القسم العربي |  القسم الثقافي   القسم الكوردي أرسل مقال

تقارير خاصة | ملفات خاصة |مقالات | حوارات | اخبار | بيانات | صحافة حزبية | نعي ومواساة | الارشيف

 

عدد زوار القسم العربي

يوجد حاليا / 139 / زائر يتصفحون الموقع

بحث



القسم الثقافي


























 

 
 

مقالات: حرب عفرين مجانية!!

 
الأثنين 12 شباط 2018


الأمازيغي: يوسف بويحيى

أي حرب على الكورد هي عدوان غاشم بغض النظر على إديولوجية التنظيم الكوردي المستهدف ،لأن العدوان يشمل كل مكونات الشعب الكوردي المضطهد ،لدى ليس من الأخلاقيات و الموضوعية الإنحياز إلى اي طرف كوردي ضدا في طرف كوردي آخر ،بل من حق العقل أن يمارس النقد البناء لصالح القضية الكوردية لإستقلال كوردستان العظمى من الأنظمة الغاصبة الأربعة.
العدوان التركي على منطقة عفرين هي حرب بين الجيش التركي الغاصب و قوات العمال الكوردستاني و الإتحاد الديموقراطي ،حيث لو كانت البيشمركة متواجدة في روجاڤا لكانت هي الأخرى مستهدفة إنه أمر بديهي كون نظام تركيا غاصب شأنه شأن الأنظمة الأخرى ،لقد تجاوز هذا العدوان التركي حرب القوى العسكرية فيما بينها إلى حرب لاأخلاقية و مرفوضة دوليا (دليل على ان المجتمع الدولي و مجلس الأمن مع العدوان التركي) على الشعب الكوردي بقصف المدنيين و المناطق الإجتماعية و السكنية و المؤسسات الحكومية...،لكن في الأخير تبقى فقط حربا مصطنعة لا جمل و لا ناقة للشعب الكوردي فيها و الواقع يثبت ذلك.


حرب تركيا على عفرين مجانية على المنطقة و الشعب و المتسبب فيها تنظيم pkk بفعل التصعيد الذي نهجه هذا الأخير من داخل عفرين علما أنه حول أرض الصراع من قنديل إلى عفرين فقط لتوريط الشعب و المنطقة في حرب غير متكافئة و مضرة نتيجة تهور الفرع الكوردي pyd ،هذه الحرب لعبت كذلك على وتر إجترار تركيا إلى مستنقع حرب لامنتهية علما أن أمريكا لن تسمح ابدا بسقوط عفرين لأنها تعلمت الكثير من أخطائها في كركوك.

إن الأمر يستوجب على pyd فك إرتباطه بقنديل و مصالحة الأحزاب الكوردية السورية و تشجيع التقارب الكوردي كوردي و التركيز على ماهو داخلي سوري ،لأن العدو المباشر له هو النظام السوري و ليس التركي ،علما ان هذه الحرب أبطأت حركة الملف الكوردي لإنتزاع حقوقه من النظام السوري الديكتاتوري إلى حرب هامشية كان الغرض منها إضعاف الكورد شعبا و تنظيما بالمقابل تقوية النظام السوري على حساب الجيش التركي ،بسبب تبعية pyd لل pkk خاض الأول حربا عسكرية بطولية لكنها خاسرة سياسيا.

من جهة أخرى كان من الواجب على المجلس الوطني الكوردي الإنسحاب من الإئتلاف السوري من اول طلقة رصاصة على الشعب الكوردي (المدنيين...) ،هذا الصمت مازلنا ننتظر من خلاله جوابا و تفسيرا مقنعا من طرف الأنكسة فقط للدفاع عن موقفه و إقناع الشعب الكوردي بقراره لكن إلى الآن بدون جدوى!!

لا يمكن ان نكذب على الذات الكوردية المحروقة بأوهام اخوة الشعوب و خيال توحيد الصف الكوردي أيا كان الحزب و الحركة و النهج ،علما ان القضية الكوردية معادلة شائكة لأسباب عدة أبرزها  تواجد بعض التنظيمات الكوردية الموالية لأجندة غاصبة.

كوردستان العظمى حرة و مستقلة.

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 5
تصويتات: 3


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات