القسم العربي |  القسم الثقافي   القسم الكوردي أرسل مقال

تقارير خاصة | ملفات خاصة |مقالات | حوارات | اخبار | بيانات | صحافة حزبية | نعي ومواساة | الارشيف

 

بحث



عدد زوار القسم العربي

يوجد حاليا / 225 / زائر يتصفحون الموقع

القسم الثقافي


































 

 
 

بيانات: تيار مستقبل كردستان سوريا :لا للتوطين والاستيطان والهندسة السكانية

 
السبت 07 ايار 2022


لَمْ يحظَ التصريح الذي ادلى به الرئيس التركي رجب طيب اردوغان حول اعادة مليون لاجئ سوري الى مناطق محددة بالاهتمام الكافي والادانة الجدية حيث صرّح " ان المشروع الذي سننفذه مع المجالس المحلية لثلاث عشرة منطقة مختلفة وعلى رأسها اعزاز، جرابلس، الباب، تل ابيض، ورأس العين اِكْتمل تماماً " فضلاً الى ارسال وزير داخليته سليمان صويلو لافتتاح قرية سكنية بالقرب من مخيمات قريبة من بلدة سرمدا شمال محافظة ادلب ، ووعود ببناء مائة الف شقة سكنية تِباعاً ، رغم ان هذا الفعل يؤكّد مضي واصرار الرئيس التركي في سياسة التغيير الديمغرافي والهندسة السكانية ، اضافة الى محاولة ضبط المجتمع واعادة انتاجه وطنياً واقتصادياً كأداة للهيمنة في عملية الالحاق والضم وخاصة في الاغلفة الرخوة - كلما سمح الامر - وتحطيم الوجود الكردي ان لم نقل تقليصه الى الحد الادنى ، وخلق حزام سني – عربي موالٍ له على طول الحدود السورية التركية من خلال التلاعب مرة جديدة بورقة اللاجئين ، واستخدامها من ورقة في وجه اوربا الى دعاية انتخابية ، وسحبها من يد المعارضة التركية .


ان العودة الامنة للاجئين لا تتم الا بعد انجاز حل سياسي وتنمية مستدامة ، وليس على اساس حسابات انتخابية او مصالح شخصية اوحزبية او توطينهم في المنطقة الكردية لخلط الاوراق ، والقضاء على وجود الشعب الكردي وتصفية قضيته القومية . فالمناطق الخاضعة اليوم لسيطرة الاحتلال التركي كعفرين وسري كانيه وكري سبي وغيرها من المناطق السورية تعاني من الانفلات وانعدام الامن ، وعدم الاستقرار ، والانتهاكات الجسيمة من سرقات ، وارهاب المجموعات ، وعصابات الخطف والمخدرات ..الخ
يدعو تيار مستقبل كردستان سوريا الامم المتحدة والمجتمع الدولي ، وكافة المنظمات الدولية والانسانية وكل القوى المحبة للخير والعدالة الى ادانة واستنكار هذه التصريحات ، وممارسة اشد انواع الضغط على الدولة التركية من اجل ايقاف هذا المشروع الجائر ، ووضع مناطق الاحتلال التركي في سوريا تحت حماية دولية ، وتسليم ادارتها الى اهلها وسكانها ، وصولاً الى الحل السياسي المنشود في سوريا ، لان استمرار وتنفيذ هذا المشروع الاستيطاني سيعمق الازمة ويزيد من معاناة الكرد اكثر مما عانوه نتيجة الحزام العربي السيء الصيت وبناء المستوطنات، وسيخلق الاسباب الواقعية للتوتر والاحتراب وعدم الاستقرار ، وسيفتح المجال لمزيد من الكوارث والويلات بحق ابناء الشعب الكردي خصوصاً ، وسكان المنطقة وسوريا بشكل عام .
لا للتوطين والاستيطان والهندسة السكانية
معا من اجل اخراج كافة القوات الاجنبية من سوريا
نعم للانتقال السياسي و دولة المواطنة المتساوية
قامشلو 5-5-2022
تيار مستقبل كردستان سوريا
الهيئة التنفيذية

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات