القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

twitter


البحث



Helbest

شعر مترجم: رائحة القهوة *
 
السبت 02 اذار 2024 (43 قراءة)
 

محمد سعيد آيدين
 الترجمة عن الفرنسية: إبراهيم محمود

القهوة تأتي من اليمن
عندليب العشب
قالوا أننا لا نعرف من أين تأتي القهوة
عندما قالوا "اخرج" قالوها وهم يصرخون

 

التفاصيل ...

شعر: رسالة عتب يتيمة
 
السبت 02 اذار 2024 (53 قراءة)
 

غادة الدعبل

مزيدا من الدمع يملأ الأقداح سكرا
والألم في الروح يعتصر دم القلب
لا مكان للعتاب بيننا
ولا وقت نقضيه على ياسمين الغزل
صرخه روح ماتت من عشقها
الليل صديق مقلتي المتقرحة
لا رموش لعيني الغوا

 

التفاصيل ...

شعر: مآقي الصفصاف
 
السبت 02 اذار 2024 (64 قراءة)
 

شكري شيخ نبي

حيي على سهد الأنام وفلاح الوئام
                    حيي على الكوردي وجهة في المنافي
وقل للمرايا : لما الحزن بنا  محاق
                     أ مشيئة القوادم هي دون الخوافي
كلما كشطت النوائب جرحنا الغابر
                       فاح عبير "شيلاننا "ساجدا  للتآخي
فصل صلاتك يا "شيلان "و ناج
                            وجؤجؤ الصدر مجن للاقاحي

 

التفاصيل ...

مقالات: الطريق إلى آذار «إلى صديق الكلمة والموقف والمسار: إبراهيم يوسف ».
 
الجمعة 01 اذار 2024 (381 قراءة)
 

إبراهيم محمود

تمهَّل يا آذار

أنا في حيرة من أمري، إزاء أمرك أكثر من أي شهر شمسي آخر لا يخفي مقابله القمري. ربما قلة قليلة يدركون أي نوع من الشهور تكون، بأي نوعية لونية تكون، وماذا تكون، وإلى أين تكون، وأي اسم فعلي مرفَق بك، وماالذي تخفيه، وبكم لغة تتكلم، لنتعلم قواعد تصريفها معك؟!
لا أدري وككردي، ما إذا كان علي أن أستقبلك بوردة حمراء، وثمة الدم الكردي الساخن أنى اتجهت وأمعنت النظر، وشددت في الشم، لتستشعر رائحته الفصيحة بعلامتها الفارقة؟ كما لو أنني بذلك أنسى أو أتناسى كيف يساق الدم الكردي الزلال خارج نطاق عمله الفعلي هنا وهناك.

 

التفاصيل ...

شعر: (ابو الاكراد)
 
الجمعة 01 اذار 2024 (87 قراءة)
 

محمد سعيد حاج يونس

لقدْ رحلتَ أبا الأكرادِ عنْ جسدٍ
لوكنْتَ تُفدى جموعْ الكردِ تفداكَ
اليومَ َترحل ُوللأكرادِ ملحمةٌ
من الأمجادِ تزيّنها محيّاكَ
وقد تركْتَ لنا مسعودَ مفخرةً
طلقُ المحّيا وفيهِ منْ سجاياكَ
قادَ السفينَ لسانُ الدّهرِ شاهدُه
اسدٌ هصورٌ يسيرُ وفقَ رؤياكَ

 

التفاصيل ...

مقالات: فلسفة الواقعية السحرية
 
الجمعة 01 اذار 2024 (57 قراءة)
 

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن

     إنَّ الواقعية السِّحْرية لَيْسَتْ تَيَّارًا أدبيًّا يَجْمَع بَين الواقعِ والخَيالِ ضِمْن إطار إبداعي فَحَسْب ، بَلْ هِيَ فلسفة إنسانية مُتكاملة تَرْمي إلى اكتشاف العناصر الغامضة في الواقع المُعاش ، والانقلابِ عليه ، وإعادة إنتاجه أفقيًّا وعَمُوديًّا ، مِن أجل تَحويلِ العناصر الرُّوتينية إلى رُموز عجائبية ، ونَقْلِ الأنساقِ الحياتية مِن الرَّتابة الخاضعة للزمنِ والمكانِ إلى السِّحْرِ السائلِ في التراكيبِ اللغوية العابرةِ للتَّجنيسِ والحُدودِ. وبالتالي، تَصِير الأبجديةُ زمنًا مُتَدَفِّقًا ومَكانًا غامضًا ، يَلِد نَفْسَه بِنَفْسِه، ويتكاثر في آلِيَّاتِ الفِعْلِ الإبداعي ، وأدواتِ التَّعبير الفَنِّي ، فتنتقل الاستعاراتُ البصرية مِن المَلَلِ المَحصورِ في النظام الواقعي المادي الاستهلاكي إلى الدَّهشةِ الباعثةِ للأحلامِ المَكبوتةِ والذكرياتِ المَنسيَّةِ والرَّغَبَاتِ المَقموعة ، فَيُصبح الواقعُ الساكنُ وقائعَ عجائبية مُتحركة شكلًا ومَضمونًا ، ويُصبح الإنسانُ تاريخًا لانبعاثِ الحَيَوَاتِ السِّرِّيةِ مِن أعماقه السحيقة ، ونُقْطَةَ الارتكازِ في عملية الاندماج بين الماضي والحاضرِ والمُستقبَلِ .

 

التفاصيل ...

شعر: كفر.. غضب... لعن
 
الجمعة 01 اذار 2024 (63 قراءة)
 

عصمت شاهين الدوسكي

سألوا ...
لماذا كفر... غضب...لعن ..؟ 
كفر بالذي صنع القضبان والقيود 
كفر بالكرسي الذي هتك الحدود 
كفر بقانون ألغى الحياة والوجود 
كفر بالفساد والسادي والمفسود

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: مخابرة زيارة
 
الخميس 29 شباط 2024 (148 قراءة)
 

إبراهيم محمود

أعلمتَني بزيارة لكَ
هبَّ الموبايل نشطاً
كان رنينه ترنُّمَ لهفات محلّقة
الصوت أيقظني
 من سباتي الجسدي
هتف قلبي: مرحى للزمن الآتي
تنفست المسافة الصعداء
انفجر الفراغ الفاصل فضولاً
تملَّك هواء المكان ترَّقبٌ
الساعة استعجلت ثوانيها

 

التفاصيل ...

شعر: بارزاني
 
الخميس 29 شباط 2024 (77 قراءة)
 

أمل حسن

في بهاء حضرتك وإن كنت بعيدًا عنّا في الجسد أعترف بعجزي عن الكلام وضعفي في التعبير
ويشفع لي في هذا حبي لكم لما تمثلونه
فأنت أيها العظيم عنواننا 
والزارع قمح الرجاء في أرضنا المقدسة
أنت حبنا وربيع قلوبنا
أنت شمس البلاد
أنت النضال والمقاومة والحضارة
أنت الوطن والعلم والشرف
أنت القلم والسيف والعلم

 

التفاصيل ...

حوارات: حوار «غير منشور» مع الفنان الراحل سعيد يوسف 2/2 (الجزء الثاني)
 
الخميس 29 شباط 2024 (189 قراءة)
 

د. ولات محمد

تكملة لما جاء في الجزء الأول...
* هل التقيت شخصياً بأمير البزق المرحوم محمد عبد الكريم؟
** نعم.

* ماذا كان انطباعه عن سعيد يوسف؟ 
** أخبرني أحد أصدقائه بعد رحيله أنه قال لمحمد عبد الكريم: يا أمير، ستموت يوماً وسيُدفن البزق معك، فقال له: طالما هناك سعيد يوسف فالبزق سيظل حياً ولن يموت. إضافة إلى ذلك كان لدى المرحوم آلتا بزق، وقُبيل وفاته أوصى أحدَ المقربين له بأن يعطي إحداهما لسعيد يوسف كهدية منه لي بعد وفاته.

 

التفاصيل ...

مقالات: هل فقدت الثقة بعد الاحداث ام كانت مفقودة
 
الخميس 29 شباط 2024 (62 قراءة)
 

خالد بهلوي 

تبدا الثقة بين افراد الاسرة الواحدة من خلال التربية السليمة التي تزرع في عقلية وتربية الطفل من  قبل الوالدين تتعزز هذه الثقة في المدرسة وفي المجتمع ومن خلال التجارب والخبرة والممارسات اليومية بأشكالها المختلفة الإيجابية والسلبية منها  ؛ 
اذا كان تربية الوالدين قاسية يؤثر سلبا على الطفل ويضعف الثقة داخل الاسرة اما التربية السليمة المعتمدة على الوعي ينعكس إيجاباً في خلق شخصيات تتمتع بالثقة بالنفس وقوة الشخصية. وينشر جو من الحرية في التعبير عن الآراء ضمن الاسرة الواحدة ؛ وينعكس ذلك على المجتمع مع عامل الزمن . لهذالابد من الاستماع الى راي الابناء خاصة اذا كانوا مثقفين ومتعلمين ومدركين لأمور وقضايا الحياة اليومية لاهميتها مما ينعكس  إيجابا على سلوكهم وحياتهم الاجتماعية .

 

التفاصيل ...

حوارات: *حوار مطول مع الشاعر والقاص والإعلامي اليمني ( بسام الحروري )
 
الخميس 29 شباط 2024 (73 قراءة)
 

نصر محمد / المانيا 

يعد بسام الحروري أحد الأسماء اللافتة التي  توزعت  بين أكثر من مجال إبداعي، فهو شاعر وقاص وإعلامي كما إنه فنان تشكيلي ومسرحي، وهو بهذا المعنى مبدع شامل حقاً بما يدل أنه قد كرس حياته لأجل رسالة الفن والإبداع مهما كانت ضريبة ذلك وعلى حساب راحته، ليصنف من عداد أولاء الذين يمتلكون مواهب متفردة تؤهلهم للاشتغال والعطاء في أكثر من مجال وليس أدل على ذلك من جمعه بين أنواع متعددة من الفنون سواء أكانت بالريشة أو اليراع . الحوار التالي يبين بجلاء أن ما أقدم به صديقي الحروري ليس إلا مجرد خطوط أولى في تجربته الإبداعية والحياتية العميقة والأصيلة.

 

التفاصيل ...

مقالات: المقالة في علم الدلالة
 
الخميس 29 شباط 2024 (59 قراءة)
 

فراس حج محمد| فلسطين

اليوم التاسع والعشرون من شباط لعام ألفين وأربعة وعشرين، وهذا يعني أنّ هذه السنة سنة كبيسة. ليس مهماً أن تكون السنة كبيسة أو ناقصة، لا أظن أن الناقصة مقابل الكبيسة، لأن السنة العادية سنة كاملة، ولا أظن كذلك أن الكبيسة سنة مميزة، ولا مواليد هذا اليوم مميزون، إنما وقع حظهم أن يولدوا في يوم المعادلة الفلكية لانتظام الكون في حساباته الدقيقة أو شبه الدقيقة. ثبت أن الدقة لا مجال لها، وخاصة هذه المعادلة القسرية لاعتدال ميلان الكون الزمني.
كل ذلك أمر طبيعيّ لا ميزة فيه، ولا امتياز، كما أنه ليس أمرا ذا دلالة كلية أو جزئية أن إحدى النساء اللواتي تعلقتُ بها أو تعلقت بي زمنا، ولدت في سنة كبيسة في شهر شباط أيضاً، أنا لم أولد في سنة كبيسة، ولدت في سنة فردية، فمن المستحيل أن تكون كبيسة، سنة قبلي كانت سنة كبيسة، وسأنتظر حتى عام 1980، العام الذي ولدت فيه زوجتي، لتكون ابنة لسنة كبيسة. 

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: من سجلّ مأهول بها صبابة
 
الأربعاء 28 شباط 2024 (116 قراءة)
 

إبراهيم محمود

إن استيقظت ِ
فتنفّسيني لأستحم في شفق ابتسامتك المبهجة
وإن نمت
فأرجحيني ليتهادى جسمك المشعشع بين الأرض والسماء
وإن رغبت
فغيبيني في تيه زهوك الأنثوي

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: انتظارٌ سرمدي
 
الأربعاء 28 شباط 2024 (90 قراءة)
 

شهد علاء قطيني // سورية 

أشعرُ بثقلِ، الساعاتِ، الدقائقِ، والثواني وأنا انتظركَ...
أشعرُ أنَّ صبري على وشكِ الهلاكِ ...
ما أصعبَ انتظار شخصٍ لا يعلمُ بكَ ...
ما بالُ قلبكَ لا يشعرُ بحبّي لهُ...
ما بالُ عينايَ لا تتوقفُ عن تأملِ صوركَ ...
ما بالُ قلبي الذي لا ينبضُ إلّا بك ...
ما بالُ هذا السّواد الّذي يغطّي عيناك يمنعكَ من رؤيةِ كلّ هذا الحبّ والشوق ...
وهل يوجد حبّ أصدق من هذا الحبّ الّذي لا يعلمُ بهِ إلّا اللّه ؟!...
هذا الحبُّ جميلٌ على الرغمِ من أن الانتظارَ موجعٌ لأنّهُ بدون خصام ، مشاكل ، انفصال ..
هذا الحبّ قائم على أملٍ سرمديّ...

 

التفاصيل ...

شعر: الوداع...
 
الأربعاء 28 شباط 2024 (69 قراءة)
 

عبد الستار نورعلي

إلى ...؟

وداعاً !
وتصلّبَتْ شفتي
وأودعْتُ العيونَ شرارةَ الَّلهبِ
وعدْتُ بلا شفاهٍ ترفعُ الإنجيلَ
تحكي قصةَ العطشِ
مراراتُ الخطيئةِ لونُ انساني وأرديتي
شموعُ كنائسِ الغفرانِ أطفأها السَّرابُ
فضاعتِ الرُّؤيا

 

التفاصيل ...

مقالات: لا وقت للحب..
 
الأربعاء 28 شباط 2024 (60 قراءة)
 

محمد إدريس

عندما كنت اذهب إلى بيروت لتقديم امتحاناتي في جامعة بيروت العربية في منتصف السبيعينات - وكنت آنذاك في العشرينات من عمري  - ، كنت أنزل في فندق "تريومف" القريب من شارع الحمرا ء .
  وكان ينزل  معي  في ذلك الوقت، الكثير من الطلبة والطالبات الذين كانوا يأتون من كل البلاد العربية  ، من دول الخليج ، ومن مصر، ومن سوريا، ومن الأردن وفلسطين  .
كنا نلتقي في مطعم الفندق في الصباح عند الفطور، وفي المساء عند العشاء، وكثيرا ما تم التعارف فيما بيننا ، سواء على مستوى الطلاب أو على مستوى الطلبة والطالبات، وكثيرا ما ما تبودلت نظرات الإعجاب والحب الصامتة عبر قاعة الطعام الفسيحة .

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: مكاشفة عابرة
 
الثلاثاء 27 شباط 2024 (178 قراءة)
 

إبراهيم محمود

إذا رأيت ِ ذات لحظة
غزالين في ظل شعرك
يتثاءبان حميميةً
أو يتماوجان تشوقاً
فخذي العلم أني
سمّيتُ شعرك أكثر من غابة
ومن مرج طافح بالخضرة 
ومن حلم فائق في النعومة 

 

التفاصيل ...

حوارات: حوار «غير منشور» مع الفنان الراحل سعيد يوسف 2/2 (الجزء الأول)
 
الثلاثاء 27 شباط 2024 (217 قراءة)
 

د. ولات محمد

إشارة: في المقدمة السابقة وضحت كل ما يتعلق بالأسباب والظروف التي دفعتني لإجراء هذا الحوار مع الفنان الراحل سعيد يوسف في ذلك الوقت، ولكنني أود أن أشير هنا إلى بعض النقاط الأخرى:
1ـ هذا كامل نص الحوار الذي أرسلته إلى جريدة "الناس" الكويتية عام 2004 ولكن الجريدة لأسباب تتعلق بحجم الحوار أو لأسباب أخرى خاصة بها لم تنشره كاملاً. وأنا هنا أنشر نص الحوار كما هو بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة لرحيل الفنان القدير سعيد يوسف الذي لطالما أسعد الناس وأطربهم ولا يزال...
2ـ قسم من الأسئلة التي طرحتها في هذا الحوار كنت قد حضرتها مسبقاً، ولكن أغلبها جاءت بناء على إجابات الفنان نفسه. أما الفنان سعيد يوسف فكل إجاباته جاءت دون تحضير مسبق لها لأنني لم أكن قد أعلمته بالأسئلة الخاصة بذلك الحوار.

 

التفاصيل ...

شعر: إيقاع النّدى
 
الثلاثاء 27 شباط 2024 (91 قراءة)
 

ندى وردا اوراهم 

أتوسَّدُ صدرَكَ 
أغفو على إيقاعِ النَّدى
كم يحتويني نبضُ قلبِك!
يناديني بصمتٍ وأسمعك 
تُلقي عليَّ بظلّك 
لتحرقني أنفاسُك!
كلُّ المدى كخطِّ التقاءِ

 

التفاصيل ...

ندوات: لقاء ثقافي نقدي حول كتاب «الكُرد والإرهاب»
 
الأثنين 26 شباط 2024 (372 قراءة)
 

نظّمت ممثلية اتحاد كتاب كردستان سوريا في مدينة دورتموند الألمانية يوم الأحد تاريخ 25 شباط 2024  لقاءً ثقافياً ونقدياً تناول كتاب (الكورد والإرهاب) المكتوب باللغة العربية للكاتب إدريس عمر. 
رحّب الكاتب دلبرين شنكالي باسم ممثلية اتحاد كتاب كردستان سوريا بالحضور النخبوي المميّز وبالكاتبين: كومان حسين، وإدريس عمر. 
قدّم القراءة النّقدية الكاتب والسياسي الأستاذ كومان حسين، حيث تناول كثيراً من النقاط والمفاهيم والمصطلحات الواردة في الكتاب، تتعلّق بالإرهاب، وبمفهومه، وتعريفاته. 

 

التفاصيل ...

مقالات مترجمة: اقتباسات بولونية لـ فيتولد جومبروفيتش
 
الأثنين 26 شباط 2024 (79 قراءة)
 

 النقل عن الفرنسية: إبراهيم محمود

يُعتبَر ‏ فيتولد جومبروفيتش" كما جرى تعريفه سابقاً، في مقال عنه نشرته مترجماً هنا في موقع ولاتي مه " واحداً من أبرز الأدباء البولونيين في القرن العشرين. كان سليل عائلة أرستقراطية ثرية. وقد درس الحقوق في جامعة وارسو، لكنه لم يمتهن المحاماة، بل التفت إلى اهتماماته الأدبية، وإلى صياغاته النقدية اللاذعة التي كان يعري بها، زيف الأوساط الأرستقراطية وجهلها وادعاءه، عاش بين عامي "  تولد بولونيا:1904-وفاة : فرنسا: 1969 " 
من أعماله:
باكاكاي (قصص قصيرة، 1933)
إيفونا، أميرة بورغوندي (مسرحية، 1935)
وهذه الاقتباسات مختارة من قائمة طويلة من تلك التي نشِرت له بالفرنسية، في المصدر الوارد في ذيلها، وهي متنوعة، ومأخوذة من أعمال مختلفة له، وتعبّر في مجموعها عن شخصيته الفكرية والأدبية ورؤيته إلى العالم ونفسها:

 

التفاصيل ...

حوارات: حوار «غير منشور» مع الفنان الراحل سعيد يوسف 1/2
 
الأثنين 26 شباط 2024 (2156 قراءة)
 

د. ولات محمد

(المقدمة)
في وقت ما من عام 2003 نشرت صحيفة كويتية حواراً مع عازف بزق سوري قدم نفسه فيه بصورة بدا وكأنه عازف البزق الوحيد في المنطقة، إذ سرد فيه معلومات غير معقولة عن معرفته الأولى بالآلة، ولم يأتِ على ذكر أي عازف قبله أو بعده. أثارني هذا الأمر فعزمت على إجراء حوار مع الفنان وعازف البزق الكوردي الشهير سعيد يوسف ليكون رداً غير مباشر على ما جاء في ذلك الحوار. وفي صيف العام ذاته قمت بزيارة مسائية للفنان في بيته (ولم أكن قد التقيته قبل ذلك) فاستقبلني في باحة (حوش) منزله الكائن في الحي الغربي في قامشلي.

 

التفاصيل ...

مقالات: روائيٌّ وشاعرٌ وفنان في زيوريخ.
 
الأثنين 26 شباط 2024 (145 قراءة)
 

عبداللطيف الحسينيّ.

إلى خالد خليفة أيضاً .
يظهرُ خالد خليفة على هيئة قصيدةٍ أو لوحةٍ أو طائر، بل قلْ ما أشبهَ خالد خليفة بطائرٍ لا يعرفُ الفصولَ ، يتنقّل من قارّة لأخرى بخفقةٍ من جناحيه.... تراه في "دار الأدب" بسويسرا اليوم، وغداً تراه في معهد اللغات ببرلين. يا مرحباً به...يحلُّ ضيفاً..مقيماً لشهرٍ أو لستة أشهر متحدّثاً لجمهور الغرب عن الرواية السوريّة أو عن سوريّته التي حملَها بقلبِه قبلَ يديه لُيلقيَها على مسامع مستمعيه.
منذ عقدٍ...منذ أن تشتّت السوريّ شرقاً وغرباً ولم يعد بإمكان خالد أن يزورَ أصدقاءَه في سوريا،لكن قُيّض له أن يزورَهم في مظانّهم في الغرب خصوصاً.

 

التفاصيل ...

مقالات: الفنان المبدع صفقان أوركيش شكراً لوفائك
 
الأثنين 26 شباط 2024 (586 قراءة)
 

بهزاد عجمو 

في التسعينيات من القرن الماضي حينما كان أخي فرهاد بكامل صحته وعافيته سألني أحد الأشخاص من المكون المسيحي حيث كان محله التجاري بالقرب من محل فرهاد هل أخاك فرهاد زعيم سياسي أم رئيس عشيره لأني أراه يستقبل وفد ويودع وفد آخر ويستمر هذا على دوام كل الأيام، و هذا ما جعلني أستغرب، فأريد منك الحقيقة، فقلت له باسماً : ليس هذا ولا ذاك إنما كل ما في الأمر أن فرهاد شاعرٌ أحب وطنه وعشق قضية شعبه فلمع نجمه وكبر شأنه وعظمت شهرته وأن الذين يزورونه فئتين، الفئة الأولى : يحبون شعر فرهاد لأنهم يعدون الشعراء قناديل ينيرون لنا الدرب فالليالي المظلمة التي أدخلَنَا فيها الطبقة السياسية وبالتالي أصبحنا في متاهات فما أن نخرج من متاهة حتى يدخلونا في متاهةٍ أخرى، 

 

التفاصيل ...

الفنون الجميلة: خزيمة علواني و مشروعية إستحضار مخلوقات طويلة الأجل
 
الأثنين 26 شباط 2024 (131 قراءة)
 
 
غريب ملا  زلال

" هذا أنا، لا يمكن لأحد أن يملي علي ما ينبغي رسمه، أنا أرسم و بإمكانكم بالتالي نقد لوحاتي، لكنه سيأتي متأخراً و لا محل لها من الإعراب لأني عبرت عما أريد و أرغب، و عملي سبق رأيكم و ولى .. " مقولة لمان ريه يرددها خزيمة علواني في أكثر من مكان و كأنها تلخص موقفه من العملية الفنية و بلهجة فيها اللامبالاة من رأي الآخر، الأهم أنه الخالق و على الآخر أن يبدي رأيه بمخلوقاته كما يشاء، ولن يلتفت إليها مهما قيل، فهو يطرح نفسه كصاحب معايير خاصة في عملية الخلق و بمقاييس متجاوزة لرؤية مسبقة كانت متداولة جداً في الوسط التشكيلي، فهو يعبر عن إتجاه مختلف و بأسلوب مختلف تمكن القارئ من تشكيل فكرة ما عن فنه و عن مخلوقاته و عن مدى سيطرته على ذاكرته، فأعماله تحظى بإدهاش المتلقي مهما كانت سويته، لا بد أن يقرأها بلغته التي يتقنها هو لا الفنان، و إن كان الفنان هنا يستأثرها وفق إيقاع غرائبي تنبعث منها دوائر من اللاوعي الإنساني تدور حوله و به حتى في أقصى درجاتها، 

 

التفاصيل ...

شعر مترجم: جان يوجيل: آي آي آي
 
الأحد 25 شباط 2024 (101 قراءة)
 

الترجمة عن الكردية: إبراهيم محمود

( صورة الشاعر التركي يوجيل : وإزاء صورته مقطع شعري له بالتركية، وفيه حديث عن الحب ووجوب الركض في زمن ينبغي الحذر منه، وأن ليس من حب دون أذى، ولا أحد يسلم منه زمنياً) 

قمر السماء هذا ، هوذا
هذا القمر الذي من خراء gû ، نصف القمر هذا 
ينظر ينظر  ينظر
إلى كلمتي الوحيدة ينظر
ليصبح قمراً

 

التفاصيل ...

مقالات: نجوم موسيقى وغناء الكورد الفيليين في ذاكرة التاريخ - بغداد ( 1 )
 
الأحد 25 شباط 2024 (78 قراءة)
 

ا . د . قاسم المندلاوي  

عندما نتحدث عن بغداد علينا ان لا ننسى مطربين الكورد الفيليين الذين ابدعوا في الموسيقى و اغاني شعبية و بالمقامات وبرز منهم عدد من العمالقة والكبار نالو شهرة واسعة داخل العراق و خارجها و امتازت اغنانيهم و موسيقاهم بالتنوع في الحان و باصوات جميلة و مؤثرة ، وعلى الرغم من الظروف الصعبة التي حلت  بالكورد الفيليين في العراق ، من حملات التهجير واعتقالات  و تعذيب في السجون وقتل الابرياء بلا ذنب  و " الابادة  الجماعية " .. الخ " من قبل الحكومات العراقية المتعاقبة وخاصة خلال حكم الطاغية ( صدام حسين ) الذي انزل جام غضبه العنصري والشوفيني على هذا المكون الاصيل والمخلص من الشعب العراقي ، ومنع مطربيهم من الغناء بلغتهم الكوردية ، وبسبب الملاحقات المستمرة لهم ولعوائلهم اضطر قسم  منهم  بالفرار الى خارج البلاد "  السويد و المانيا و هولندا  " وقسم اخر تم اعتقالهم وتهجيرهم الى ايران علما  كانوا يغنون باللغة العربية و  باللهجة  البغدادية ، وكانوا ايضا يتنافسون مع مطربين وموسيقين  كبار امثال " جميل سليم و عباس جميل واحمد خليل و يحيى حمدي وسالم حسين وغيرهم من عمالقة الفن " .. ،  ومن اشهر نجوم  الكورد الفيليين . 

 

التفاصيل ...

مقالات مترجمة: إيمانويل باياماك تام: فيتولد غومبروفيتش*
 
الأحد 25 شباط 2024 (84 قراءة)
 

النقل عن الفرنسية: إبراهيم محمود

رسم باتريك سانتون صورة شخصية لفيتولد غومبروفيتش باستخدام الورق المقوى والشريط والخيط والورق " 1 ". لقد صنعتُ كتابي بكلمات وجمل فيتولد غومبروفيتش، التي تم سحقها ومضغها وتفكيكها وإعادة تجميعها. ولذلك فإن كل شيء (أو تقريبًا) هو من تأليفه، باستثناء الأسطر الأخيرة التي كتبها موليير. إ ب ت

منذ البداية، قمنا بالفعل بربط العديد من النقاط، نقاط هي أرقام، أرقام لها العديد من المسارات السرية بينها لإحداث الفرق، إلى درجة أننا اعتقدنا أننا قد وصلنا إليها: هنا المدار، هنا الفك العلوي، وهناك الأنف الجسر، خط الحاجب. لكن ماذا حدث؟ لقد قفز عبد العبد من طوق النار: أنا سيرك، غنائية، شعر، رعب، قتال، لعبة - ماذا تريد أكثر من ذلك؟ لم نلتقط أي شيء، مجرد تحذيرات فارغة: لا تنسوا، الأنفلونزا = الموت. لأن نزلات البرد والأنفلونزا هي أعداؤه اللدودون وأصدقاؤه المصابون بالأنفلونزا حيث يصبحون أعداء بدورهم. لم يعد يريدهم، في زياراتهم. إنه طبيبه الذي يصر. طبيبه صارم جدًا في هذه النقطة، حتى أنه لا يرحم. أما هو، المسرف، فكيف ينسى أن القذارة والمرض والخطيئة والفوضى هي طعامنا؟ 

 

التفاصيل ...

شعر مترجم: مشاهد عدَّة ونص مترجم للشاعرة والكاتبة مزكين حسكو
 
السبت 24 شباط 2024 (177 قراءة)
 

من ديوانها الشعري الأول / حروف الحب/ الصادر عام 2007
مراجعة الأستاذ إبراهيم محمود.

المشهد.. 2...

تلك الأحصنة العرجاء والخائفة 
لم تكن تنتمي الى قافلتنا
و أشجار الحور المنحنية القامة
والتي ينخر الدود في جذورها
لم نتخذها  أعشاشاً لنا أبداً...!

 

التفاصيل ...

اقرأ ايضاً ....

· خبر مثير...لاجتماع الحمير ..؟.
· الكتابة، في بعض أحوالها «شذرات سريعة»
· أيامنا الحلوة
· امتهنت التجارة
· قصيدتان لـ:جيا مازي
· قلمي وشاكِرو
· أفلت الضوء مني..
· بين الحب والفلسفة..
· دوَامة
· شعراءُ ديرك ينشدون لعفرين الروح
· كِتابانِ جَديدانِ لي يُبصِرانِ النُّورَ
· سفاهة القراءة: تعليق بسيط جداً على ما كتبه د. محمد مصطفى في مقاله؟: جكرخوين و إبراهيم محمود
· انا يا سيدي امرأة مطفأة ..
· إحسان حمو مع تدفقاته المجبولة بالموسيقا
· صالِحْ «إلى الشاعر المصري الراحل أمل دنقل، وقصيدته: لا تصالِح»
· الثقة بناؤها او فقدانها
· إني أنا ..
· طاولة
· صدور رواية «العبور الخامس، معابر الجنون والحكمة» للروائية الكردية السورية وجيهة عبدالرحمن.
· غيابك يلهب المكان
· قصديتان
· صدور كتاب «بيئات مزدوجة» - لعبة النص البيئية في «ثلاثية بحر العرب» الروائية ليونس الأخزمي
· قصيدتان ل مزكين حسكو
· رباعية العدَم
· رونق فجر
· صباح الخير والأمل من باريس
· شىء من الفلسفة..
· أدب الأسرى في كتاب «تصدع الجدران»
· قصيدتان للشاعرة آخين ولات
· نحـنُ الموتى... وهُمُ الأحياء
· البُعد الاجتماعي وثقل التقاليد في رواية «حسناء إيمزورن» للأديب مصطفى لغتيري
· قصائد لـ بركن بَرَه
· نشوة الروح
· معركةُ الحُبِّ
· في الحب الإيزيدي
· نحن والحبٌ ..
· المثوى الأخير «لروح الفقيد الشاب لزكين جانكَير، مع خالص عزائي لأهله»
· زمن الخطيئة الأولى
· قصائد مزكين حسكو
· قصائد لآرجن آري
· صدور كتاب «قناديل عامودا» للكاتب نصر محمد
· لقب كاس امم اسيا وبعض الملاحظات المهمة
· مزاج الطحلب «دراسة»: جديد الباحث إبراهيم محمود عن رواية سليم بركات «سبايا سنجار»
· كتاب جديد بعنوان الزرداشتية (النشأة – الدين والفلسفة) للكاتب الكوردي نايف جبيرو
· سهرة وداعية..
· غرائب نشاط الدماغ البشري
· أربع قصائد لفاطمة سافجي
· الباب
· كلمات خارج القاموس
· أمّي

مقالات قديمة

القسم الكردي