القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 66 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

قصة: ابنة الجيران

 
الخميس 01 تموز 2021


أحمد مرعان

الوقت مساء.. طرقات على الباب بهدوء توحي إلى حياء..
فتحت الباب على عجل، فإذ بابنة الجيران الجميلة تلك، تطلب سيجارة وشعلة نار لأمها بخجل وعلى استحياء..
ناولتها أكثر من سيجارة والقلب يرتجف، والنبض منه بازدياد..
تلعثمت حروف الكلمات وتداخل الصاد بالضاد..
وكأننا نعيش شعور توأمين على فراق..
عادت مسرعة، ترد إليَّ شعلتي، والنار مازالت تشتعل بي..
مضى الليل مسرعا، وعيناي لم تذقا طعم النوم بعد..


تكررت المواقف ذاتها، وأخيرا انقطع التواصل..
سألت أمها: هل توقفت عن التدخين..
قالت: لا..
إذا، ما الأمر..؟ 
ابنتي تقول.....؟
أين هي الآن..
أخبروها إن وجدتموها..
بأنني لست غبياً..
بل كنت نقياً../ ..

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 3.85
تصويتات: 7


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات