القسم العربي |  القسم الثقافي   القسم الكوردي أرسل مقال

تقارير خاصة | ملفات خاصة |مقالات | حوارات | اخبار | بيانات | صحافة حزبية | نعي ومواساة | الارشيف

 

بحث



القسم الثقافي























 

 
 

كتب: صدور الجزء السابع من كتاب «الحركة الوطنية الكردية السورية»، مذكرات السياسي الكردي «صلاح بدرالدين»،

 
الأحد 28 نيسان 2024


صدر عن رابطة كاوا للثقافة الكردية في كل من  أربيل و برلين، الجزء السابع من مذكرات السياسي الكردي، الاستاذ صلاح بدرالدين، «الحركة الوطنية الكردية السورية» .
الجزء السابع، يتكون من مقدمة، وتسعة فصول، و "٣٠٠ " صفحة، وهذا الجزء من المذكرات أهداه الكاتب الى رفاق دربه الراحلين:
 «امينة مسلم علي ام حسين، يوسف ديبو، عصمت سيدا، محمد علي حسو، نوري حاجي، شمو ملكي، زبير عمر، عبد القادر مصطفى، محمد خليل أبو اكرم، فرحان ايسكان بافي ريدور، منان خليل حنان ».
ومن الجدير بالذكر ان الأستاذ صلاح بدرالدين، بدأ بكتابة مذكراته منذ انسحابه الطوعي من العمل الحزبي عام ٢٠٠٣، وخلال واحد وعشرين عاما أنجز سبعة أجزاء، والثامن قيد الطباعة.


وقد جاء في مقدمة الجزء السابع:
  
 أيها الكرد السورييون اعيدو بناء حركتكم 
لاسباب، ودوافع مختلفة، قضى المسؤولون الفاسدون في أحزاب طرفي الاستقطاب ( ب ي د – ب د ك -س) نهائيا على البقية الباقية من الحركة الوطنية الكردية السورية، وجزؤوا المجزأ، وكرسوا التبعية المطلقة للخارج الكردستاني بدواعي آيديولوجية، ونفعية، وباتت خدمة اجندات المحاور الكردستانية اولويتهم الأساسية على حساب طمس وتصفية الشخصية الوطنية الكردية السورية، ولم يعد للكرد السوريين حركة سياسية منظمة ديموقراطية تجمعهم، وتحاور باسمهم، وتدافع عن حقوقهم، وتشارك السوريين من اجل تحقيق اهداف الثورة السورية المغدورة في اسقاط الاستبداد، واجراء التغيير الديموقراطي، وبناء نظام وطني تعددي تشاركي، يكفل حل مختلف القضايا وفي المقدمة القضية الكردية على قاعدة مبدأ تقرير المصير في اطار الوطن الواحد الموحد، وبالتوافق مع المكونات السورية .
  ليس امامنا من اجل تحقيق إعادة البناء الا التكاتف، والتحاور، وتنظيم العمل النضالي في سبيل توفير شروط عقد المؤتمر الكردي السوري الجامع على أسس مدنية ديموقراطية، وصولا الى صياغة المشروع الكردي للسلام الذي يلبي طموحات شعبنا والسوريين عموما، ويفتح الطريق للمساهمة الكردية النشطة في لم شمل الوطنيين والديموقراطيين  السوريين من اجل سوريا جديدة خالية من الاستبداد، والاضطهاد، والتميز على أساس عرقي، وديني، ومذهبي .
  ان تحقيق، وإنجاز مهام إعادة بناء الحركة الكردية السورية، من شانه اصلاح العلاقات الكردستانية، وإعادة تنظيمها على قاعدة التنسيق، والعمل المشترك، وعدم التدخل بشؤون البعض الاخر، وتحريم استخدام السلاح في الصراعات الفكرية والسياسية، ووضع حد لكل النزعات الدخيلة المناقضة للتقاليد الوطنية الديموقراطية التي تاسست عليها حركتنا منذ نحو قرن، كما من شانه ترسيخ البنى التحتية، وتصليب الإرادة المستقلة التي لن تنصاع للمغريات الداخلية، والخارجية، واختيار أصدقاء شعبنا الحقيقيين، ومواجهة اعدائه.

صلاح بدرالدين

الخامس من آب ٢٠٢٣ 



 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 3.5
تصويتات: 10


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات