القسم العربي |  القسم الثقافي   القسم الكوردي أرسل مقال

تقارير خاصة | ملفات خاصة |مقالات | حوارات | اخبار | بيانات | صحافة حزبية | نعي ومواساة | الارشيف

 

عدد زوار القسم العربي

يوجد حاليا / 192 / زائر يتصفحون الموقع

بحث



القسم الثقافي















 

 







مقالات: بيشمركة روج ولو الكردية غير الجازمة.. إلى شهدائنا جميعاً
 
الأربعاء 23 تشرين الاول 2019 (137 قراءة)
 

إبراهيم اليوسف
 
مازال وقع كلمات الرئيس المشترك، لإحدى مؤسسات" ب ي د"، رفيعة المستوى يرن في أذني، لما تركته من نفور، بعد  أن بدرت من شخص كان من عداد: من بيننا احترام متبادل، بالرغم من لقاءاتنا الرسمية جداً، ولمرات جد قليلة، عندما قالها بعيد إحدى اتفاقيات هولير ودهوك، وماعدت أتذكر تاريخها، تحديداً، حيث كنت آنذاك في دولة الإمارات، وكان فحوى تلك الكلمات أنهم يرفضون قدوم بيشمركة روج إلى ماسموه- روج آفا- وهو ما أطلق عليه: غربي كردستان، أو كردستان سوريا، أو المناطق الكردية، تخفيفاً لوقع الصدمة على العقل الشوفيني الذي يلهث وراء إحصاءات أغنامنا، ودجاجنا، وقططنا، وأنفسنا، بعد كل هذه الهجرات،  منطلقاً من الحاضر، لا من الجغرافيا والتاريخ.

 

التفاصيل ...

مقالات: بماذا قايض ترمب الكرد - الجزء الثاني
 
الأربعاء 23 تشرين الاول 2019 (95 قراءة)
 

د. محمود عباس

منبع شماتة المعارضة العروبية السورية بالكرد

اجتاحت أحداث مقايضة التخلي عن الكرد وإعطاء الضوء الأخضر لتركيا، الإعلام الأمريكي والعالمي لأيام عدة وعلى مدار الساعة، تنفس أثناءها ترمب وإدارته الصعداء، ولم يكن الضغط العالمي السياسي والإعلامي والثقافي بذات الأهمية مقارنة ما كان عليه وضعه القانوني، ولأهميتها ورغم الضغوطات لم تحثه عن موقفه، إلى أن حل الوقت المناسب.

 

التفاصيل ...

مقالات: نحن والهزيمة (5) (ه )
 
الثلاثاء 22 تشرين الاول 2019 (67 قراءة)
 

تجمع الملاحظين

حين يحتوينا طرف ما نطبل ونزمر لهذا المكسب العظيم! وواقع الحال، أن هذا الاحتواء هو لطهينا على نار المقايضات، بين المتاجرين بقضيتنا. حالتنا هذه مستمرة. كم من مرة احتوانا هذا ومن ثم كانت المقايضة ثمينة لمن احتوانا. لم تكن إيران تحلم بأن يكون حدودها المائي مع العراق مناصفة لولا ارتماؤنا في أحضان الشاه، حيث ذهب بيان الحادي عشر من آذار ثمنا لتلك الحدود وللجزر الثلاث. كما ذهبت الأراضي المتنازع عليها بعد ضمها إلى الإقليم إليه ضحية استفتاء الخامس والعشرين من أيلول/سبتمبر في العام 2017م، واستعربت عفرين في غصن الزيتون، واليوم تستعرب ما تبقى لنا في نبع السلام، ناهيكم عن التغيير الديموغرافي الذي أحدثه إدارتنا الذاتية، مع اثني عشر قتيلا وعشرين ألف معوق وجريح.

 

التفاصيل ...

مقالات: القضية الكوردية والاتفاقيات الدولية
 
الثلاثاء 22 تشرين الاول 2019 (71 قراءة)
 

زهرة احمد

نحن الشعب الكوردي، لم تهزمنا الحروب، هزمتنا الاتفاقيات الدولية الاقليمية التي مزقت الخريطة الجيوسياسية لكوردستان .
من مهاباد وكركوك إلى عفرين وسري كانيه، اتفاقيات دولية اقليمية، ضحت بالشعب الكوردي وحقوقه المشروعة ومكتسباته الثورية مقابل مصالح وامتيازات نفطية.
الحزام التركي - العربي تجرح خاصرة الجغرافية الكوردية.
إتفاقية أمريكا-تركيا، إتفاقية روسيا - سوريا لن تحمي جغرافيتنا ولا أرواحنا ولا حتى حقوقنا.
تضحياتنا من أجل العالم في القضاء على أكبر تنظيم إرهابي، لم يحقق أي مكسب سياسي لشعبنا.

 

التفاصيل ...

مقالات: تيار مستقبل كردستان سوريا: نناشد المجتمع الدولي بالتدخل لحماية المناطق الكردية 
 
الثلاثاء 22 تشرين الاول 2019 (53 قراءة)
 

لعب التحالف الدولي ضد الارهاب بقيادة امريكا دورا كبيرا في القضاء على داعش، ومنع سقوط   كوباني وريفها وطرد تنظيم داعش الارهابي منها، وقدم الكثير من المشورة والعتاد لتحرير باقي المناطق كالرقة والهول ومنبج ودير الزور والباغوز.
وقد كان للتحالف الدولي دور أساسي في مواجهة خطر عودة النظام السوري والتدخل التركي والايراني في المنطقة، فقد قصف وبشدة كل القوى الطامعة الى احتلال المنطقة او بسط نفوذه عليها.
ومنذ العدوان التركي على المناطق الكردية في سوريا ، وحتى بعد تنفيذ وقف إطلاق النار الذي جاء ثمرة الاتفاق التركي الامريكي، مازال يعيش شعبنا الكردي في سوريا قلقاً يومياً، وضغوطا نفسية مستمرة ناجمة عن التهديدات العسكرية التركية باحتلال المناطق الكردية، و ترافق هذا القلق مع النزوح الجماعي من اغلب المناطق الكردية المتاخمة للحدود التركية، 

 

التفاصيل ...

مقالات: نحن والهزيمة (4) (د)
 
الثلاثاء 22 تشرين الاول 2019 (64 قراءة)
 

تجمع الملاحظين

يعطي العملاق مثالا، لا نظن أن الكثير منا سيدركه:
"حين يجري رفض التفاوض معهم، عبر قوة جزئية، من هذه الدولة أو غيرها".
إذا تمعنّا الكلمات المستخدمة في هذه العبارة القصيرة بما هي عليها؛ من حيث مدلولها العميق، لتأكدنا أن ما قاله لنا أعلاه هو الحجم الذي نشغله في التجارة مع "الشركاء". فالمعني بالعلاقة معنا يرفض أن يفاوضنا! وكلنا نعلم ذلك. ما أراد تبيانه أن هذا الرفض هو دليل على تهميشنا.
"ماذا أخسر، ماذا أربح، تعني لغةً، من أنا، وأين أنا، وكيف أنظر إلى نفسي، وإلى أي مدى أنا ممنوح مثل هذا التصرف بمصيري، كطرف كردي، أحادي القوة، محدودها!".

 

التفاصيل ...

مقالات: نداء...نداء...نداء
 
الثلاثاء 22 تشرين الاول 2019 (170 قراءة)
 

إبراهيم محمود

الزملاء الكتّاب، الأخوة السياسيين، كل من له شأن بالكرد في المجالات كافة
تحية لكم جميعاً.
لا أكتب ندائي هذا من موقع الضعف، حتى لا يظنن أحد أنني أتوسل، أو أرجو من أعنيهم بقولي، وإنما من موقع مسئولية واعية بخطورة ما نحن عليه ككرد جميعاً. أن نترك الماضي خلفنا. لنكون أهلاً للآتي. فنتوقف عن توجيه أي نقد، مهما كان نوعه إلى بعضنا بعضاً: كتاباً، سياسيين وغيرهم، حتى جهة التعليقات المفسبكة. ونركّز على ما يتحدانا جميعاً. علّنا نتقارب أكثر، علَّنا نظهِر لأبنائنا، وقد تقدَّم بنا العمر، أننا جديرون بأن نكون آباء، جديرون بأن يشار إلينا في الغد، وقد صفت نفوسنا، لننال احترام أنفسنا قبل احترام من نخاطبهم.

 

التفاصيل ...

مقالات: بماذا قايض ترمب الكرد - الجزء الأول
 
الثلاثاء 22 تشرين الاول 2019 (125 قراءة)
 

د. محمود عباس

كلمة المقايضة تنتشر اليوم وبشكل واسع في الصحافة الأمريكية والعالمية، ولكنها ليست على ما تم في شمال سوريا، وحول شرق الفرات، ولا على خلفية تخلي إدارة ترمب عن الكرد، بل عن طلبه من رئيس أوكرانيا (فلاديمير زيلينسكي) من خلال مكالمة هاتفية جرت بينهما في 25 يوليو/ تموز الماضي، معلومات عن صفقات تجارية مشبوهة لأبن نائب رئيس أوباما (جو بايدن من مواليد 1942م) مرشح الرئاسة لعام 2020 والذي لربما سيكون منافسه الأشد، ليستخدمها ضمن حملته الانتخابية، ويلطخ بها سمعته. مثلما فعلها في الانتخابات السابقة مع هيلاري كلينتون ورسائلها الإلكترونية التي بشكل ما تمكنت روسيا من اختراق حسابها وسرقت الرسائل، وبها تم مساعدة ترمب في حملته الانتخابية، القضية التي لا تزال التحقيقات جارية حولها.

 

التفاصيل ...

مقالات: نحن والهزيمة (3) (ج)
 
الثلاثاء 22 تشرين الاول 2019 (62 قراءة)
 

تجمع الملاحظين 

يخبرنا، بصراحة، عن بجهالتنا، مبينا عن الفارق بيننا وشركائنا؛ حيث هم على درجات عالية، يصعب علينا الوصول إليها، وكذلك هم ذوو النفوذ والقوة...
يشعرنا كأب، ومرشد، ومعلم، وأخ؛ أننا على ضآلة ماحقة من العلم بهذه التجارة؛ حتى أننا لم نستطع تحديد أدنى حد للربح والخسارة مع هؤلاء الشركاء، وكذلك لم نحسب للمستقبل أي حساب، والذي سيجعل هذه التجارة ترتد علينا كارثية.

 

التفاصيل ...

مقالات: الشعب يتكلم والزعامات تصمت
 
الثلاثاء 22 تشرين الاول 2019 (70 قراءة)
 

فرمز حسين

الغزو التركي وسعي أردغان لخلق بؤرة احتراب أهلي عربي كردي طويل الأمد من خلال فرضه منطقة (آمنة) هو أخطر تحول في المشهد السوري، هكذا وبعد أكثر من ثمانية أعوام على انطلاق الشرارة الأولى للحراك السوري الذي بدأ كما هو معروف للجميع كثورة سلمية على الظلم والاستبداد وتسلح فيما بعد نتيجة لعنف النظام المفرط وهكذا تدريجياً ضاعت البوصلة وتحول الحراك المسلح إلى وحدات وفصائل متعددة وتابعة لجهات خارجية متنوعة واضعة نفسها في خدمة مموليها و بالتالي أوصلونا إلى هذا المستنقع الوضيع.

 

التفاصيل ...

مقالات: ترامب الناطق الرسمي باسم نتنياهو
 
الأثنين 21 تشرين الاول 2019 (95 قراءة)
 

بهزاد عجمو

في عام 1963 م قُتل الرئيس الامريكي الأسبق جون كيندي حيث أطلق الرصاص عليه مجهول وقد أدين شخص اسمه (هارفي أوسوالد) لكنه قتل على يد يهودي أسمه جاك روبي قبل انعقاد المحكمة وقيل ان كيندي قُتل لأنه أصر على تفتيش مفاعل ديمونه الإسرائيلي ومعرفة ما إذا كان يحتوي على قنايل ذريه وفي عام 1974 م لم تكن إسرائيل راضيه عن اداء  ادارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون فتلقى صفعة بواسطة فضيحة وتر جيت وكان سيقدم للمحاكمة لولا ان الرئيس الأمريكي جيرالد فورد أصدر أمراً بالإعفاء عنه وفي عهد كلينتون أعلن نتنياهو أمام الكونغرس وبحضور كلينتون بأنه (سيحرق واشنطن) لان كلينتون لم يكن يريد أن يرى نتنياهو رئيساً لوزراء إسرائيل وفعلها الإسرائيليون بلطف حين أحرقوا واشنطن بفستان (مونيكا) فصغر شأن رئيس الولايات المتحدة أمام شعبه وأمام العالم

 

التفاصيل ...

مقالات: الأوان أوان المسؤولية لا اللّطم
 
الأثنين 21 تشرين الاول 2019 (103 قراءة)
 

المحامي عماد شيخ حسن 

انقسم كورد روجافا ( كورد سوريا ) طيلة العقود الأخيرة الماضية آيديولوجياً إلى ما يمكن تصنيفه ضمن ثلاث فئات رئيسية تمثّلت في : 
*فئة رأت في فكر و فلسفة القائد عبدالله اوجلان ضالتها في التحرر و نيل حقوقها و أمنت بذلك و سخرت ذاتها في خدمة ذاك الفكر سواءّ بصورة مباشرة أو غير مباشرة و تحت سقف مجموعات او أحزاب بمسمياتٍ مختلفة .
*فئة ثانية آمنت بفكر و نهج القائد مصطفى البرزاني و أبنائه من بعده ، و عقدت آمالها و طموحاتها في الخلاص و التحرر و الحقوق عليه و ارتبطت به أيضاً كالفئة الأولى إما مباشرةً أو بمسميات اخرى .

 

التفاصيل ...

مقالات: يقولون إن الأمريكيين ثاروا ضد الاحتلال البريطاني من أجل التحرير بنفس المنطق أليس للكوردستانيين الحق أن يثوروا ضد محتليهم؟
 
الأثنين 21 تشرين الاول 2019 (94 قراءة)
 

محمد مندلاوي

بالأمس نقلت وسائل الإعلام العالمية عدة أقوال مقززة وغير مسئولة عن الشعب الكوردي الجريح كان قد صرح بها سمسار العقارات الذي أصبح على حين غفلة من أهل السياسة في أمريكا سيد البيت الأبيض؟. لكن بسبب فضاضة ذلك التصريح وقسوة كلماتها التي لم تنهضم عندي كمواطن كوردستاني بسيط، لأنها كانت كلمات مجافية للواقع، وافتقرت إلى الدليل المقنع وشيئاً من الكياسة السياسية. من هذه الكلمات.."إن الكورد ليسوا ملائكة" بلا أدنى شك يا سيد الرئيس "ترامب" أن الكورد ليسوا ملائكة بل أرحم وأحن منها في عالمنا الواقعي على الأرض، وليس في عالم الميتافيزيقيا؟. وإلا كيف بشعب أصيل ونبيل في غربي كوردستان يقدم 11000 قتيل و24000 جريح من أجل أن يحمي شعوب غريبة عنه من أيدي الإرهابيين القتلة، الذين يحللون قتل كل مَن ليس على دين الحق بدم بارد، ليس لشيء سوى أنهم على غير دينهم؟.

 

التفاصيل ...

مقالات: أنا والأخضر عدوَّان
 
الأثنين 21 تشرين الاول 2019 (111 قراءة)
 

إبراهيم محمود

من المتداول أن الأخضر علامة الحياة وديمومتها. ومجمل الأخضر: في النبات: شجره وعشبه، يشدنا إليه، ويمنحنا حيوية وتفاؤلنا وراحة أعصاب. غير أنني من الصعب تذكُّر مثال واحد، مرئي في الحياة، استبقى فضيلة ما لهذا الأخضر، من خلال ما عرِف ويعرَف بالأخضر الكاكي، الذي لا يرمز في غالبه إلى سلطة متنفذة، وإنما إلى سطوته وبطش مرتديه.
ونحن طلاب مدرسة، كانوا يرغموننا على لبس هذا اللون، وكان مدرس الفتوة، في المرحلة الثانوية، وهو لابس السدارة لتحديد المنظور، يتعامل معنا بفوقية عالية. وفي الشارع، نلتقي بهذا الرجل أو ذاك، وهو يرتدي اللباس العسكري، ويتمنطق بالمسدس، وأي تركيز عليه يعرّض الناظر إلى محاسبة أو ما يندم عليه طويلاً.

 

التفاصيل ...

مقالات: من هي قوات قسد ؟
 
الأثنين 21 تشرين الاول 2019 (281 قراءة)
 

جمال حمي

بادئ ذي بدء ، وقبل الحديث عن قوات قسد ، لا بد لنا من التوضيح ، بأننا عندما نتحدث عن هذه القوات ، فنحن نتحدث عن القادات الذين يديرون هذه القوات ، ولا نتحدث عن العناصر التي تقاتل في صفوف هذه القوات ، وذلك لسببين جوهريين ، الأول : لأنه جرت العادة لدى الشعوب والدول أنها تحاسب القادة عند خسارة أي حربٍ أو معركة وتضع اللوم عليهم وليس على الجنود ، ومايسري على الجيوش النظامية يسري على الميليشيات أيضًا ، فالقادة هم المسؤولون دومًا ، لأنهم هم من يصدرون الأوامر ويضعون الخطط ، أما العناصر فهي تنفذ الآوامر فقط .

 

التفاصيل ...

مقالات: الاعتراف بالخطأ رذيلة
 
الأثنين 21 تشرين الاول 2019 (93 قراءة)
 

إبراهيم محمود

لدى كثيرين، يكون الاعتراف فضيلة، لأنه تبصرة للخطأ، ومحاولة تصحيحه وتجاوزه. سوى أن في أوساطنا في المنطقة، وللكرد القدح المعلّى، من يعتبر الاعتراف بالخطأ نقيصة، وعلى أعلى مستوى . رغم أن عبارة " أنا، وأعوذ بالله من قولة أنا "، ولهذا، يتجنبون أي تسمية للخطأ من خلال أولي الأمر، في حالات شديدة الخصوصية، إذ يشركون الجميع بالاعتراف، كما لو أن اتخاذ أي قرار حاسم، يُبتُّ فيه " شعبياً ". والكرد من خلال ممثليهم، لا موقع للخطأ في قاموسهم اليومي: السياسي، الاجتماعي، الثقافي. طبعاً لأن داء المظلومية يتقدمهم، ويتلبس عليهم وفيهم وعيهم " النسبي ". وهو الذي ينفتح على كل " العقد " التي ترينا حقيقة الجاري.

 

التفاصيل ...

مقالات: أنتم لا تمثلون الشعب
 
الأثنين 21 تشرين الاول 2019 (204 قراءة)
 

شادي حاجي

 نعم أنتم لاتمثلون الشعب الكردي في سوريا
وغير مفوضين ومخولين ومكلفين بالتحاور والتفاوض وعقد الاتفاقات والتحكم بقرار الحرب والسلم وبمصير الشعب ومستقبل أجياله باسم الشعب مجتمعين فكيف اذا كنتم منفردين مهما امتلكتم من امكانات وقدرات ومؤهلات وقوة ومهما علت مناصبكم ومراتبكم لذلك كل مانتج وماسينتج نتيجة  معارككم وحواراتكم ومفاوضاتكم واتفاقياتكم التي تمس القضايا المصيرية الأساسية للشعب الكردي مع أي طرف كان  السورية ( معارضة ونظام ) والاقليمية والدولية التي تنازلتم وفرطم فيها  في كثير المحطات السياسية والمحافل الاقليمية والدولية عن الحقوق القومية المشروعة أرضاً وشعباً وقضية هي اتفاقات باطلة لايلزم الشعب الكردي بأي شيء لا اليوم ولا للأجيال القادمة وسيبقى الصراع مستمراً جيلاً بعد جيل لسبب بسيط وتعرفونها جيداً هو أنكم غير منتخبين من الشعب بالشكل القانوني المتعارف عليه ديمقراطياً ودولياً .  

 

التفاصيل ...

مقالات: كرد حيص بيص
 
الأثنين 21 تشرين الاول 2019 (85 قراءة)
 

إبراهيم محمود

للتسمية دور كبير في التعريف بمسمّاها. تبعاً لذلك، وجدنا، كما نجد، أي إقلاق لواقع حال الكرد: كرد سوريا/ كرستان روجآفا/ كردستان الشمالية الصغيرة / أكراد سوريا.. تسميات تعرَف بمأزقها في الاعتبار، ولم تتثبت تسمية محدَّدة، كما هو الزئبق، وفي هذا، ثمة الكثير مما عاناه هؤلاء الكرد/ الأكراد، ويعانونه بسببها، وبسبب نظرة " الكرد الآخرين " إليهم، باعتبارهم الكرد الذين لم يشبّوا عن طوق العجز الذي يبقيهم في ذمة سواهم، وما للذمة من أثقال .

 

التفاصيل ...

مقالات: مهلاً أيها الكرد في تجمع الملاحظين
 
الأثنين 21 تشرين الاول 2019 (149 قراءة)
 

د. محمود عباس

ما بين جلد الذات وقدرات شعبنا مدارك، وبين توعية مجتمعنا وتسخير طاقاته الأنية لإنقاذ نفسه أبعاد، وبين إيقاظه ومحاولة إقناع الدول الكبرى، وعلى رأسهم ترمب وبوتين؛ لإيقاف الكارثة الجارية مراحل زمنية، وبين تسخير الأقلام والإعلام للداخل الكردي وإشكالياته؛ والخارج الدولي والتحركات الدبلوماسية آلام شعب ودمار أمة. تفضيل جانب وإهمال الأخر تحت مسوغات توعية المجتمع وإيقاظ الحراك وفي هذه اللحظات تضر ولا تنقذ المجتمع، ولا القضية. أمتنا تذاب ونحتاج إلى معالجة إسعافية، إلا ألهم إذا كنا قد بلغنا حد اليأس المطلق في تغيير الجاري.

 

التفاصيل ...

مقالات: اللجنة الدستورية تُطبخ على نار حامية في غربي كوردستان
 
الأحد 20 تشرين الاول 2019 (207 قراءة)
 

زاكروس عثمان 

من يقرأ المستجدات السياسية- العسكرية الجارية في شمال سوريا وغربي كوردستان التابعة للدولة السورية، سيجدها انعكاسا للتطورات الحاصلة في الأزمة السورية في سياقها العام، حيث أن الغزو التركي لشرق الفرات جاء بعد مدة وجيزة من إعلان تشكيل اللجنة الدستورية وتحديد موعد انطلاق اعمالها، ومن السذاجة عدم الربط بين توقيت العدوان وبين ملف اللجنة الدستورية، لإن إعلان تشكيلها تم وفق تفاهمات سرية بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية اولا وبين دول أستانا "روسيا، إيران وتركيا" ثانيا، على إجراء تعديلات دستورية بسيطة والابقاء على النظام الحاكم في سوريا وإعادته إلى الأسرة العربية والدولية من بوابة الأمم المتحدة.

 

التفاصيل ...

مقالات: الحجم الحقيقي
 
الأحد 20 تشرين الاول 2019 (145 قراءة)
 

عباس عباس

حدث ذات يوم وأنا في عهد الطفولة أني وقفت بوجه شرطي سوري تصرف بغلاظة مع قروي من قريتنا حتى أصبحت من بعدها البطل المقدام والطفل الذي لا يهاب ولا يخاف!
طبعاً صدقت الكلام حتى عشت من بعدها أقف بوجه كل شرطي بدون احترام إلى أن وقعت بالمصيدة الحقيقية
والتي أرجعتني لحجمي الحقيقي قزماً كوردياً بل الدون كيشوت الفارس المهبول!

 

التفاصيل ...

مقالات: من أسقط كركوك؟.. من أسقط سري كانيه؟
 
الأحد 20 تشرين الاول 2019 (158 قراءة)
 

د. ولا ح محمد

    رداً على الانتقادات الحادة التي وجهت إليه بسبب سحب قواته من شرق الفرات والتخلي عن حليفه قوات سوريا الديمقراطية قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي: "تتذكرون قبل عامين من الآن، عندما كان العراق يحاول محاربة الكورد (على الطرف الآخر من سوريا)، أراد الكثيرون منا أن نقاتل جنباً إلى جنب مع الكورد ضد العراق، في حين أننا كنا قد قاتلنا معاً للتو في خندق واحد. لقد قلت لا. ولم يحارب الكورد، فعلوا ذلك مرتين، الأمر ذاته يتكرر الآن مع تركيا". 

 

التفاصيل ...

مقالات: نحن والهزيمة (3)
 
الأحد 20 تشرين الاول 2019 (133 قراءة)
 

تجمع الملاحظين 
  
الناقد العملاق الأستاذ إبراهيم محمود، ليس بوسعنا إيكال المديح إليه، وهو كالشمس، لا يعوزه أي وصف، وليس بشهادتنا؛ وإنما بشهادة أهل الضاد له، لما أغنى مكتبتهم بنتاجات علمية، سيظلون إلى آخر يوم، من وجودهم على هذه الأرض، مدينين له، وبه ترتفع راية الكرد على ذخائرهم، كما ترتفع بشوقي وعبد الباسط وعباس محمود العقاد والملا أحمد الكوراني وغيرهم. 

 

التفاصيل ...

مقالات: هم، ولا نحن ُ
 
الأحد 20 تشرين الاول 2019 (121 قراءة)
 

إبراهيم محمود

هم، أوربيون، أميركان، يخططون لأجمل الأيام التي ينتظرونها، وتنتظرهم أيضاً، وملؤهم نشوة، دون خوف. ونحن، ننتظر أحلك الأيام التي نسعى فيها لأن نكون أقل عدداً في الضحايا، وملؤنا ذهول.
هم، يبتكرون ألعاباً، ويدفعون عليها الملايين، ألعاباً أجيالاً، وفي الحال يصدّرونها إلينا، كلعبة " البوبجي " يسرقون منا أطفالنا، ويمارسون مسحاً لعقول شبابنا، وننسى أننا الهدَف الدسم لهم.

 

التفاصيل ...

مقالات: في هؤلاء الأبطال الذين صنعوا المعجزات: خط أحمر بين حالتين! (1)
 
الأحد 20 تشرين الاول 2019 (228 قراءة)
 

إبراهيم اليوسف

سجل عليَّ أكثر من صديق، ممن أختلف معهم مأخذاً، وهو: لم في كل محطة من محطات دفاع قوات ب ي د-بأسمائها المختلفة- عن شعبك، تعلن التضامن معها؟؛ وهي ملاحظة فعلية، دفعني مثل هذا السؤال لأوضح بعض وجهات نظري، لأن كثيراً من التشويش يتم على أبطالنا الميامين، ماجعل كثيرين يتخوفون من إعلان تضامنهم معهم، ليحرقوا دورهم، ويتجنوا عليهم، نتيجة مواقف سياسية، لاعلاقة لذلك المقاتل بها، في تلك اللحظة التي يفتح صدره لرصاص العدو ويواجه أعداء وجودنا. هؤلاء الأبطال يحمون الشرف الكردي.

 

التفاصيل ...

القسم الكردي..






 



Fîlmê Humanist, çîroka Şewket Epozdemir û 17 hezar şehîdên din





 

 



 

HELBEST U PEXSHAN