القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 91 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

تقارير خاصة: تقرير حول المعرض الكاريكاتيري للفنان دروست عزت في قامشلو

 
الخميس 20 ايلول 2012




(ولاتي مه – شفيق جانكير) على مدى ايام 17-18-19- من شهر ايلول الجاري احتضنت قاعة المؤتمرات في حي الكورنيش المعرض الكاركاتيري للفنان دروست عزت. المعرض الذي حظي بحضور جيد ومتنوع, اقيم برعاية الهيئة الكوردية العليا وصوت المستقلين الكورد السوريين (HEBÛN) وبمشاركة رابطة الكتاب والصحفيين واتحاد الكتاب الكرد, وبتنسيق مع مكتبة جارجرا, وضم المعرض عدد كبير من اللوحات الكاريكاتيرية التي رسمها الفنان في مراحل مختلفة منها تعود الى سنوات بعيدة, عالج الفنان دروست من خلال رسوماته الكاريكاتيرية مختلف القضايا, السياسية, الاجتماعية, والثقافية, واظهر الصراعات الدولية على منطقة الشرق الاوسط, ومسائل الحريات والكتابة والصراع الطبقي المجتمعي والعديد من حالات الاستغلال والفساد ..


الفنان دروست عزت خريح كلية الفنون الجميلة عام 1985 اعتقل لمدة (9) سنوات , ليخرج من سجنه الصغير الى سجن كبير, سجن الظلم والفقر والبطالة حسب تعبيره.  يقول الفنان دروست ان فن الكاريكاتير لا يعتمد على قواعد معينة ولا يوجد له مدارس خاصة في منطقة الشرق الأوسط, وان من يمارس هذا الفن يجب ان يكون ملما بالسياسة ومتابعا للشأن العام وللحالة الاجتماعية والاقتصادية .. وبجانب فن الكاريكاتير يمارس الفنان دروست الفن التشكيلي والنحت الا انه يميل اكثر الى فن الكاريكتير لانه اقرب الى السياسة التي يمارسها, مع انه يجد المتعة في الفن التشكيلي بألوانه الخاصة التي يحتفظ بها لوحده ولا يعطي سرها لأحد .. و يعتبر هذا المعرض الثالث له بالنسبة الى الكاريكاتير .. ونشر رسوماته الكاريكاتيرية في العديد من الجرائد والمجلات العربية منها: الهدف , المجلة , بلدنا وقاسيون .. الفنان دروست يجد نفسه اقرب –كما يقول - الى المدرسة الواقعية ويترجمها ذلك على الواقع الكوردي بصور تعبيرية .. وعن الحضور الجماهيري للمعرض يقول الفنان دروست كان الحضور شعبيا مع بعض النخب في الفترة الأخيرة, والفرق بين الشعبي والنخبوي هو ان الشعبي يحضر ليرى فقط, اما النخبوي فيبدي بعض الملاحظات والنقد فيكون حضوره مفيدا .. وسبب وضع المعرض تحت رعاية الهيئة الكردية العليا ورابطة الصحفيين والكتاب واتحاد الكتاب الكرد ومكتبة جارجرا , يقول بانها كانت محاولة منه لخلق اجواء وحدوية بين هذه الأطراف واعطاء صورة باننا يد واحدة وان ما يجمعنا اكبر بكثير ما يفرقنا .. الفنان دروست لم يستفد كثيرا من فنه من الناحية المادية الا في نطاق ضيق من خلال التعاقد مع بعض الجرائد لنشر رسوماته الكاريكاتيرية ولفترات محدودة, ويذكر في هذا الجانب استعداد البعض لشراء عدد من لوحاته بمبلغ 400 الف ليرة, ولكنه امتنع عن البيع بعد الوعد الذي قدمه له السيد صلاح برواري بإقامة معرض له في إقليم كوردستان, الا ان يد المنية الذي غيبه حال دون ان يف السيد برواري بوعده .. ويأمل الفنان دروست ان تسنح له الظروف ويتم دعوته ليقيم معارض له خارج سوريا وخاصة في إقليم كردستان العراق..
وخلال تواجده في المعرض استطلع موقع (ولاتي مه) آراء بعض الحضور وانطباعاتهم حول المعرض :
جنكو علي موسى (فنان) : كان عملا جيدا في هذه الفترة المظلمة التي طالت كثيرا , يجب ان يأخذ الفن دوره ان كان رسما او موسيقا, لان اعطاء الوقت الكامل للسياسة يخلق الملل لذلك كان معرض دروست مهما خاصة ما يحمله من مواضيع متنوعة, اجتماعية وسياسية, ولان شريحة كبيرة من المجتمع تعشق فن الكاريكاتير..
غاندي برزنجي (كاتب) : معرض الكاريكاتير للفنان دروست يرصد لحالات تعيشها منطقة الشرق الأوسط حاليا, حالات اجتماعية , حالات سياسية , وفن الكاريكاتير معروف هو اشبه ما يكون لصور تعانيها المنطقة .. من خلال اللوحات التي رسمها الفنان دروست نلاحظ حجم المعاناة التي تعيشها المجتمع الشرق الأوسطي ومن ضمنها المجتمع الكوردي ..
برزو محمود ( اتحاد الكتاب الكرد) : هذا المعرض الخاص بالكاريكتير , شيء جديد في قامشلو, لاول مرة أراه, المعرض بمواضيعه المتنوعة يعالج بشكل ساخر الوضع الاجتماعي والسياسي, كـ لوحة "كرسي ستان" التي تمثل صراع القيادات الكوردية على الكرسي وليس النضال من اجل كوردستان . كنا نتمنى ان تحضر القنوات التلفزيونية كـ كردستان تف لتنقل هذه اللوحات الى مشاهديها ...
ابراهيم عباس ابراهيم (جمعية سوبارتو) : المعرض يمثل واقع الشرق الاوسط المنكوب على ذاته , المليء بالتناقضات , بالكآبات , بالمجازر.. من خلال المعرض نلاحظ حاول الفنان ان يبرز مجموعة قضايا متعلقة بهذا الشرق , الحالة الاقتصادية , الحالة السياسية, الحالة الاجتماعية. بعض اللوحات ملفتة, كثيرة الانتباه واخص بالذكر اللوحة التي اصفها بهذه الجملة "الشعب في طنجرة موضوعة على النار" وهو حال الشعوب مع حكامها , ولوحات تظهر الشعب مكبل بالسلاسل , وحالات ارهاب, لصوص معرفة, وبعض اللوحات تحاول تبرز لنا البحث عن القيم ..
باران بارافي (الاتحاد النسائي) : كنا نتمنى ان يركز أكثر على القضية الكوردية وبالأخص قضية الشعب الكوردي في سوريا ..
نارين متيني (شاعرة وناشطة سياسية) : نشكر الفنان دروست الذي تعب كثيرا على هذه اللوحات التي تواكب العصر وتواكب الثورة , اللوحة التي اعجبتني كثيرا هي لوحة "الشرق الأوسخ" الشرق الأوسط الذي بحاجة الى تنظيف ..
شيرو هندي (فنان) : ظهرت الفكرة مكررة في بعض اللوحات والضعف في بعضها الآخر, وركز على انتقاد دول الخليج التي اراها افضل من كل النواحي من الكثير من الدول منها الاتحاد السوفيتي , وبدى الفنان متأثرا بالفكر الشيوعي..
عبدالمجيد تمر (ناشط سياسي) : المعرض عالج المشاكل المجتمعية في المنطقة العربية , حبذا لو كان التركيز أكثر على الوضع الكوردي ووضع الثورة..
احمد حيدر (كاتب وشاعر) : في البداية اشكر الفنان المبدع دروست على هذه المبادرة الطيبة من اجل التقارب والتواصل بين الكتاب الكرد .. لدي ملاحظة على المواضيع المطروحة, كنت اتمنى ان يتم التركيز على المواضيع المحلية وما يعانيه الكردي في ظل هذه الظروف المأساوية .
شهناز شيخه ( كاتبة وشاعرة) : نشكر موقع ولاتي مه قبل كل شيء على جهوده الرائعة في سبيل تغطية هذا الزخم من النشاطات الثقافية لشعب عاش سنين من القهر والقمع ونشكر كذلك الفنان الكاريكاتيري المبدع دروست .. لوحات رائعة بسيطة مليئة بغليان جميل ومؤلم.. اسعدنا ما بذله من جهد في سبيل صهر الثقافة الكردية في بوتقة واحدة من اجل مواصلة النضال في سبيل الإنسان الحر ..
محفوظ ملا سليمان (رابطة الكتاب والصحفيين الكورد) : اعتقد ان هذا المعرض هي البادرة الاولى وتعتبر خطوة جريئة تحتاج الى دعم وتشجيع, وفضلا عن خطوة المعرض كانت خطوة وحدوية عندما اقام المعرض تحت اسم رابطة الكتاب والصحفيين واتحاد الكتاب الكرد, علما انني كنت من المعترضين على اقحام اسمنا في موضوع المعرض كان عليه ان يقيم باسمه الشخصي , ولكن في الأخير قبلنا على ذلك لان الرفض كان سيفسر باننا ضد الوحدة , بخصوص المواضيع التي عالجها الفنان من خلال الرسومات, كان لي ملاحظات على بعض المسائل مثل قضية البترول والصهيونية , اما المواضيع الاجتماعية وموضوع الفقر والصراع الطبقي ومواضيع الكتابة والالتزام وظروف الاعتقال فكانت مواضيع جديرة.. ومن جهة اخرى يجب ان نشير الى الحزب التقدمي الكردي الذي هيأ هذه القاعة ووضعها تحت تصرف هكذا نشاطات, ونشكر ايضا جهود موقع (ولاتي مه) الذي ان اراد احد منا ان يتابع حدث ما ان يتوجه اولا الى موقع (ولاتي مه) ..
سلمان الحسو (حزب الديمقراطي التقدمي الكردي) : اطلعنا على الاعمال المعروضة في المعرض والتي فيها الكثير من الابداع والموهبة, وهذه الاعمال مفيدة , وضرورية لمجتمعنا ان يطلع عليها لان لها تأثير على تفكير الناس باتجاه المعرفة والحضارة, ونحن دائما على استعداد لخدمة هذه الاعمال من خلال هذه القاعة .. نأمل ان يكون هذا المعرض فرصة لاكتشاف المواهب الشبابية الجديدة وإنمائها لان هناك الكثير من المواهب مع الأسف تموت دون ان يهتم بها أحد ..
فارس عثمان (حزب الديمقراطي التقدمي الكردي) : للوهلة الاولى عند الدخول الى  قاعة المعرض, اللوحات العديدة المعروضة فيه تجذب الانتباه بمواضيعها الغنية التي تخص كافة المجالات, اراد الفنان من خلال لوحاته ايصال رسالة وحدة , وكذلك نقد ممارسات وأفكار بالية وعقليات متعفنة كلوحة الرجل الملتحي على شكل قنبلة موقوتة يمكن ان تنفجر في اي لحظة وكذلك اللوحة التي تمثل ايران على شكل ميدان للإعدامات .. لايمكن للمرء ان يكوّن فكرة كاملة عن المعرض في جولة واحدة, لذلك سوف اعمل جولة اخرى في المعرض للاستفادة اكثر , والشكر للفنان دروست ولموقع (ولاتي مه) ..
برهان محمود (فنان تشكيلي) : اقيم عاليا مستوى المعرض و اللوحات التي تظهر خبرة وموهبة وسعة اطلاع للفنان وأعطيه درجة ممتازة من الناحية الفنية والفكرة ايضا حيث عالج مواضيع متنوعة وشاملة بطريقة سهلة وواضحة لا غموض فيها ولا تحتاج الى الشرح الكثير .. 




 






 



 



 

 






الفنانين دروست وبرهان وحديث حول شجون الفن







 













 


 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 4.2
تصويتات: 5


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات