القسم العربي |  القسم الثقافي   القسم الكوردي أرسل مقال

تقارير خاصة | ملفات خاصة |مقالات | حوارات | اخبار | بيانات | صحافة حزبية | نعي ومواساة | الارشيف

 

نعي ومواساة

بحث



عدد زوار القسم العربي

يوجد حاليا / 143 / زائر يتصفحون الموقع

القسم الثقافي


























 

 
 

مقالات: البيدا وفلسفة ماركس

 
السبت 17 تموز 2021


دلكش مرعي

فلسفة ماركس كان هدفها الأول تحقيق سلطة دكتاتورية البلوروتارية أي دكتاتورية الطبقات الفقيرة والمسحوقة وفي مقدمتهم الطبقة العاملة التي كان يعتبرها الأكثر ثورية من بين جميع  الطبقات لأنه كان يعتقد بأن السلطة عندما تحكمها هذه الطبقة الفقيرة ماديا سيسود العدل والمساوات وينتهي إلى الأبد الظلم واستغلال الإنسان للإنسان والحروب وسيعم الرخاء والنعيم على هذا الكوكب وقد تحقق .
فكرة ماركس في روسيا بعد ثورة أكتوبر وحكم روسيا ستالين ألذي كان ينتمي إلى عائله تعيش حالة اجتماعية تسمى القنانة وهي حالة الرق والعبودية وتحول إلى دكتاتور وحكم رومانيا تشاوشيسكو وكان يعمل مازح أحذية قبل انضمامه للحزب الشيوعي الروماني وتحول إلى دكتاتور ومن تبنى النظام الاشتراكي في منطقتنا كان نظام حافظ الأسد وصدام حسين و كان والد حافظ يعمل في مهنة كسر الحجارة وهي مهنة شاقة جدا فقد تحول هو الآخر إلى دكتاتور  


وصدام كان من طبقة فقيرة ومعدومة وتحول إلى دكتاتور وسلطة البيدا التي تتبنى الماركسية تنتمي قيادتها إلى الطبقات الفقيرة وهي الأخرى تمارس الدكتاتورية على الشعب وقد هرب من دكتاتوريتها معظم الشعب الكوردي في غربي كوردستان وحتى عوائل الشهداء تهاجر.
  صفوة القول هو إن الإنسان هو من فصيلة وارومة واحدة ويوجد بين جميع الطبقات الفقيرة والغنية الشريف والنزيه والظالم والشرير والسلوك البشري هو نتاج القيم والمفاهيم والعقائد التي يتلاقها الفرد في أسرته ومحيطه الاجتماعي وكما هو معروف فقد انهارت المنظومة الاشتراكية بسبب نظريتها الخاطئة لأن الصراع في هذا العالم هو فكري قيمي تجري بين الفكر العلمي الذي يخدم البشرية ويرتقي بها وبين الفكر الظلامي الغيبي والاسطوري والخرافي الذي ينتج الجهل والتخلف والازمات للبشرية وبين القيم الإنسانية النبيلة مثل أحترام الإنسان واحترام حقوقه العامة ومحبته وبين قيم التطرف والتعصب والحقد والكراهية التي تنتج الحروب والصراع والعنف بين البشر

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 2.33
تصويتات: 3


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات