القسم العربي |  القسم الثقافي   القسم الكوردي أرسل مقال

تقارير خاصة | ملفات خاصة |مقالات | حوارات | اخبار | بيانات | صحافة حزبية | نعي ومواساة | الارشيف

 

نعي ومواساة

بحث



عدد زوار القسم العربي

يوجد حاليا / 150 / زائر يتصفحون الموقع

القسم الثقافي


























 

 
 

فيسبوكيات: مجزرة عامودا في مراياي:

 
الأثنين 28 حزيران 2021

 
إبراهيم اليوسف

إلى أرواح شهداء مجزرة عامودا
ذكرني الفيس بوك، اليوم، بعدد من منشوراتي التي كتبتها ليلة ارتكاب "ب ي د" مجزرة عامودا المروعة. عامودا التي سهرنا مع جرحها ليلة ولليال وأيام، ومن دون أن ننسى. كما سهرنا ونسهر ونستذكر طويلاً مع سري كانيي، ومن ثم كوباني وعفرين
هكذا نظرت إلى المجزرة!
ثمة الكثير غير ماهو منشور هنا كتبته عن عامودا أيضاً
لأرواح الشهداء السلام.


إبراهيم يوسف
٢٨ يونيو ٢٠١٣  ·
مايتعلق بشباب عامودا علينا أن نفهم أحد أمرين:
إما متعاطو حشيش
أو سلفيون
المصطلحان لايلتقيان رجاء
"مع أن كليهما "غيردقيق""
كما:
-نرجو إطلاق سراح جميع الأسرى، ومنهم عضو اتحاد التنسيقات هشام شيخو
إبراهيم يوسف
٢٨ يونيو ٢٠١٣  ·
جرحى صباح اليوم في عامودا
هم قاصدو أفران الصباح
-هل نحن أمام حصارعلى عامودا
كي نعلن ذلك
-إنها عاموداصانعة الثورة السورية
مدرسة القومية الكردية الأولى
عنوان الجمعيات الأولى
والحراك الأول
ملاذ ظاظا وجكرخوين ورشيد كرد إلخ.....
آباء النضال الكردي
إبراهيم يوسف
٢٨ يونيو ٢٠١٣  ·
إلى الأخوة في ب ي د: أرجو عدم التوقف عند التسويغات، بل تسمية ما تم بجرأة، محاولين إصلاح مايمكن إصلاحه ذلكم خير لنا جميعاً.
لا يليق بنا أن نحلل الواقع بناء  على الانطلاق من "ذهنية المؤامرة"
فلنتصرف، جميعاً، بحكمة، و كما أن ماتم تم في بيوتنا كلنا
لا نزال ننتظر همم الخيرين...................
والمجرم مدان، بالطبع.. شأنه شأن آخر...
إبراهيم يوسف
٢٨ يونيو ٢٠١٣  ·
مسلحو عامودا" العمى... العمى......."
تهمة كاذبة أخرى إلى جانب تهمة" محششي عامودا"
لا يزال التحرك في الاتجاه الخاطىء...
إبراهيم يوسف
٢٨ يونيو ٢٠١٣  ·
ثمانون معتقلاً من أبناء عامودا
لنكثف الجهود لإطلاق سراحهم
عامودا في مرمى القنص و الحريق المستمر..
إبراهيم يوسف
٢٨ يونيو ٢٠١٣  ·
على المثقفين أن يكون لهم صوتهم المميز، والتاريخي، في هذا الزمن الذي يتأكد فيه بجلاء أنهم -وأعني سفراء الكلمة الصادقة-  قد حافظوا على نقاوتهم، واتزانهم
- لابد من بيان "مسؤول" جداً، بيان بلغة العقل" لا لغة العاطفة/الواقع
فلنتحرك.............!
"من يتكلف بذلك"..!
إبراهيم يوسف
٢٨ يونيو ٢٠١٣  ·
هذا القاتل...انظروا إليه..
بدلاً من أن يعيد النظر في بندقيته وإصبعه وترجمة الشيفرة البائسة
ها هو يواصل مهمته، يواصل القنص يواصل تهديد حتى من يشارك في تشييع الجنازة
مستعيداً درعا تماماً
منذ "طوشة" عامودا وماقبلها ومابعدها، لم تمرَّ هذه المدينة الباسلة بليلة أبطأ، وأكثر إرهاباً
أيُّ قاتل هذا الذي احتضنته عامودا إلى عقود كأم حانية، وها هو يبصق ويبول في صحنها، إنه يبصق على نفسه، ويبول على نفسه..!
- هل هناك من يريد إدخال إيران- على هذه الخلفية- لتكون عامودا القصير
إنه القاتل الذي يخطط لإدخال السلفيين إلى مناطقنا بهذه الفعلة الشنيعة
اتقِ الله، راجع آثار خطواتك وما تركت من شرر وبلاء في مناطقنا السابقات ونحن صامتون من أجل ألا يقع ما وقع:
لم تكن سيمالكا آخرها.......................
لن تكون آخرها عامودا
أنت تطلق الرصاص على مستقبلك بين أهلك، تطلق النار على قضيتك لتجهضها
ثمة من يطلق الرصاص على من حطم تمثال الأسد مرتين وهو أول ماحدث في تاريخ سوريا
راجع نفسك، وتراجع، التاريخ يكتب وهو ليس ما يقوله إعلامك
عد إلى صوابك و رشدك.. عد..
لا تؤجج حرب الأخوة التي نأنفها وعلينا أن نسقطها،. ولن تمر.. كما لن تمر..!
صباح الحرية عامودا، الصباح الذي يبثّ شعاعه فوق دمك الذي لا يزال يسيل.. ويسيل....!
إبراهيم يوسف
٢٨ يونيو ٢٠١٣  ·
غداً الجمعة، غداً تشييع  جنازات شهدائنا العاموديين، ضحايا الغدر، أضمُّ صوتي إلى الأصوات الداعية إلى عدم توسيع دائرة الفتنة، التي أشعلها قتلة أبطال عامودا، حقناً لدماء الأخوة. الخلود لأعظم شهداء عرفتهم عامودا، في تاريخها................!
إبراهيم يوسف
٢٨ يونيو ٢٠١٣  ·
اعتقالات في عامودا
وصلني اعتقال كل من التالية أسماؤهم:
1- سعد حسو
2-محمد امو
3-حسين شحادي
ومجموعة كبيرة من اعضاء المجلس لم نعرف اسماءهم كانو مجتمعين في مقر حزب يكتي
"نص الرسالة من المصدر"
إبراهيم يوسف
٢٨ يونيو ٢٠١٣  ·
إلى أهل عامودا
الأعزاء
الدم كما يقول شكسبير ككرة الثلج
حيث الدم يجر الدم
الرجاء.. الرجاء... الرجاء.. الحرص على حقن الدماء
وعدم الانجرار وراء أي مخطط يخدم آلة النظام الدموي
إبراهيم يوسف
٢٨ يونيو ٢٠١٣  ·
اعتقال محمد خير بنكو عضو في حزب يكيتي وأبنائه الثلاثة توسن واحمد وسليمان
حيث كانوا متواجدين في مكتب الحزب بعامودا
إبراهيم يوسف
٢٨ يونيو ٢٠١٣  ·
رغم ماحدث:
سنظل نرفض دخول أية مجموعات مسلحة من السلفيين ومن يصنف معهم، وحاولوا الدخول من "سري كانيي"، بل نطلب من شرفاء ب ي د الحكمة ومغادرة عامودا حالاً
حقناً للدماء
إنها مسؤولية تاريخية كبرى...!
إبراهيم يوسف
٢٨ يونيو ٢٠١٣  ·
ما الذي يسوِّغ احتلال القناصة أسطح الجوامع والمدارس والدوائر والبيوت في عامودا، لفرض منع التجول.....؟
هل من عدو خارجي على أبواب عامودا لتتم حماية الكرد منه
"وأنتم الحماة مسمى"؟؟
لماذا الترويع؟، لماذا الإرهاب؟
لماذا احتلال المكاتب ..وتحطيم مافيها
اخرجوا ولتعد عامودا عامودنا كما كانت رغم جراحاتها المثخنة......!
 

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 5
تصويتات: 5


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات