القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 104 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

شارع الثقافة: باسلات الشعر الكردي (6) جانا سيدا
 
الأثنين 19 تشرين الثاني 2007 (1827 قراءة)
 

إبراهيم حسو

تتجاوز الشاعر الكردية جانا سيدا لغتها اليومية الطويلة عبر تركيبات حكائية متينة تخفي دائما معان مفاجئة وانزياحات تأخذ الصفات و النعوت و الأفعال و تظهر معان مرادفة عبر الإشارات و الضمائر التي تدل على فعل واحد, و هي تعمل على نصها كما يعمل نشّار الخشب في قطع الشجرة من جذوعها , لترمي بقية الإطراف و الأغصان التالفة , لا تجهد جانا في إبراز مفاتن قصيدتها, فتراها دائما متوقدة في كل مقطع من مقاطعها , تجمّل مفرداتها الشعرية و تحفزّها على الاضطلاع بأكثر من وظيفتها التركيبية لتتسلم وظائف بديلة كأن تلعب على إطعام النص دلالات مغايرة للمفردة  نفسها أو تفسيرات أخرى للكلمة.

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: باسلات الشعر الكردي (5) أوركيش ابراهيم
 
السبت 17 تشرين الثاني 2007 (1881 قراءة)
 

  إبراهيم حسو

تشبه كتابة اوركيش إبراهيم  للشعر بذلك الطير الذي يبني أعشاشه في أعلى غصن من الشجرة , هذه الكتابة التي تتعرض دائما للرياح الشمالية الباردة  و غبار السنوات العجاف الذي يلفي بحياتنا الإبداعية , كتابة مهيأة  للنسيان السريع و مشنّعة  للتلف الدائم لأنها مقامة على ارض لدنة و جدران من القش أو البلاستيك لا فرق , و خواء يغلقه الكلام العادي و المفردة العادية و الصور السريعة الراكضة المرتجعة و التكوين المرتجل الذي لا أس له و لا تربة متينة.
كتابة اوركيش للشعر هي رد الاعتبار للاستئثار بالمجانية و التلقائية و الأستسهالية , وهي مقبرة حقيقية لكل ما هو فاتن في حياتنا الشعرية.

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: باسلات الشعر الكردي (4) نارين عمر
 
الجمعة 16 تشرين الثاني 2007 (1760 قراءة)
 

  إبراهيم حسو

الشاعرة الكردية نارين عمر في كل كتابة لها سواء تلك المنشورة في ألنت أو في الصحافة الورقية , تجهز على أهم عنصر  من عناصر البناء في تشكيل النص الشعري وهو التوارد التخيلي و كل ذلك من اجل أن تبسّط  في طرح أفكارها و مشاغلها  النفسية , نارين لا تعرف كيف تبدأ و تنتهي بالشعر لهذا فتراها  تترك الشعر يسيل دون ضوابط  فنية معرفية , و دون أن تسيطر على الشلالات الجارفة لعواطفها (الشعرية) التي تجرف العادي و المتداول و البسيط و الهذر و الجاهز إلى وديان المجانية و التلقائية المبسّطة التي لا قعر لها, كتابة نارين مغلفة بالمشاهد الإنسانية التي تفيض بأحاسيسها في شكلها القشوري و مغطى بفكر و فلسفة في شكلها الجواني و تلك مقتل إبداعها الشعري:

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: باسلات الشعر الكردي (3) وجيهة عبد الرحمن
 
الخميس 15 تشرين الثاني 2007 (1716 قراءة)
 

إبراهيم حسو

لم تستطع وجيهة عبد الرحمن أن تحتم حضورها الكتابي على المشهد الشعري الكردي و لم تحاول أن تكون اسما ذات تمايز و فرادة سواء في القصة أو الشعر رغم غزارة نتاجها و مثولها (الاسمي) في المهرجانات الأدبية الكردية و العربية و إصدارها لكتاب قصصي باهت لم يلق سوى العتب و التأنيب من (صديقاتها) المقربّات.

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: باسلات الشعر الكردي (2) آسيا خليل
 
الأربعاء 14 تشرين الثاني 2007 (1958 قراءة)
 

  إبراهيم حسو

أعتبر الشاعرة الكردية آسيا خليل الوحيدة التي تستمتع بكتابتها للشعر, هناك ابتهاج عام بين جملها و مفرداتها و بين الفواصل و الزوايا اللغوية , تقرأها فتحس بسعادتها تنضح هنا و هناك تتسرب بين صدوع الكلمات و تصب في الصور الشعرية التي تتدفق بتثاقل و اللامبالاة , ثمة حرية مخبوءة و مجبولة بالغبطة تمتلكها آسيا خليل دون أن تعرف, حرية بين أن تكون شاعرة طافحة بالاطمئنان و شاعرة تغرق في أناها و أنينها المتعاليين , لدى آسيا ما هو أكبر من الشعر و أكبر من حبها لكتابة الشعر , أقصد الإحساس بالحرية في قول الشعر و العيش فيه , الحرية في أن تزاول الشعر كما أنها تزاول رياضة المشي العادية اليومية :

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: باسلات الشعر الكردي (1) افين شكاكي
 
الثلاثاء 13 تشرين الثاني 2007 (2004 قراءة)
 

إبراهيم حسو

انطلاقة افين شكاكي الشعرية لم تبدأ على ما يبدو من كتابها الشعري الأول , فثمة الكثير من العمل الكتابي انجزتها افين في مشوارها الإبداعي و ثمة الكثير من قصائد كانت تلح في الظهور لولا موانع و شؤون حياتية كانت تحول دون أن تنشرها مستقلة على الصفحات البيضاء , و على رغم قلة اطلاعي على المنجز الشعري الكردي النسوي تظل هناك بعض أسماء توجب حضورها و تهيّج بعض الزوابع في مربعات المشهد الشعري الكردي و من هذه الأسماء التي لا انفك الابتعاد عن قراءتها: خلات احمد  و أسيا خليل و دلشا يوسف و جانا سيدا و بعض أسماء تقترب من الشعر و تبتعد عنه كأوركيش إبراهيم و نارين عمر و نسرين تيلو.

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: حوار في الثقافة الكردية (3) القارئ الكردي
 
السبت 10 تشرين الثاني 2007 (1771 قراءة)
 

 إبراهيم حسو

قال : ألا تلاحظ معي ان هناك شبه  قطيعة بين مثقفينا الأكراد, مثلا لا ترى أي تواصل بين هذا المثقف و ذاك بين هذا الشاعر أو ذاك حتى القراء الذين يفضّلون مثلا قراءة ما يكتبه إبراهيم محمود في (ألنت) يختلفون مع قراء ما يكتبه سربست نبي أو طه خليل أو إبراهيم اليوسف. !
قلت : يختلفون في كل شئ , ليس في الكتابة و الثقافة و الفكر وحسب حتى في العلاقات الاجتماعية الاعتيادية.
قال: نتيجة ماذا ؟
قلت : ثمة عنجهية في ذواتنا تحرّضنا على أن نكون (مختلين) في علاقاتنا , وهذه الذات التي تتضخم و تنمو بشكلها الهستيري لتصبح فيما بعد (ذات) مقاتلة عنيفة مريضة  بسعال (العبقرية الوهمية)  و كل ذلك كوننا لا نعي معنى أن نكون مختلفين في أبداء الرأي و لا مخالفين.

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: حوار في الثقافة الكردية (2) عن إبراهيم محمود
 
الجمعة 09 تشرين الثاني 2007 (1906 قراءة)
 

إبراهيم حسو

قال: لكن الباحث إبراهيم محمود رغم ضخامة انتاجه النقدي لم يكتب كتابا واحدا في الثقافة الكردية لا من بعيد أو قريب , معظم ما كتبه هو قراءات نقدية  في الفكر التجديد العربي و مراجعات في المدارس النقدية الأجنبية التي كانت تظهر في اوروبه  و كانت تترجم إلى العربية عبر كتّاب مغاربة , و لو عدت معي إلى كتبه الأولى في (البنيوية و ما بعد البنيوية و الجنس في القرآن) ستجد معي إن هذه الكتب تتناول مشاريع نقدية و اقتراحات في تطوير المناهج النقدية التي تتناول النصوص الإبداعية و الاشتغال على بناءها و من ثم تفكيكها نظريا , و أظن ان هذه تخدم الثقافة العربية و لا تعني الثقافة الكردية  بشئ و لا تمس صميم الهوية الكردية.

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: حوار في الثقافة الكردية
 
الخميس 08 تشرين الثاني 2007 (1732 قراءة)
 

ابراهيم حسو

احدهم سألني بعد أن قرأ زاويتي الأخيرة في welate me (الشعري الكردي الردئ) قال: ألا تعجبك الثقافة الكردية, ألا توجد في هذه الثقافة  ما تثيرك ؟
قلت: لا توجد ثقافة اسمها الثقافة الكردية بالمعنى المتداول اليوم.
قال: و هذه الأسماء الكبيرة في عالم الشعر و الأدب و الرواية و الفن التشكيلي ألا تشكل نواة هذه الثقافة.
قلت: أسماء كبيرة نعم , لكنها لا تخدم الثقافة الكردية لا من قريب ولا من بعيد, أسماء تحمل أصحابها و تجعلها رهينة ثقافة خلقت و كبرت دون ذلك الإحساس بكرديتها, أسماء متعطشة إلى ذاتها الحاضرة و لا تنظر ابعد من شكلها المتموضع الجديد.

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: تتمة الشعر الكردي الردئ
 
الأربعاء 07 تشرين الثاني 2007 (1679 قراءة)
 

     إبراهيم حسو

بالإضافة إلى تكرار هذه الأسماء و نشر نصوصها في ألنت تبقى هذه الشعرية تعاني أنينا ما و صراخا ما يكاد يشبه سقوط طائرة من السماء, أسماء شعرية مرعبة و مشهورة و مقتدرة و غنية و مدعومة و راسخة و لا تشبه إلا صاحبها. أسماء تنذر بالخراب لا في الشعر و حسب بل حتى في الذائقة و القراءة الشعرية.
لنقرأ هذه (الكرديات)

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: نماذج من الشعر الكردي الردئ -1-
 
الثلاثاء 06 تشرين الثاني 2007 (1834 قراءة)
 

إبراهيم حسو

الشعرية الكردية حافلة بالكثير من نماذج الشعر الردئ أن لم تكن كلها, وعلى الرغم  من وجود أسماء جديدة و نصوص جديدة فهي تحاول اقتحام المشهد الشعري وان كانت المحاولة بنفس الرتابة والرداءة التي تظهر بها هذه الشعرية , لكن الملفت في هذه الأسماء حبها للشعر و كفاحها من اجل كتابة تكون قادرة على العيش جنبا إلى جنب الشعريات الأخرى و تكون موضع الاهتمامات النقدية الاخرى
هنا نماذج شعرية رديئة لأسماء معروفة منشورة بعضها في الصحف و المجلات و المجموعات الشعرية و بعض الأخر منشورة في الانترنيت و قد رمزّنا هذه الأسماء بالحروف الأولى منها.

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: مبروك سيامند إبراهيم
 
الأثنين 05 تشرين الثاني 2007 (1868 قراءة)
 

 إبراهيم حسو

الجميل في الصحافة الالكترونية انك لا تستطيع  أن تحذف  أو تضيف أو تشطب المادة الرديئة  المنشورة على صفحاتها خاصة في تلك المواقع التي (تعتني بالأدب و الشعر و الفن) عكس الصحافة الورقية التي تستطيع و دون إن يحاسبك احد أن ترمي الجريدة كلها في حاويات القمامة المنتشرة على طول البلاد وكل ذلك في سبيل التخلص من اجل مقالة رديئة.
أجمل ما في وزارة الأعلام السورية (قسم المخطوطات) أنها ترفض طباعة المخطوطات الشعرية الكردية لأنها على علم اليقين أن هذه المخطوطات لا ترقى إلى أدنى مستويات الكتابة  (البدائية) و لو طبعت فأنها ستكون قد شاركت في استفحال مرض يسمى طاعون (الرداءة الكتابية).

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: النفاق الثقافي
 
الأحد 04 تشرين الثاني 2007 (1638 قراءة)
 

 ابراهيم حسو

ان كتبت نصا شعريا ملفتا و مبدعا و يكون من النصوص الخالدة بالنسبة أليك على الاقل , سيتهمك قارئ ما من أخر المعمورة و يقول: بأن هذا النص (ملطوش) مسروق شكلا و مضمونا من نصوص الشاعر سليم بركات أو شيركو بيكس أو لقمان ديركي ومن غير المعقول ان تكتب نصا قويا كهذا.
ان تكتب سطرا في نقد مجموعة شعرية أو قصصية لاحد كتابنا الشباب أو لكاتباتنا الشابات الطالعات من رحم الابداع و المعاناة فقد تتعرض للمقاطعة الابدية و تحرم من الجلوس في الندوات الادبية التي يقيمونها عادة اخر كل شهر و قد لا يقرؤون لك ابدا لا في الصحافة الورقية التي تنشر فيها أو الصحافة الالكترونية التي تعيد نشر مقالاتك عبر وسيط المواقع المتخصصة في الادب.

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: محمد بيجو ينسّق الزهور وأنا أقطفها
 
الأحد 04 تشرين الثاني 2007 (1665 قراءة)
 

إبراهيم حسو  

دائما دائما ينبهني الشاعر محمد بيجو  إلى وجود أخطاء قاتلة في كل ما أكتبه بزاويتي اليومية في موقع (welateme), أخطاء تنذرني بأن أهتم إلى جانب الأفكار و المواضيع التي تأتي في الأهمية القصوى باللغة العربية المعصلكة التي دائما دائما توقعني في فخاخ يكيدها الأعداء (الكثر) لي و أكون عرضة لسؤال في اللغة هنا و مطية في الفكرة هناك , كأني أخوض حربا مفتوحة على جبهات لا احد فيها سوى نفسي التي تتلاطم بدورها في أن أكون منتبها من الآن و صاعدا لهؤلاء (دعاة الثقافة الكردية) و هم يقصفون مواقعي بنيران لغاتهم دون رحمة أو شفقة.

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: هل جكرخوين شاعر فاشل (2)
 
السبت 03 تشرين الثاني 2007 (1767 قراءة)
 

إبراهيم حسو

0
أنا امقت كل الذين يخرجون في مسيرات احتجاجية و يهتفون بضراوة لان الوطن يتعرض للموت و أن كرامته منتهكة و نساءه مغتصبة خاصة هؤلاء الشعراء الذين يعيشون في الدول الأوروبية, و انفلق بحرقة لا مثيل لها من هذا الذي يسمونه (الحياض) من اجل الوطن, ولا أدري ما هو الحياض هل هو حيض المرأة أم حوضها أم حائطها أم حضنها (البارد جدا) و أعتقد انه سيأتي يوم يعرف الشاعر الكردي أن كتابته من اجل كردستان كانت لمجرد لفت عطف الوطن عليه باعتباره صعلوكا و حشرة مرمية في حاويات الوطن القذرة, اكرر: كل من كتب لكردستان فهو شاعر فاشل ويجب محاربته كما يحارب اليوم ضد الإرهاب وغيره من الحروب الوهمية.

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: هل جكرخوين شاعر فاشل ؟
 
الخميس 01 تشرين الثاني 2007 (1947 قراءة)
 

إبراهيم حسو

مازلت أخاف هذه التي يسمونها صدمة الحداثة الشعرية التي طالت جميع شعريات العالم إلا الشعرية الكردية المسكينة التي ما تزال تترنح على غنائيات التجربة الكلاسيكية الجكرخوينية التي اندثرت و بدون أسف مع نهوض مدارس و اتجاهات شعرية مختلفة أغرقت أسواق الشعر في العالم و كنست في طريقها معالم و أتربة التجربة الكلاسيكية المطلية بالعفونة التي امتدت على أكثر من نصف قرن من تراجع مقيت للذائقة الشعرية العامة التي ماتزال تعاني من زكام رائحة أغاني مطربين أكراد ينبشون في هذا الماضي العفن و يخرجون لنا بأغاني شعرية مستقاة من تلك الحقبة الشعرية المتحجرة كأغاني محمد شيخو و سعيد يوسف (المعرّبة) و كوما فلان لأغنية الفلكلورية و كوما علتان للغنية الشعبية الكردية

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: (ممنوع التكلم بغير العربية)
 
الأربعاء 31 تشرين الاول 2007 (1659 قراءة)
 

ابراهيم حسو

في غالب الأحيان نظلم مبدعينا و فنانينا و سياسينا لأسباب تكاد تكون أتفه ما تقال في حقهم, يعود ذلك إلى قصر النظر المعرفي اتجاه القضايا التي نتاولها في حياتنا الاجتماعية و التسرع الغير منطقي في اتهام البعض بالبطلان و الجهالة و حتى العمالة سواء للداخل أو للخارج, و في غالب الأحيان لا ننصف حتى القارئ الكردي هذا المتابع النشيط الصبور فنظلمه بيباسة قلمنا و قتالنا الهمجي من اجل الخوض في ثرثرات لا تصل إلى أدنى أنواع النقاش النقدي المعروفة, لهذا فقلما تجد قارئا نشيطا يتابعك في كل كتابة تنشرها هنا و هناك, وقلما تكتشف حب الآخرين لكتاباتك وان اكتشفت فلا تستمر العلاقة العسلية إلا أسبوعا أو اقل من أسبوع  لترجع الكراهية إلى مجاريها.

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: هههههههههههه
 
الأثنين 29 تشرين الاول 2007 (1816 قراءة)
 

إبراهيم حسو

قبل انتهاء مهرجان جكرخوين الشعري (بساعة) انسلينا أنا و الفنان اللذيذ سعد فرسو من خلف الكراسي الأخيرة المصطفة بشكل سوريالي و خرجنا دون أن تشعر علينا لجنة الانضباط التي كانت تحرس الوافدين و الخارجين و تفتح الطريق للنساء القادمات وتغلق الطريق للرجال الخارجين طواعية, ولم يشعر بنا أيّ احد من الجمهور الذين كانوا يقضون أوقاتا ممتعة مع الوجوه الجديدة في الشعر الكردي

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: المهنة من فضلك: شاعر المحافظة
 
الأحد 28 تشرين الاول 2007 (1720 قراءة)
 

  إبراهيم حسو

الجمهور الثقافي الكردي اصبح اليوم على دراية كاملة بالوضع الثقافي في المنطقة و أصبح بحكم ألتصاقه القريب ملما بكل كبيرة و صغيرة لدى كتابنا وشعراءنا و فنانينا الكرد وباتوا يراقبون و بألم  كيف يعيش هؤلاء و بأي شكل من أشكال الأوضاع المادية و الاجتماعية و النفسية, لان هذا الجمهور المسكين كان يحس أن له الفضل في تحريك المشهد الثقافي سواء للأمام أو للوراء و فاعلا فيه و يعرف كيف كان يقضي هذا الشاعر و ذاك الفنان معيشته و كيف كان يعيل أسرته

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: عن مجلة سورمي ال....
 
السبت 27 تشرين الاول 2007 (1796 قراءة)
 

زاوية يومية بقلم الشاعر إبراهيم حسو

 في الوقت الذي كنّا نصدر العدد "الثاني والثالث" من مجلة (سورمي) الثقافية ونتباهى بهذا الإصدار الحرائقي قدّام جيل كامل من القراء المراهقين السياسيين في مدينة صغيرة مثل قامشلي لا تعرف أصول الحداثة و لا تعترف بها, ولا بالقصيدة النثرية أو العمودية, ولا بشيء اسمه الإبداع الإنساني, بالمقابل كان هناك أناس آخرين جاؤونا من آخر دنيا الثقافة الكردية وهم يقولون في أنفسهم بأنهم (حماة التراث الكردي الشريف), يتهموننا بأننا جيل الفانتازيا والعبث واللامسؤولية, وأن ما نكتبه اليوم وننشره في مجلة (عربية) قلباً وقالباً ليس سوى ثرثرة كلامية فارغة لا طعم لها ولا لون وأن مستقبل هذه الكتابة الثرثراتية هو حتماً برميل الزبالة, ولكن بالمقابل كان هناك من يعيش بيننا ويقرأ لنا بصمت وخفاء ويقول في نفسه:

 

التفاصيل ...

شارع الثقافة: مهرجان لشاعر مجهول ..
 
الجمعة 26 تشرين الاول 2007 (1721 قراءة)
 

  زاوية يومية بقلم الشاعر ابراهيم حسو

أن تكون جالسا في بيتك و مع أطفالك مبسوطا على الآخر وتتفرج على المسلسل التلفزيوني (باب الحارة) خير من أن تكون حاضرا في مهرجان للشعر الكردي يحضره ثلاث فروع أمنية و شخصيات سياسية كردية لا علاقة لهم لا بالشعر و لا بالمهرجان.
أن تلعب الورق في نقابة المعلمين في القامشلي و تشرب نصية عرق مع شعراء أصدقاء رديئين خير من أن تكون في أمسية شعرية كردية تقيمها شاعرات قدمن من أقصى الشمال الشرقي.
أن تكون قارئا للفنجان و قراءة الكف خير من أن تكون قارئا لمجموعات شعرية كردية لشعراء مجهولو الأسماء والألقاب و الهويات وحتى الإقامة, شعراء يحملون أسماء النباتات البرية و أسماء الحيوانات المتوحشة متوهمين أن الاختفاء وراء هكذا الأسماء و الرموز فأل خير عليهم, و سيصبحون في ليلة دون ضحاها شعراء مشهورون.

 

التفاصيل ...

عدد الزوار

يوجد حاليا, 104 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

القسم الكردي