أسس للصورة التي نحن عليها الآن من نفور واضح تجاه الكرد  من قبل كثيرين من شركاء المكان. وسط هذا الواقع كنا كطلاب دخلوا الجامعات  السورية بعد الجيل الأول
الذي كان تحصيله مختلفاً وكان يشكل ندرة الندرة، وعلى هذا الأساس كان علينا أن نلج بوابات الحياة. هو كان سابقاً علي في مجال التعليم على ما أذكر، وكنا كطلبة جامعيين كرد دارسين ضمن الوطن قلة، وكان عدد من يتاح له متابعة الدراسة خارج البلد أقل بكثير، وكان ممكناً أن أكون أنا وهو من عداد هؤلاء، إلا إن ظروفاً جعلتنا نتابع تحصيلنا في البلد. 

 

التفاصيل ...

مقالات: رغم فقدانه البصر اصدر ديوانه الشعري الثالث
 
الثلاثاء 27 تموز 2021 (107 قراءة)
 
 
خالد بهلوي
 
الشاعر هادي بهلوي ولد في قرية كردية من قرى محافظة الحسكة التي تميزت بالمثقفين وخريجي جامعات وعلماء دين. كبر وتربى على يد والده المرحوم ملا شيخ موس قرقاطي العالم الديني والشخصية الوطنية والاجتماعية والقومية، الذي زار الصين وقابل شوون لاي في عام 1952 انعكس علومه وتربيته في تكوين شخصية الشاعر/ هادي بهلوي الذي يكتب منذ 1966 باللغتين العربية والكردية ويعتبر بحق من الأوائل الذين كتبوا الشعر باللغة الكردية متأثرا بالشاعر جكرخوين وملا ي جزري لكنه أسس لنفسه خصوصية في كتابة الشعر التي جسد فيها الحس والشعور الوطني لديه وانعكست كل ذلك في اعماله الأدبية منها

 

التفاصيل ...

مقالات: هادي بهلوي رهين المحبسين الكردي في مجموعته الشعرية «من القلب» مقاربات التفاصيل والشعر!
 
الثلاثاء 27 تموز 2021 (104 قراءة)
 

إبراهيم اليوسف

تعود معرفتي بالشاعر والأديب الكردي هادي بهلوي إلى بداية ثمانينيات القرن الماضي، عندما كنت لما أزل في بدايات عملي في سلك التعليم، وكان الشاعر إلى جانب أصدقاء ومدرسين مجايلين لي أو سابقين علي يعمل في المجال ذاته، ولعل ما عزز معرفتي به هو أننا التقينا على صعيد التعليم والشعر، في آن واحد،  إلى جانب وجود من هم أصدقاء مشتركون،  وأذكر من مدرسيَّ المقربين إليه:  أستاذنا الراحل إسماعيل عمر ومن أصدقائي عبداللطيف عبدالله والذي كان شاعراً جد مهم إلا إن غوايات مهنة التعليم  نالت من موهبته- وإن من خلال ما حال بينهما من فاصل زمني على امتداد عقود- بالإضافة إلى بعض أصدقائي المقربين من ذويه باعتباره كان ابن شخصية معروفة: أحد المليين الشيخموسين، أو الشيخموسين المليين، بل أو أحد الملالي الثلاثة الشيخموسيين: جكرخوين- والقرقاتي والشاغري،

 

التفاصيل ...

مقالات: هادي البهلوي رهين المحبسين
 
الأحد 25 تموز 2021 (144 قراءة)
 

صديق شرنخي
 
حياته ونشأته :
ولد الشاعر هادي البهلوي في قرية كرزين ١٦ ايار ١٩٤٨ في كنف عائلة وطنيه تهتم بالعلم والمعرفة الى جانب انتمائها الى قضية شعبها فكان والده الشخصية الوطنية (ملا شيخموس  قرقاتي) الذي كان ناشطا في حركة انصار السلم اواخر الخمسينات من القرن الماضي حيث كان حينها من عداد الوفد الذي  وصل الى هلسنكي ومن ثم الى الصين الشعبية حيث استقبلهم رئيس الوزراء الصيني حين ذاك وقدموا مذكرة بحقوق الشعب الكردي ،والرعيل الاول من الحركة الكردية يستذكر اهمية ذلك الجهد حين ذاك.

 

التفاصيل ...

مقالات: الكينونة اللغوية والكيان الإنساني
 
الجمعة 23 تموز 2021 (86 قراءة)
 

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن

1
     البحث عن منظومة لغوية رمزية تستطيع تفسيرَ تاريخ الفِعل الاجتماعي ، وعلاقاته المتشابكة في البيئة المُعاشة ، وانعكاساته  الثقافية على شخصية الإنسان وبُنية المجتمع ، يتطلَّب استنباطَ تراكيب فلسفية مِن الواقع المادي ، ويستلزم إيجادَ رموز معرفية على تماس مباشر مع الحياة العملية . والواقعُ المادي هو منبع فلسفة الأفكار ، والحياةُ العملية هي مصدر التفسيرات للظواهر الاجتماعية الحاكمة على السلوك الإنساني ، الذي يُمثِّل منظومةً عقلانيةً تشتمل على الموضوع ( الإنسان ) والحامل ( الواقع ) والمحمول ( الذهن ) . ومهما كان العقلُ الجمعي مُتَمَيِّزًا ومُتَفَرِّدًا ، سيظل أداةً وظيفيةً للنهوض بالواقع ، لأن العقل الجمعي لَيس بَرَّ الأمان ، وإنما هو وسيلة للوصول إلى بَر الأمان . وهذا يعني أن العقل والواقع كِيانان مستقلان تربطهما مصلحة متبادلة ومصير مُشترك، والعلاقةُ بينهما يتم تحديدها وفق طبيعة التفاعل بين الإنسان واللغة من جهة ، والإنسان والمجتمع من جهة أخرى . وهذا التفاعل المُزْدَوَج يُمثِّل الخُطوةَ الأُولَى لتحويل الإنسان إلى كَينونة لُغوية ، وتحويل المجتمع إلى كِيان إنساني .

 

التفاصيل ...

مقالات: التجانس الاجتماعي والتكامل الإنساني
 
الجمعة 16 تموز 2021 (87 قراءة)
 

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن

1
     يُمثِّل التجانسُ في العلاقات الاجتماعية نظامًا ثقافيًّا مركزيًّا،وقيمةً أخلاقية مُرتبطة بطبيعة السلوك الإنساني. والتجانسُ لا يعني التطابق التام ، أو التقليد الأعمى ، أو اعتماد سياسة القطيع. وإنما يعني التوافق في المبادئ الأساسية ، والاتفاق على الأفكار العامَّة ، والوصول إلى نقطة مشتركة في مُنتصف الطريق ، واعتماد الحُلول الوسط ، التي تضمن تحقيق مصالح الجميع بلا إقصاء ولا تمييز . لذلك كان التجانسُ بناءً عقلانيًّا قبل أن يكون بناءً اجتماعيًّا ، ومنظومةً فكرية تُساهم في صناعة العقل الجمعي من أجل تحقيق التكامل لا التماثل .

 

التفاصيل ...

مقالات: جسد المجتمع وروح الإنسان
 
الجمعة 09 تموز 2021 (124 قراءة)
 

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن

1
     قواعد المنهج الاجتماعي ليست آلِيَّاتٍ ميكانيكية محصورة في الأُطُر النظرية ، وبعيدة عن الواقع المُعاش، وإنَّما هي تيارات معرفية واعية ، تشتمل على منطق التاريخ ، وفلسفة التغيير ، وضرورة التطبيق . وهذا يَدفع باتجاه تحقيق التوازن الداخلي في العلاقات الاجتماعية ، وتحقيق الاتِّزان بين الأفكار الذهنية وعناصر البيئة ، وُصولًا إلى حالة الثبات في جسد المجتمع . والثباتُ لا يعني جُمود الأفكار ، وتَحَجُّر المنظومة العقلية ، بَل يَعني الوقوف على أرض صُلبة من أجل الانطلاق إلى الأمام . وإذا كان المجتمع هو الكِيان الحاضن لأحلام الإنسان العابرة للزمان والمكان ، فإنَّ الثَّبات هو كَينونة التَّحَوُّل الدائم ، وصَيرورة التغيير الاجتماعي ، حيث يتمُّ الانتقال مِن الوَعْي المُجرَّد إلى الوَعْي بالتَّغيير ، الذي يَقُوم _ بالأساس _ على الوَعْي بالتاريخ ، لأنَّ التاريخ شَرْط المعرفة ، ولا يُمكن تغيير عناصر المكان إلا بمعرفة عناصر الزمان .

 

التفاصيل ...

مقالات: راحلٌ يرثي مُدناً تموت
 
الجمعة 09 تموز 2021 (148 قراءة)
 

كمال جمال بك

عندما يرحلُ من نُحبّ نموتُ انتظاراً ببطىء، أَو ذكرياتٍ حارقةً، أَو أَحلاماً متبعثرةً، أَو آمالاً في الأفق الغامضِ البعيد.
وعندما يُوارى مبدعٌ في الثَّرى بعيداً عن بلادهِ المنكوبةِ استبداداً واحتلالاً وتشريداً وجوعاً، ينقصُ العالمُ جمالاً وطيبةً، ويزدادُ قُبحاً وتوحّشاً.
في طينةِ الشاعر الدكتورعبد الصَّمد صقر‏ اجتمع َ الإنسانُ والمثقَّفُ والأكاديميُّ والشَّاعرُ والنَّاقدُ والخِصالُ الحميدة، وتعدَّد في بستانهِ ثمارُ الأُلفة والمحبَّة. 

 

التفاصيل ...

مقالات: في تأمّل تجربة الكتابة.. لا شيء أنفع من الكتابة لتكون حيّاً في زمن آخر
 
الخميس 08 تموز 2021 (122 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

أصدرت منذ أواخر عام 2020 وحتى تموز 2021 خمسة كتب، وهي: "نسوة في المدينة"، و"الإصحاح الأول لحرف الفاء- أسعدت صباحاً يا سيدتي" بمناسبة عيد الحب، وكتاب "لا شيء يعدل أن تكون حراً"، كتاب أرصد فيه عملية التلقي لكتاب "نسوة في المدينة"، وكتاب "استعادة غسان كنفاني"، ولي في المطبعة كتاب آخر أنتظر وروده راقصا إليّ قريبا، ديوان شعر بعنوان "وشيء من سرد قليل". هذه الكتب في أقل من عام تجلب أكثر من انطباع. أحد الكتاب المتلصصين الافتراضيين المطلين على نافذتي من بعيد، لم يعجبه الأمر، وربما صاحبه ومعه آخرون شعور بالغيرة والحسد؛ فكيف يكون لي كل هذه المؤلفات التي تصدر تباعاً في مدّة قصيرة؟

 

التفاصيل ...

مقالات: حول مسيرة مهرجان القصة الكردية في روج آفا
 
الخميس 08 تموز 2021 (131 قراءة)
 

دلشاد مراد

يُنظم اتحاد الكتاب الكرد في سوريا منذ عام 2014م مهرجان القصة الكردية الذي أصبح – كما مهرجان الشغر الكردي ومهرجان أوصمان صبري الأدبي- تقليداً أو طقساً سنوياً في الوسط الأدبي الكردي في روج آفا وسوريا.
المهرجان بحد ذاته هو الأول من نوعه في عموم كردستان، وقد اختير يوم السادس من حزيران كموعد لانطلاقته استذكاراً لصدور أول قصة كردية وكان بقلم "فؤاد تمو" ونشر في صحيفة "روجاكرد" بإستنبول في السادس من حزيران 1913م. وكما اقترح الأكاديمي د. معروف خزندار تحديد يوم للصحافة الكردية، فقد أرسل اتحاد الكتاب الكرد دعوة إلى المؤسسات الأدبية والثقافية الكردستانية لتحديد توقيت مشترك لمهرجان القصة الكردية على المستوى الكردستاني.

 

التفاصيل ...

مقالات: في تأمل تجربة الكتابة.. لا شهوة لديّ لأخسر المزيد من الوقت دون طائل
 
الأربعاء 07 تموز 2021 (124 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

يعود إلى الوجهة مقالي "أجمل ما في المرأة ثدياها" بعد أن نبشت فيه الإعلامية ميس وزني معدة برنامج "في فلك الممنوع" أحد برامج قناة "فرنسا 24" وهي تعد حلقة خاصة حول الثدي بين وظيفتيه الجنسية ووظيفة الأمومة"، وهما الوظيفتان اللتان خصصت لهما المقال المنشور في شهر آذار عام 2016 وتعرضت بسببه إلى مضايقات كبيرة وحفلة تنمر واسعة من المجتمع التربوي الفلسطيني، والخضوع إلى لجنتي تحقيق، وقد تمخض عن ذلك "عقوبة" إدارية، مع التهديد بعقوبة أشد لو تكرر هذا النوع من الكتابة.

 

التفاصيل ...

مقالات: حول مخرجات المؤتمر السابع لـ HRRK
 
السبت 03 تموز 2021 (143 قراءة)
 

دلشاد مراد

انعقد المؤتمر السابع لاتحاد مثقفي روجآفاي كردستان (HRRK) في الثامن عشر من حزيران وسط ترقب في الوسط الثقافي الكردي حول مخرجاته وخاصة المتعلقة منها بالمرجعية الكردية ووحدة المثقفين الكرد.
ودون أن أسمح لنفسي بنشر تفاصيل هامشية غير مهمة لأعمال المؤتمر كوني كنت حاضراً فيه بصفة "مشارك غير عضو" وهو ما أقدره لإدارة الاتحاد وديوان المؤتمر، إلا أنه يمكنني الإشارة إلى أبرز مخرجات المؤتمر والقضايا والمسائل الجوهرية التي تهم الوسط الثقافي الكردي عموماً.

 

التفاصيل ...

مقالات: مركزية السؤال في حياة الإنسان
 
الجمعة 02 تموز 2021 (114 قراءة)
 

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن

1
     أهميةُ الثقافة لا تَنبُع من قُدرتها على توليد أنساق فِكرية في الإطار الاجتماعي فَحَسْب ، بل أيضًا تَنبُع مِن قُدرتها على فتح التاريخ الإنساني أمام الأسئلة ، مِمَّا يؤدِّي إلى كسر العُزلة المفروضة على العقل ، وتحريره من ضغط المُسلَّمات التي تكوَّنت بفِعل التراكمات الزَّمنية ، وليس التراكمات العِلْمية. والزَّمنُ سُلطة نِسْبِيَّة عَرَضِيَّة ، والمعرفةُ المُستمدة من مُرور الزمن تعتمد على الآليات المُتَوَارَثَة الضاغطة ، في حِين أنَّ العِلْم سُلطة مُطْلَقَة جَوهرية ، والمُعرفة المُستمدة مِن قِيمة العِلْم تعتمد على المناهج الإبداعية الفاحصة . والتمييزُ بين هاتَيْن السُّلْطَتَيْن ضروريٌّ من أجل تكوينِ نظام اجتماعي يمتاز بالفاعلية والدافعية ، ويعتمد على ماهيَّة المعرفة التي تَمَّ إثباتُها وترسيخُها وَفْقَ قواعد المَنهج العِلْمي ، ولَيس سياسة الأمر الواقع . 

 

التفاصيل ...

مقالات: العلاقات الاجتماعية والتحديات الوجودية
 
الجمعة 25 حزيران 2021 (133 قراءة)
 

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن

1
     البحث عن المصادر الثقافية للعلاقات الاجتماعية ينبغي أن ينطلق من طبيعة الرموز في اللغة ، التي تَحمل الألفاظَ والمعاني والمشاعرَ. وعندما تنتقل حركةُ العناصر الفكرية الفاعلة في المجتمع مِن المشاعر إلى التصورات ، فإنَّ تاريخ الفِكر الإنساني سيزداد وُضوحًا ، ويَسهُل تحليله ظاهريًّا وباطنيًّا . وإذا انكشفَ التاريخُ الحاكم على الفِكر الإنساني ، فإن الثقافة الحاكمة على العلاقات الاجتماعية ستنكشف . ولحظةُ الانكشاف هي الحَد الفاصل بين المعنى الحقيقي والوَعْي المُزيَّف . واللغةُ _ باعتبارها حاملةً للرُّموز المعرفية ومحمولةً على الظواهر الإنسانية _ تستطيع الوصول إلى أنوية المجتمع الداخلية ، وكشف العلاقات الهَشَّة بين الأفراد خَيَالًا وواقعًا ، وتحديد التَّشَوُّهات التي تُصيب العلاقات الاجتماعية معنويًّا وماديًّا .

 

التفاصيل ...

مقالات: “الأدب الكردي في الثقافة السورية ”أساتذتي الذين تعلمت منهم
 
الأربعاء 23 حزيران 2021 (281 قراءة)
 

أنور بدر
رئيس تحرير مجلة أوراق

ربما لا تخلو مدينة أو بلدة في سوريا من عائلة أو أكثر تُكنّى ب “الكرد أو كردية أو كردي أو كراد”، إضافة لعائلات كثيرة تَكتشفُ بقليل من التدقيق أن أصولها كردية، مع أن بعضها كعائلات، بل الكثير منها، لا يعرفون شيئا عن اللغة الكردية، ومن هؤلاء عائلة سَكنتْ بلدتنا تُكنى “درويش” وكنّا نعرف أنهم أكراداً، دون أن يَهتم أحدٌ منّا بتقصي أصول هذه العائلة.
رَبُّ العائلة وأستاذي يُدعى “عبد القادر درويش”، درس أيام فرنسا في المدرسة الابتدائية، دون أن يحصل على شهادة “السرتفيكا” التي كانت تمنح بعد اجتياز امتحانات الصف الخامس، مع ذلك أسس في خمسينات القرن الماضي مدرسة صيفية لتعليم الأولاد خلال العطلة الصيفية، حين لم نَكنْ نعرف في طفولتنا ما يُعرف الأن بالمدارس الصيفة أو دورات التقوية، وبالتالي كان لهذا الشخص قصب السبق في هذا المجال، قبل أن تحتكره منظمة “اتحاد شبيبة الثورة” لدعم سيطرة “حزب البعث” الذي احتكر السلطة منذ انقلاب 1963.

 

التفاصيل ...

مقالات: الزلزلة السورية في السيرة الروائية الكردية (بالعربية)
 
الأربعاء 23 حزيران 2021 (504 قراءة)
 

نبيل سليمان، روائي وناقد سوري

الملف
باتت الرواية الكردية المكتوبة باللغة العربية ركناً مكيناً ومتميزاً في المشهد الروائي السوري، ومنه: العربي. وأحسب أن ذلك قد تحقق في عشرية (الربيع/ الثورة/ الانتفاضة/ الحراك/ الحرب الكونية..)، حيث تعددت الأسماء والزلزال واحد. ويُلحظ هنا أن كتّاب الرواية الكردية مثلهم مثل الكتاب السوريين الآخرين المهجّرين أو المهاجرين، أي إن الروايات قد كُتبت ونُشرت خارج سوريا. وقد صدق المثل هنا إذ قال: رب ضارة نافعة. فالكتابة والنشر في الخارج وفّر لمن يكتب/ تكتب فسحة من الحرية يفتقدها الداخل، وإن كان هذا الافتقاد لم يمنع قلة قليلة من الكتاب والكاتبات، لم يغادروا سوريا، لكن كتاباتهم صدرت في الخارج، وظل نادراً ما سُمِحَ له بالتوزيع في الداخل.

 

التفاصيل ...

مقالات: القيصرية في ولادة التجربة المسرحية الكردية
 
الأثنين 21 حزيران 2021 (180 قراءة)
 

أحمد اسماعيل إسماعيل
 
سوس وسائس وسياسة:
إذا كانت الحقيقة هي أن لا شيء في الوجود يمكن عزله عن الفن، بدءاً بخلق الوجود نفسه وتكوينه والطبيعة ومجالات الحياة كلها بلا استثناء، الدين والأدب والتجارة وصنع المواد المادية والمشي والكلام وتشييع الموتى.. إلخ. فلا عجب إن أصاب الخلل الحياة حين يحل فيها غير الفن: الدين مثلاً، أو العسكرة، أو الأدلجة، كما هو الحال في مجتمعاتنا التي يسود الدين فيها تارة والسياسة تارة أخرى، أو حين يتحولان إلى وجهان لعملة واحدة ولعل ذلك من أولى علامات بؤس المجتمع، إذ يتم اختزالهما في مقولات وأدعية، تحزبات وطوائف، أيديولوجيات ومذاهب دينية.

 

التفاصيل ...

مقالات: قراءة في كتاب حقوق الإنسان تعلو ولا يعلى عليها للكاتب : د. يوسف كمال الحاج
 
السبت 19 حزيران 2021 (326 قراءة)
 

جمال مرعي
 
التسامح  موقف كريم
التسامحُ موقفٌ فاعلٌ وكريمٌ ، كرمُ النفسِ يتجلى في صونِ كرامة الآخرِ وحقوقهِ،  والإيمان بكرامةِ الإنسانِ  وقدرهِ والعيش معاً في جوارٍ طيبٍ يعزز  مبادئ المعرفة بالانفتاح والاتصال وحرية الفكر والمعتقد .
التناغمُ في الاختلاف فضيلةٌ، تجعل السلام ممكناً، كما تساهمُ  في إحلالِ ثقافةِ  السلامِ محل ثقافة الحرب والشرور .
  لا يعني التسامح الظلم الاجتماعي، بل ممارسة كل منَّا قناعاته الخاصة، والقبول كذلك أن يتمتع الآخر بالحرية  نفسها، و أن يعيش الناس في سلامٍ لاتشوبه مصادرة رأي الآخر ولا فرض آراءنا على الآخرين  .
بدون التسامح وتقبل الأخر والقدرة على التعايش، لا يمكن تحقيق السلام، ولا مشاريع التنمية  ولن يعم جو  الديمقراطية 

 

التفاصيل ...

مقالات: الوعي المعرفي والقوة الذاتية
 
الجمعة 18 حزيران 2021 (150 قراءة)
 

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن

1
     حقائق الوجود الاجتماعي تُمثِّل نظامًا إنسانيًّا قادرًا على تأويلِ الأنساق الثقافية وتجميعِ الإفرازات المعرفية، وتركيزِها في بؤرة الأفكار التي تتفاعل مع تفاصيل الحياة اليومية . وإذا انتقلت الظواهرُ النظرية ذات الطبيعة الفلسفية من التَّجريد إلى الواقع، فإنَّ معايير جديدة ستنشأ في المجتمع ، وتُعيد صياغته وفق أساس عقلاني أخلاقي ، يُوازن بين الشعور المعنوي باعتباره ماهيَّةً وجوديةً للتماسك الاجتماعي ، وبين المصلحة المادية باعتبارها قُوَّةً دافعةً لأحلام الفرد وطاقاتِ الجماعة . وعمليةُ التوازن بين الشعور المعنوي والمصلحة المادية هي الضمانة لحفظ المجتمع كَجِسْم حَي وفَعَّال، يملك القُدرةَ على مُمارسة أنشطته الحيوية، وتحقيق الاستقرار الذاتي في المشاعر الإنسانية والأفعال الإبداعية والتطبيقات الواقعية ، بدُون الحاجة إلى إسناد خارجي ، أو البحث عن شرعية خارج حدود المجتمع ، لأن المجتمع الحَيَّ والفَعَّال هو مانح الشرعية لِنَفْسه ، وواضع القوانين لنظام حياته ، ولا يَنتظر الشرعية مِن أحد ، ولا يأخذ القوانين مِن غَيره. وهذه هي فلسفة الوجود الاجتماعي النابعة مِن طبيعة كِيانها ، والعارفة بحدوده ، والمُدرِكة لأبعاده .

 

التفاصيل ...

مقالات: الأدب الكرديّ في الثقافة السورية
 
الجمعة 18 حزيران 2021 (215 قراءة)
 

(الثقافة الكرديّة بوصفها أحد أنهار الثقافة السوريّة) الصديق هوشنك أوسي.
اجتمع في هذا العدد أغلبُ الكتّاب الكرد الذين يكتبون بالعربية, أو الذين يترجمون من وإلى العربية والكردية. إنها الخطوة الأولى المباركة من قِبل رابطة الكُتّاب السوريين التي نشرت إعلاناً للمساهمة في هذا العدد ليقينها أنّ الثقافة السورية لا تكتمل إلا بجارتها الكرديّة التي لا تقلُّ أهميّة من العربيّة.

 

التفاصيل ...

مقالات: الرسالة التاسعة والخمسين.. الشياطين تؤزّني أزّاً لأخذك دفعة واحدة دون مقدمات
 
الجمعة 18 حزيران 2021 (130 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

الشهية اللذيذة الجميلة التي لا تقاوم، أسعدت أوقاتاً. ماذا تتوقعين أن يحدث عندما أرى صورتك وهي واصفة لكل هذا الجمال الذي لا يقاوم، يشعرني بالجوع إليك، كأنني لم أجرب النساء قط، ولم أتذوق لهنّ طعما قبل ذلك. لا تتخيلي سعادتي عندما أبرقت الصورة في وسط الشاشة، إنها فعل الجلاء والضياء. كيف لا أرى هذا الجمال ولا أشتاق إليكِ، ياااااااااااه ما أجمل كل هذا البعيد عني والقريب إليّ!
أخشى أن تحولني الصور إلى مراهق متهور لا يبحث إلا عن متعة في النظر، أخشى أن أموت ولا أتذوق لك طعماً. يا لها من غصة ألا يتذوق الحبيب حبيبته! يا لها من مرارة ألا ينعما بلحظة من الوصل طويلة، لا تنتهي، ولا تبرد، ولا يخف بها الجنون.

 

التفاصيل ...

مقالات: الجنس في الرواية الكوردية
 
الجمعة 18 حزيران 2021 (202 قراءة)
 
د. محمود عباس

 إدراج مقاطع عن العلاقات الجنسية وبوصف تفصيلي فاضح إلى حد الابتذال وبجرأة غريبة، ضمن سياقات النص الروائي، بدأت تطغى على أسلوب بعض الروائيين الكورد، إن كانت باللغة العربية أو الكوردية، إلى درجة تأثيرها على جمالية النص وهدم البنية الأدبية، ونحن هنا لا نتحدث عن الرواية الجنسية الجريئة، والتي لها كتابها، وبينهم عدد من الروائيين العرب، من الجنسين، بل نتحدث عن أحد أبنية الثالوث الذي يهدم أو يبني ثقافة مجتمعنا، حسب مدى الإبداعية في تناوله: الدين -السياسة -الجنس. 

 

التفاصيل ...

مقالات: هاجسُ النداءِ الأخير
 
الخميس 17 حزيران 2021 (286 قراءة)
 

هيفي الملا – أربيل

لاتكادُ تخلو حياة من مكدرات ومنغصات، والسعادة المطلقة الأبدية محضُ خيال، وإن وُجِدتْ لن تدوم وستشوبها ظروف مؤقتة أو دائمة، فالعبرة في تقبل الحياة بتقلباتها وأمزجة ناسها وسلوكيات الصالح والطالح فيها .
هل يمكن مواجهة قسوة الحياة بورقةٍ متروكةٍ تختصرُ مسلسل يأس أو لحظة ضعف صارمة تودي بصاحبها لهاويةٍ قاسيةٍ هي هاوية الموت؟
أفظعُ فكرة سلبية تتسربُ بشكلٍ عجيبٍ إلى عقولِ ونفوسِ الشبابِ وتغزو خيالهم وتغذي قلقهم وحيرتهم وأسئلتهم المعلقة بفوهة المستحيل هي( الانتحار) و ارتفاعُ معدلاتها باتتْ ظاهرةٌ لاتثيرُ الدهشة، فذاك يعلقُ نفسه في غرفتهِ لأنه لايجد عملاً ويشعر بأنهُ عالةٌ على عائلته، وتلك تقتلُ نفسها بسلاحٍ ناريٍ متوفر في البيت!!! لأنها رسبتْ سنة دراسية أو فشلت في علاقة عاطفية، و الأخرُ أبٌ لعدة أطفال، تنتهي بهِ السُبُل لتأمينِ كل احتياجات زوجته وأطفاله ينتحرُ تحت بركانِ قرفه من الحياة غير العادلة.

 

التفاصيل ...

مقالات: المؤتمر السابع لـ HRRK .. آمال وطموحات*
 
الخميس 17 حزيران 2021 (197 قراءة)
 


دلشاد مراد*

 بعد تأجيلٍ لمرات عديدة لأسباب عائدة إلى الظروف الطارئة ولا سيما إجراءات الحظر الكلي والجزئي المتعلقة بوباء كوفيد 19 (كورونا)؛ يعقد اتحاد مثقفي روج آفاي كردستان مؤتمره السابع في الثامن عشر من الشهر الجاري بمدينة قامشلو.
يعرف هذا الاتحاد نفسه بأنه تنظيم ثقافي مستقل، يسعى إلى أن تكون مظلة جامعة لكل العاملين في الشأن الأدبي والثقافي والفني بغض النظر عن التوجهات والآراء الفكرية والسياسية. وعلى هذا الأساس – حسب أدبياته –  وقع الاختيار على كلمة “المثقف” في اسم الاتحاد كتعبير عن مصطلح جامع للكتاب والشعراء والتشكيليين والمسرحيين والسينمائيين والإعلاميين والموسيقيين الأكاديميين. ويرى مؤسسوه بأن بناء هذه المؤسسة الثقافية الجامعة ضرورة تاريخية نظراً لتشتت المثقفين الكرد وإلغاء دورهم الريادي بسبب التبعية والارتباط بالأجندات السياسية في ظل ظروف تحتاج إلى مواقف مبدئية وجريئة.

 

التفاصيل ...

مقالات: الطفل والتفكير النقدي متى يلتقيان ؟
 
الخميس 17 حزيران 2021 (190 قراءة)
 
 
شيلان حمو

نمو الطفل بيننا, وسط عالم يسميه الكبار, فيرسم لهم في عقله الطفولي الغض لوحة من خلال ملاحظته اياهم, وأحياناً كثيرة نسمع منه عبارات  نقدية, نندهش أمامها, وأحياناً نعجز عن بعض أسئلته ونحن مستغرقون في همومنا, دون مراعاة لعالمه ,حاجاته.
كأن يسألك الطفل, كيف تعلقت هذه النجوم هكذا في السماء ؟ أو حين ينقد  معلمته ببراءة. آنسة وضعت لي جيد على الوظيفة دون أن تنظري اليها لماذا؟ فكيف نزرع في تفكير هذا الطفل هذا السؤال الدائم في كافة مجالات الحياة مثل  هذا التفكير النقدي الذي يجعله يجد لنفسه مكاناً خاصاً به.

 

التفاصيل ...

مقالات: الأديب المؤدب كوردياً
 
الثلاثاء 15 حزيران 2021 (215 قراءة)
 

عباس عباس

لو أن الذي كتبه أو دونه سليم بركات (كمثال) باللغة الكوردية وبتلك الفصاحة المعروفة عنه، هل كنا سنقرأه ونتابعه أو ننقده كما نقدناه البارحة واليوم؟
الحقيقة لا أعلم مدى شهرته في الأوساط الثقافية الكوردية في شمال كوردستان، أي في القسم المحتل تركياً، ولا أعلم أن كان على قائمة أفضل الكتاب في سليمانية أو في مهاباد، إنما الذي أعلمه حقاً هو أنه كاتب له مكانته المميزة في الوسط الثقافي العربي وإلى حدٍ ما بين الكورد المستعربة أو الذين يتقنون اللغة العربية!
هذه المكانة المميزة كما قلت عنها، وكما أعتقد لم تأتي من فكره المتقد أو من مواقفه الإنسانية الخيرية للبشرية أو حتى لشعبه الكوردي، إنما لأمرين تميز بهما.
إتقانه للغة الضاد وقدرته على التلاعب بالكلمة ضمن جمله الخنوق، حين ينقل القارئ من جملة لأخرى بدون أحرف عطفٍ أو جر، وكذلك تقديمه الكلمة العربية المنتهية صلاحيتها على الكلمة الدارجة اليوم أو المحكية، وهو ما يجعل القارئ العربي أو غيره يعتقد أنه إنما فحل الكلمة بدون منازع!

 

التفاصيل ...

مقالات: الرسالة الخامسة والخمسون.. كلّ شيءٍ مزحم على ما يبدو
 
السبت 12 حزيران 2021 (155 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

غاليتي الجميلة أسعدت أوقاتاً وفرحاً وحبّاً، أرجو أن تكوني بخير، وأن تجدي فرصة لتقرئيني وتكتبي لي. أعرف مشاغلك وما أنت فيه، وسأكون سعيدا جدا عندما أقرأ  شيئا منك ولو كان سطرا واحداً. أشتقت إليك جدا، منذ مدة طويلة لم أشاهد لك صورا جديدة، هل ستسعديني ببعض الصور؟
منشغل أنا كذلك هذه الأيام، لقد عدت إلى العمل على النشاطات الثقافية مع منتدى المنارة، أنشطة كثيرة قادمة كبيرة بحاجة إلى إعداد وتخطيط جيدين مع رئيسة المنتدى الدكتورة لينا، الأمور تسير بشكل جيد واعتيادي وسلس، وها نحن نعمل، على أمل أن نستضيفك يوما في موضوع ضمن اختصاصك، وأود أن يكون لنا نشاط حول الترجمة، أفكر منذ مدة بعمل فعاليات حول الترجمة. كنت قد كتبت حول هذه الفكرة، ولكنني لست مترجماً. أعتقد أن سيكون لقاء مفيدا. ربما عملنا على ذلك في اليوم العالمي للترجمة.

 

التفاصيل ...

مقالات: في ضيافة البروفيسور كنياز ميرزايف
 
الأثنين 07 حزيران 2021 (342 قراءة)
 

صبري رسول

أنْ تلتقي مع أحد أعمدة الثقافة الكردية الشّامخة في الاتحاد السوفيتي السابق، شعورٌ ممتع، يجعلك أنْ تتخيّل يريفان الأرمنية، وفضاء إذاعتها الكردية، أن تحلم بأسوار «كردستانا سور» ولاتشين عاصمة القضاء. كما يمكن للمرء قراءة صفحات التاريخ الكردي الثقافي والسّياسي على ملامح هذا العالِم اللغويّ الذي أنتج أكثر من خمسين كتاباً. 

 

التفاصيل ...

مقالات: التعتيم الإعلامي المقصود على أمير الشعراء الكرد فرهاد عجمو
 
السبت 05 حزيران 2021 (265 قراءة)
 
 
بهزاد عبد الباقي عجمو 

يوم 8 / 6 من كل عام هي ذكرى أليمة وحزينة لأن في هذا اليوم صعدت روح شاعرنا إلى السماء إلى الباري الأعلى و لكن ذكراه ستبقى خالدة بيننا لأنه ترك خلفه إرثاً رائعاً من الدواوين و القصائد و الأشعار ليثبت المقولة التي تقول : " إن الشعراء و المبدعين لا يموتون بل يبقون خالدين " فهذا الشاعر الذي عشق وطنه لجمالها و أحب شعبه لتعاستهم .فقد كان حلقة وصل بين هذا العالم و الآتي و نبع ماء تستقي منه النفوس العطشى و شجرة مغروسة على ضفة نهر الجمال ذات ثمار يانعة تطلبها القلوب الجائعة و بلبل يتنقل على أغصان الكلام و ينشد أنغاماً تملأ الدنيا لطفاً و رقة و جمالاً و غيمة بيضاء تظهر في السماء ثم تتعاظم و تتصاعد و تنسكب لتروي أزهار حقل الحياة ، ملك بعثته الآلهة ليعلم الناس الإنسانية و عشق الوطن جاء إلى هذه الحياة يرتدي البساطة و يجلس في أحضان الطبيعة ليتعلم الإبداع و يسهر في سكينة الليل منتظراً هبوط الروح يبذر حبات قلبه في رياض الأشعار زرعاً خصيباً تستغله الإنسانية و تتغذى به .

 

التفاصيل ...

عدد الزوار

يوجد حاليا, 74 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

القسم الكردي