القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 105 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

شعر: صدى مجهول الإقامة

 
الأثنين 08 شباط 2021


أحمد عبدالقادر محمود 

سجنتُ القُبل خلف الشفاه
كما رميتُ الفجر خلف المساء
لا أُبالي بخيم العزاء
تاهتْ دموعي فنسيت البُكاء
هناك حيث لا أدري
من ضربني على خدي
تركتُ له البطحاء والفيحاء


لم تعد تؤرقني
كَوني شيئا أو لا شيئ
لست أنا ؟
ومن أنا ؟
ما الموت ؟
ما الحياة ؟
مضحكٌ من قال :
إن للمَوتى رغاء 
وللأحياء سعادة البقاء
هنا حيث المتاهة
أقف فوق صخرة جوفاء 
أرمي كل المعاني وكل القيم
حتى قميص الإنتماء . 

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 5
تصويتات: 2


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات