القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 106 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

تقارير خاصة: رحلات ربيعية بمناسبة اليوم العالمي للعمال

 
الجمعة 02 ايار 2008




(ولاتي مه – خاص) كالعادة خرجت أمس الخميس 1/5/2008 جموع المحتفلين بمناسبة عيد العمال العالمي في منطقة الجزيرة, الى أماكن الرحلات (سد مزكفت – سد جل آغا – عين ديوار, منطقة المطار في قامشلو ...الخ) وان كانت أعداد المحتفلين في هذه السنة أقل بكثير من المعتاد, بسبب غياب الأجواء الحقيقية للربيع وكذلك الوضع الاقتصادي الصعب.


ففي سد مزكفت, استغلت بعض الفرق الفلكلورية الكردية, الخروج المعتاد للجماهير, واقامت مسارح لها – بخلاف السنوات السابقة- التي كانت تقتصر الاحتفالات الرسمية على الأطراف الشيوعية, حيث خرجت كل من فرقة قامشلو المستقلة, و فرقة نارين الكرديتين, وقدمت كل فرقة على حدى وفي مكان خاص بها, برامج غنائية وعروض مسرحية, وانفردت فرقة قامشلو المستقلة بتوزيع هدايا وجوائز إلى الجماهير, قدمتها كل من شركة هـــَرت للأدوات المنزلية, وشركة هـــرَت سنتر لمواد التجميل و الحلاقة, وشركة نادر مطيع المرعي للمواد الغذائية, وكيل شركة زيت الأسرة في قامشلو.
كما عقدت حلقات الدبكة الشعبية الكوردية في امكان عديدة منها بمشاركة بعض الفنانين في بعض الأماكن, أوعلى أنغام الطبل والمزمار في اماكن أخرى, أو على صوت آلات التسجيل. وكذلك كانت هناك مظاهر أخرى سيئة, كعادة لعب القمار, والتي قام مراسلنا بتصويرها. وأيضاً كثرة أكوام بقايا الأكل وفوارغ المشروبات التي تترك في العراء, في ظل غياب رقابة الجهات الرسمية او غير الرسمية.
ويبقى ان نذكر بالازعاجات التي يتسبب بها أصحاب الدراجات النارية, الذين تعودوا في مثل هذا اليوم من كل سنة على إزعاج الجماهير بالغبار الذي يثيرونه بين الناس ومضايقة الفتيات, وبالتالي تعكير جو الرحلة على الجميع.
أما في منطقة سد (جل آغا) وامام جمهور قليل, فقد احتفلت فيها تنظيمات الحزب الشيوعي السوري, طرفي (يوسف فيصل وقدري جميل) معاً.

واليكم بعض اللقطات من هذه الاحتفالات:

صور من موقع سد (مزكفت)
 

























































 

















 

الصور ادناه من منطقة سد (جل آغا)
 









 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 2.66
تصويتات: 3


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات