القسم العربي |  القسم الثقافي   القسم الكوردي أرسل مقال

تقارير خاصة | ملفات خاصة |مقالات | حوارات | اخبار | بيانات | صحافة حزبية | نعي ومواساة | الارشيف

 

بحث



عدد زوار القسم العربي

يوجد حاليا / 155 / زائر يتصفحون الموقع

القسم الثقافي
































 

 
 

مقالات: عندما الدبلوماسية تصبح مطيّةً للتشيّع

 
الأربعاء 22 كانون الأول 2021


جان كورد

على أثر مأساة حلبجة الكردية في عام 1988 التي راح ضحيتها الآلاف من المدنيين جراء استخدام نظام القتلة في بغداد للغازات السامة ضد الكرد، أتانا خبرٌ بأن لدى السفارة الإيرانية في مدينة بون التي كانت عاصمة لألمانيا آنذاك شريط فيديو مسجّل عن نتيجة القصف المروّع، حيث جثامين الكرد المدنيين في الشوارع، فذهبنا أنا وأحد مسؤولي فيدراسيون (فه يكا كوردستان) إلى السفارة على أمل الحصول على نسخةٍ من ذلك الفيديو. وبالفعل استقبلونا بترحاب وقالوا لنا: انتظروا قليلاً لننسخ لكم عن الشريط نسخةً تأخذونها معكم، وشرعنا نتحدث نحن وأحد مسؤولي السفارة الذي أبدى ترحابه بمجيئنا، وكان ذلك في "يوم الأرض" الفلسطيني، حيث كانت في مدينتنا بون مظاهرة تضامنية مع الفلسطينيين، فسألت المسؤول الايراني الشاب، الفخور بموقف بلاده من قضايا التحرر الوطني في العالم، عما إذا كانوا سيشاركون في تلك المظاهرة، فقال كمن فوجئ بسؤالي: "-كلا، فنحن جهة دبلوماسية ولا نشارك في المظاهرات." 


وإذا به يغيّر مجرى الحديث مباشرةً، إذ سأل: "-ألا تقرؤون الكتب؟" فقلت: "-أحبّ شيءٍ في الحياة على القلب هي القراءة." فابتسم كمن أوقعنا في الفخ، وقال: "- تعالا معي." فإذا به يأخذنا إلى قبو كبير مليء بشكلٍ مثيرٍ للعجب بالكتب بلغاتٍ عديدة، منها الكثير بالعربية وقليلٌ منها بالكردية، وقال: "- خذوا ما تشاؤون منها" وذكر بأنها هدايا من ثورة الشعوب الإيرانية لشعوب المسلمين كلها، فسألته عن ديوان الشاعر الكردستاني (نالي) فأشار إلى طرفٍ من أكداس الكتب، فإذا بي أرى العديد من الآثار الأدبية الكردية، ومن بينها ديوان الشاعر نالي، وديوان أحمدى خاني (مه م وزين) وكتب للأطفال وكتب مترجمة إلى الكردية من الفارسية عن الإسلام من وجهة نظر ما يسمى بالثورة الإسلامية، وقال لي: "- لك ما تشاء من هذه الكتب."، فملأت كرتوناً كبيراً بالكتب العربية والكردية (بالحروف الكلاسيكية) والمجلات، في حين أن زميلي المسؤول عن (فه يكا كوردستان) أخذ كتاباً واحداً لأنه لم يجد أثراً آخر للكتب المترجمة إلى التركية أو الكردية بالحروف اللاتينية.
بعد أن جاء مسؤولٌ ايراني آخر بنسخة من كاسيت الفيديو، توجهنا إلى باب السفارة للخروج، فلمحت كتيّباً بالعربية موضوعاً للعرض في المدخل من بين كتيبات أخرى عن إيران والحضارة الفارسية والثورة "الإسلامية!" فسألت الذي أعطاني الكتب عمّا أستطيع أخذ نسخة من ذلك الكتيّب، أو أنه عرض عليّ أخذه، لا أتذكّر جيداً، وكان من مطبوعات مطبعة حكومية رسمية في طهران وعلى الغلاف هذا العنوان (الثورة الإسلامية في ايران قمة الثورة الاسلامية العالمية)... ثم توجهنا على مهل صوب مقّر جمعية (مركز كوردستان) الذي كان في وسط المدينة، وفي طريقنا رأينا مظاهرة يوم الأرض للفلسطينيين بالقرب من (بيت المدينة: السراي) من عدة مئاتٍ من الناس، يسير في آخرها ذلك الموظّف الإيراني الذي قال بأنهم دبلوماسيون لا يشاركون في المظاهرات، وفي يده علم فلسطين، ونظر إلينا بدهشة، كما نظرنا إليه مندهشين لسرعته في الالتحاق بالمظاهرة وكذبه الصريح علينا بأنهم دبلوماسيون لا يشاركون في المظاهرات.
في مقر (مركز كوردستان) شرعت في تفحّص الكتب والمجلات التي في الكرتون، ثم أخذت الكتيّب الصغير الذي أخذته من باب السفارة وقرأت فيه عبارةً كهذه شدّت انتباهي حقاً: "- إن الرسول الأكرم (ص) لم يكمّل رسالته ولم يتمم نعمته وإنما جاء من بعده أولياؤنا ليكملوه ويتمموه."، فتذكّرت في الحال الآية الكريمة التي عكس هذا الذي أراه تقول: "-اليوم أكملت لكم دينكم وأتمت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا"
ثم قررنا أن نذهب إلى بيتي، قبل أن يتم عرض الفيديو في الجمعية لننظر في الكاسيت المروّع عن حلبجة وأهلها الشهداء، وليبكي كل من شاهده من أفراد عائلتي وضيوفي معنا يومذاك، من قبل أن يتّم عرضه على روّاد مقر الجمعية...
ومنذ ذلك اليوم، تكوّنت لديّ القناعة بأن السلك الدبلوماسي الايراني مساهمٌ في نشر الأفكار السخيفة التي تتعارض مع جوهر الدين الحنيف..

 22/12/2021

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 3.66
تصويتات: 3


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات