القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 61 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

رواية: البحث عن مكان.. من رواية الإرهاب ودمار الحدباء (9)
 
الأحد 07 اب 2022 (70 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

قابلية التأثر الشديدة في كل مجتمع إنساني لسرعة توجه المشاعر لغرض وهدف محدود قوية مهما ظهرت إشارات الهدوء والسكون فإنها في حالة ترقب واستعداد فالتأثير يكون سهلا سواء كان الهدف كيفية إحراق بيت أو تدمير منزل ،فالمشاعر تندفع له بسهولة خاصة إذا كان الأمر يتوقف على زمن طبيعي لأكثر من ثلاثة عشر سنة بفعل المكوث والتفاعل في حدود المكان ،والشعور والتأثر بذات الإحساس القوي كإحساس الأشخاص الذين لا يمكنهم الاستعانة بغير ذلك المكان المنزل المدمر، بعد تدمير الذكريات الجميلة والأحلام الجليلة والمواقف العليلة والآمال الكفيلة لرؤية الحياة ، رؤية المستقبل بلا أنات وآهات ، تصديق الواقع المؤلم يحتاج إلى إرادة قوية وقبلها إلى عون الهي بإيمان لا حدود له بالقدر بما هو خير أو ضرر ،

 

التفاصيل ...

رواية: دمار البيت ( 8) من رواية الإرهاب ودمار الحدباء
 
الأثنين 18 تموز 2022 (113 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

مرت جميع التخيلات التي رواها التاريخ من السيطرة العثمانية لولاية الموصل إلى حركة الشواف والانقلابات والثورات ، حقائق شاهدتها المخيلة الإنسانية متأرجحة بين عقل راجح وذكاء وافر وبين تأثير رابح وتعد سافر وبين العالم والجاهل سواء في عدم القدرة على التمييز بين الماضي والحاضر وبين غانم وخاسر ،كانت الموصل وأهل الموصل حقل تجارب للآخرين بين خراب ودمار وبنيان عامر ، ربما يقول معترض هذه سفسطة فالواقع غير هذا ،وهنا يستلزم سرد عدد كبير وعظيم من الحوادث ، لكن أقول لا يكفي لهذا العمل الإنساني عدة مجلدات وكتب وروايات ، 

 

التفاصيل ...

رواية: إعلان ساعة الصفر.. شهادة واقعية على الإرهاب الجديد ( 7)
 
الأحد 03 تموز 2022 (133 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

تعاقبت الانكسارات تلو الأخرى بعد خسارة الجماعات الإرهابية مدينة " الرمادي وتكريت ومصفى ببجي والفلوجة  " ، الجميع في الموصل ينتظر ساعة الصفر لتحرير مدينة الموصل وفي هذه الأيام العصيبة كثر الهروب من المدينة وكان هناك سواق مختصين لنقل الناس إلى حدود سوريا ومن ثم إلى تركيا أو إلى " دهوك واربيل وسليمانية وكركوك "  ، سعر الهروب لكل شخص كانت سابقا " ثلاثمائة دولار " وكلما اشتدت الأزمة ترتفع الأسعار إلى أن أصبحت " ألف وخمسمائة دولار " للشخص الواحد وقد حدث هذا لهروب امرأة موظفة تدعى " أمل " بعد التمويل الذاتي كانت تأخذ خمسة وسبعون ألف دينار لكل شهر ، 

 

التفاصيل ...

رواية: الانكسار ( 6)
 
الجمعة 24 حزيران 2022 (131 قراءة)
 

عصمت شاهين دزسكي

لسهولة إدراك ظاهرة الانكسار يلزم أن نذكر هنا اكتشافات جديدة للجماعات الإرهابية إذ أصبح من الواضح إمكان فرز وضعهم التخريبي ومنهجهم ألتدميري لكل مرافق الحياة لأنه يفقد توازنه المكاني ويفقد في نفس الوقت ذاته الإنسانية تماما فينقاد إلى كل ما يأمر به ويشير عليه فيرتكب أشد الأفعال قسوة ،ذاته تسير معهم كلما أمضى زمنا بين الجماعات متفاعلا معهم لا يمسي إلا أن يصير في حالة خاصة تقريبا من حالة الشخص النائم نوما مغناطيسيا بين يديهم وحالة الشخص النائم مغناطيسيا بسبب تأثير الجماعات الداعشية " أبو جهاد وأبو كرار وأبو عكرمة وأبو سلامة وغيرهم " هي تعطيل وظيفة المخ وجعله مسخرا لتوجيهات وحركات لا شعورية التي يتحكم فيها المنوم كيف ما يشاء ومثل هذه الحالة تنطفئ الذات الشاعرة وتفقد الإرادة ويغيب التمييز وتتجه جميع الأفكار والمشاعر نحو الهدف الذي رسمه المنوم فتراه عند الإشارة إليه يندفع إلى تنفيذ الفعل المشار إليه اندفاعا بلا مقاومة منه ، 

 

التفاصيل ...

رواية: منهج ورؤية (5)
 
السبت 18 حزيران 2022 (122 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

النظر للشر من حيث الشر إلى جهة واحدة قد لا يصعب لأي إنسان أن يبحث عن الجرائم الإنسانية التي تصدر من تلك الجهة كما أنه يتوصل إلى معرفة وإدراك الأسباب والعيوب بعد تجارب وحوادث تقع أمام العين أو يعيشها الإنسان ، مع ذلك فإن الذين سادوا العالم وأسسوا الأمم والممالك وشرعوا وأقاموا الدول ومن ضمنهم أقطاب الإدارة والاقتصاد والسياسة والقيادة حتى رؤساء العشائر الصغيرة كانوا من علماء النفس وهم لا يشعرون  فكانوا يعرفون أهمية الإنسان وروح التواصل والألفة معرفة فطرية وكانت تلك المعرفة صادقة في أغلب الأحيان وتلك المعرفة هي التي مدتهم بالقوة والاستمرار ليسودوا ما هم عليه عكس " نابليون " الذي أقام في بلاد " الأسبان " وفي بلاد " روسيا " على الأخص بحروب عجلت من سقوطه لأنه جهل غالبا روح الإنسان التي تحلم بالحرية والأمن والجمال والسلام 

 

التفاصيل ...

رواية: دهوك المنطقة الآمنة (3)
 
الأربعاء 01 حزيران 2022 (126 قراءة)
 

عصمت شاهين الدوسكي

منذ اليوم الأول تحمل أخي وأولاده وعائلته هذا التجمع، رغم الضغط الكبير ماديا عليه يضحك مع هذا ويناقش هذا وأفراد عائلته كخلية النحل يعملون ويقدمون ما هو متوفر للرجال والشباب والنساء والبنات والأطفال وكأنه مجمع إغاثة المسئول عنه أخي أبو نبيل وعائلته وأحيانا كنت اختار فوق السطح وحدي أتأمل " دهوك " التي تحيطها الجبال والوديان من كل الجوانب إنها عروسة مدللة تارة تلبس فستان أبيض وتارة مبللة بالمطر وتارة خضراء لكثرة البساتين والأشجار، كحبيبتي الكردية التي لم يشأ القدر أن تكون معي للأبد، بيت أخي يطل على مناظر بهية لمدينة دهوك الجبال التي على مد نظري أمامي جبال تدعى باللغة الكردية " جيا سبي " ومعناها الجبل الأبيض لقلة الأعشاب والأشجار ولوجود الصخور والأحجار البيضاء  جبال شامخة تتحدى مرور الزمن لم يتغير فيها شيء سوى الناس أقاموا على سفوحها بيوت جديدة، انظر إلى الشوارع والأزقة والسيارات والعمارات العالية للتطور الذي حصل فيها حديثا لم تعد هناك بيوت الطين والجس والسقوف المثبتة بأعمدة أشجار الصفصاف والبلوط وغيرها من الأشجار، 

 

التفاصيل ...

رواية: من وراء الحدود ( 2)
 
الخميس 26 ايار 2022 (194 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

في يوم الخميس المصادف 5 / 6 / 2014 ذهبت صباحا إلى مقر الجمعية الاستهلاكية التي أعمل فيها وكان الروتين القاتل طاغيا عليها بسبب الحالة المادية وعدم الاستقرار الاجتماعي للمواطن الموصلي الذي ابتلي وبمعاناة كبيرة اكتوى ورضا بالواقع إن كان يهوى أو لا يهوى ، الروتين اليومي الذي يلازمنا لحين انتهاء الدوام الساعة الرابعة عصرا وهو حال البطالة المقنعة في أغلب الدوائر الرسمية وغير الرسمية ، الهدوء مخيم على مدينة الموصل وكأنها ترتقب شيئا ما ، الناس مغلوبون على أمرهم قانعون بقدرهم كونهم يحبون السلام والعيش في أمان وأحلام ، رغم القيود المختلفة من الأسوار المحاطة بين الطرقات واحتراق الأعماق بالآهات وبين الفوضى وارتفاع وتيرة رهبة الجماعات التي ترتقي في دقة تنفيذ الاغتيالات والتفجيرات وموت ضحايا من الناس الأبرياء لا حول ولا قوة لهم من الجوع والحاجة إلى الارتواء ، بث الرعب والاضطراب والخلل المقصود الذي يرمي إلى قلب الهيئة الإدارية والاجتماعية والفكرية والأصعب النفسية رأسا على عقب لجهل وتكوين هذه الحالات غير المستقرة لصالح الجماعات ، 

 

التفاصيل ...

رواية: قبل البداية ( 1 )
 
الأربعاء 18 ايار 2022 (165 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

عمارة عالية ذات عشرة طوابق وفي شقة أجرها لنا شخص من كبار المجتمع في دهوك وهو المهندس المدني الأستاذ الكريم سربست ديوالي أغا لعدم مقدرتنا على دفع ثمن الإيجار ، جلست ذات فجر هادئ على كرسي ابيض اللون في شرفة تطل على شوارع وسيارات وأزقة مدينة دهوك ، عالم صغير أمامي وفي أعماقي عوالم كبيرة سلسلة جبال " زاوه "  جاءت تسميته من زاوية الجبل ومن القرية التي تقع خلف الجبل ، شامخة بمستوى نظري وكأنها أسوار قوية لمدينة  هادئة مطمئنة تنام متأخرة وتنهض متأخرة ،هدوء جميل وسحر الطبيعة أجمل ، الأبنية والعمارات العمودية العالية ترسم للطبيعة خطوطا بيانية ملونة ، قليل من المارة وعمال البلدية بملابسهم البرتقالية ينظفون الشوارع قبل أن ينهض الناس وتخيل لو ينظف بعض المسئولين أفكارهم السود وأنفسهم كي يخرجوا من أنانيتهم الرعناء وجشعهم وفسادهم وحبهم للاستجداء والولاء لأصبح الوضع أجمل واعدل بكثير ، 

 

التفاصيل ...

رواية: التحدّي الأكبر
 
السبت 02 نيسان 2022 (214 قراءة)
 

إبراهيم أمين مؤمن-مصر

وصل أخيرا، نزل جاك عن السيارة قفزا وهرول لا يلوي على شيء نحو المرصد. حاول رئيس ناسا إدراكه -حتى تلاحقت أنفاسه- فلم يتمكن، عينا جاك تتقافزان لتسبقاه، فور وصوله قفز نحو التلسكوب، حدق به، فوجد الثقب يتنفس أبخرة على شكل هيجان من البلازما يلفظها بسرعة تقارب سرعة الضوء من على جوانبه وحوافه، يدور حول نفسه وهو يمارس زفيرا فضلا عن شهيق أقل ولكنه كارثي. 
وصل رئيس ناسا في اللحظة التي كان جاك يحدق في مركز الثقب المظلم، ووجد أن بعض الدلائل تشير إلا أن فمه مفتوح معظم الوقت.

 

التفاصيل ...

رواية: جاك في البيت الأبيض
 
الأثنين 21 اذار 2022 (218 قراءة)
 

إبراهيم أمين مؤمن-مصر

وصل جاك إلى مبنى البيت الأبيض وما زال يتوقّد حنقًا على وتيرة الأحداث التي قدْ تُنذر بزوال العالم ولاسيما أن مؤجج هذا الصراع هو رئيس جورج رامسفيلد بإيعاز من يعقوب إسحاق.   
وصل إلى البوابة الرئيسة للبيت الأبيض، دلف إلى أحد حرّاسها، ثمّ قال له بابتسامة هادئة رغم أن غضبه يكاد يتحول إلى لهيب: «أريد مقابلة  فخامة الرئيس.»
تفحّصه الحارس بنظرة عميقة، وأوغل في شرارة عينيه وطأطأة بشرته وتذبذب جوارحه، تبين حقيقته ولم تخدعه ابتسامته الهادئة، عندئذ قال له الحارس بهدوء: «هل أخذت موعدًا من فخامة الرئيس يا دكتور جاك؟»
أجابه بسؤال: «أتعرفني؟»

 

التفاصيل ...

رواية: التفاوض بين أنياب السلاح النووي
 
السبت 19 اذار 2022 (227 قراءة)
 
                                         
إبراهيم أمين مؤمن-مصر

ذهب رجل المائة ألف جنيهًا صاحب الكلية التي زعم أنّها تالفة إلى الطبيب وردّ له المبلغ بعد تمنع جامح من الطبيب.
استقل سيارته المتواضعة وظلّ يجوب شوارع مصر مستعبرا متأوها وهو يحدث نفسه قائلا: أخشى أن تتصارعوا يا بني وطني على القبور قبل القصور، وقماش الخيام قبل أبراج السحاب، وكسْرة الخبز قبل الكباب، ومعطف الورق قبل معطف الحرير، كم أخشى يا أغنياء بلدي أن يسيل لعابكم وتشرئب أعناقكم وتدور أعينكم على ما ليس لكم فيكون رنين الفخار لدىَ فقراء مصر أطرب على مسامعكم من رنين الذهب الذي لديكم.
كم أخشاكم يا أهل بلدي أن تأتون يوماً لمهديّ تطلبون منه مائدة من السماء بعد أن ملأ جيوبكم بالدولارات.

 

التفاصيل ...

رواية: عبقرية فوق القانون
 
السبت 18 كانون الأول 2021 (309 قراءة)
 

إبراهيم أمين مؤمن

هاتف رئيس ناسا جاك ليذكّره بموعد مناقشة الرسالة مع خبراء ناسا التي قدمها له منذ ثلاثة أشهر، كان جاك وقتها يشاهد آخر ما أُنجز من حفر المصادم FCC-2.
فقد كان الإنشاء في الأساس يظهر على شاشات التلفاز.
وانعقدت الجلسة، وبعد نقاش طويل دام أكثر من خمس ساعات اعترضوا على ما جاء في رسالته، وقد تركهم جاك غاضبا بعد أن سبهم جميعا. وهذا أبرز ما حدث في المناقشة.

 

التفاصيل ...

رواية: ثمن تذكرة قطارٍ لن يأتي
 
السبت 03 تموز 2021 (616 قراءة)
 

خالد إبراهيم

 للمرة الأخيرة، أنظرُ إلى هذه المدينة، أتفحص حجارة أرصفتها رصيفاً رصيفاً، والمقاهي، وبائعي المثلجات، وألعاب الأطفال، وبيديَّ هاتين أمسحُ جدران المنازل التي تطل إلى عمق الشوارع الاسفلتية، أراقب سكك الحديد، وإشارات المرور في مداخل المدينة ومخارجها، بعينٍ مكسورةٍ وحائرةٍ أحلق في كل باركٍ وكل سيارة، أبحث عن يقيناً بارداً يرفع عني حرارة هذا الصيف وعطشه وجوعه.
شهر تموز المتوحش مثل قساوة ديسمبر، لا يحمل في أوصاله أي رحمة،  اليوم والمصادف في 2/7/2021 وعند الساعة الثانية عشر والنصف ظهراً، رأى شفان نفسه طريداً، مشرداً، بلا ماء يقيه عطش تموز وجنونه، ولا طعامٍ يُسكت به غرغرة أمعائه، ولا نقوداً ليدخل به أحدى المطاعم والصيدليات، ولا رجولة ليرشو به هذا الزمن.

 

التفاصيل ...

رواية: لا لشيء وإنما هو الموت*
 
الأربعاء 23 حزيران 2021 (694 قراءة)
 

خالد إبراهيم

هكذا تغيب الشمس على هذه المدينة الآثمة، تئن بمسخ الأرواح المعذبة، المدينة المتكورة على نفسها مثل شجرةٍ متعرجة الجذور والأغصان، وتتقاذف أسطح ابنيتها ذلكَ القرميد الأحمر بوجه العابرين السكارى، العابرين الضائعين بين فوضى الإدمان والتوبة، وتنحني أضوائها مثل الظهور المحدودبة المتعبة الملونة بِزِيف أنفاس الفّارين من سوط القانون،  ليلقوا حتفهم بسكين في الظهر ويسيل الدم الأحمر الهادر، لترفع أرصفتها جموع الجثث الفاسدة بعد منتصف الليالي الصيفية، الأرصفة التي تلفظُ اقدامهم العارية في الهواء،  الأرصفة التي تحتفظ تحت جلدها أسرار الملايين من البشر.

 

التفاصيل ...

رواية: الاجتماع بالحكومة.. من رواية قنابل الثقوب السوداء
 
الثلاثاء 15 حزيران 2021 (503 قراءة)
 

إبراهيم أمين مؤمن

حان الموعد المحدد والتقى الرئيس مهديّ بالوزارة.
ولقد عزم في قرار نفسه ألّا يصدق كلامهم، فما تخفي صدورهم أكبر، ولذلك فقد قرر أن يعرف خبأ نفوسهم من خلال ملامح وجوههم وحركات أجسادهم التي تبدي تفاعلا مع الحدث.
قال: «بعد تخلّي صندوق النقد الدوليّ وكذلك تخلّي الجهات الأجنبيّة عنّا ليس لدينا إلّا الاعتماد على أنفسنا، فماذا تقترحون؟»
قال وزير المالية: «ليس أمامنا إلّا خيار واحد، هو دعوة الشعب للإسهام بماله مقابل إعطائهم شهادات استثمار تصرف أرباحها بعد فترة معينة.»

 

التفاصيل ...

رواية: السرير
 
الأثنين 12 نيسان 2021 (898 قراءة)
 

خالد إبراهيم

بعد عناء طويل، وعدم وجود إمكانية لتوفير المتطلبات لصناعة سريرا وعشّاً دافئاً، انتهيتُ مِن صناعته، أنهكتني أسماء المواد التي بنيت بها هذا القصر الجميل، ولأنني لا أجيدُ الألمانية تعبتُ كثيراً بلملمة الحديد ومواد الطلاء، بعد سبعة أعوامٍ يا طفلتي أكتشف أباكِ أنه لا شيء، سطرٌ فارغ، بالونٌ بأربعة أطراف، سهمٌ عاش بلا هدف، من المعيب أن تبقى سبعة أعوامٍ في دولةٍ ولا تتقن لهجتها، قالها لي طبيبٌ صديق ثم أختفى.
أنهيتُ لكِ سريركِ الحديدي، إنه يُشبه القفص، ولكنه جميلٌ بما يكفي عصفورةً أنيقةً مثلكِ، وتقصدتُ صناعته، ليسَ لأجل توفير المال يا أبنتي، اسألي عن أباكِ، على العكس تماماً فقد كلفني ثمن سريرين من الخشب، سريرين مع أثاثهما، من شراشف، ومخدات، وأغطية، وإسفنجات.

 

التفاصيل ...

رواية: الاتجاه المعاكس «من رواية قنابل الثقوب السوداء»
 
الأثنين 12 نيسان 2021 (698 قراءة)
 

إبراهيم أمين مؤمن

وظلا يتابعان أحداث المظاهرات على القنوات الأجنبيّة وبعض القنوات العربيّة.
قالت القناة: «وفي الشأن المصريّ، خرجتْ جموع الشعب المصريّ من مختلف المحافظات حاملين جالونات مياه فارغة، أما القاهرة فقد تمركزوا في الميادين الرئيسة وخاصة ميداني التحرير ورابعة؛ فضلاً عن وقفات احتجاجية أمام الوزارات ولاسيما وزارة الدفاع.»
أخبار هذه المظاهرات تأتي أولاً بأول إلى وزير الدفاع -مهديّ- والمجلس العسكريّ. ومهدي لا يؤمن بهذه الثورات، وظل في حالة غليان محدثًا نفسه: «لن أهدأ حتى تنتهي هذه الثورات بأمان.» بينما المجلس العسكري كثيرًا ما يخاطب بعضهم بعضا قائلين عبارة: «ها قد فعلناها، لقد نجحنا.»

 

التفاصيل ...

رواية: الغزوة الخائبة 4
 
الأثنين 15 اذار 2021 (767 قراءة)
 

د. آلان كيكاني

الجزء الرابع:
تسرب قلق مشوب بالخوف إلى أعماقي، حتى أن النشوة التي كانت تطرب روحي مع كل رشفة أرتشفها من كأسي، والبهجة التي كانت تغمرني مع كل نغمة أسمعها من آلة التسجيل، كانتا عاجزتين عن منعي من الشعور بانقباض مرير في نفسي عند سماعي تهديدات العقيد سليم كرم وإنذاراته، لتصوري أن الرجل إنما يقصد بكلامه عناصر المطبخ، الذين كنت أحدثه عنهم قبل قليل، وأنه لا شك سيعاقبهم، وسأكون أنا الذي تسببت لهم بهذه العقوبة... يا إلهي، أية ورطة أقحمت نفسي فيها! ... هل يليق بطبيب مثلي أن يكون نمّامَاً، يفسد بين الناس، بدلاً من الإصلاح بينهم، وأن يكون ثرثاراً لا يستطيع حتى الاحتفاظ بسرٍ من أسرار زملائه في العمل؟

 

التفاصيل ...

رواية: حريق الجامعة.. من رواية قنابل الثقوب السوداء
 
الأثنين 15 اذار 2021 (596 قراءة)
 

ابراهيم امين مؤمن

اشتدّتْ العلاقة بين فهماك وجاك أكثر وأكثر مِن طول الأُنسة، فضلاً عن توازي خُلقيهما وعبقريتهما المنقطعتي النظير، هذا التوازي كان أكبر عامل محفز لتغلغل كلّ منهما في الآخر.
أمّا داخل المحاضرات فكان شأنهما عجبًا، كانا كثيرًا ما يتناقشان مع أساتذة الفيزياء بخصوص نظرياتها الشائكة ويطرحان حلولاً جديدة، كلّ هذا على الرغم أنّهما ما زالا في الفرقة الأولى؛ ممّا ينمّ عن وجود مخزون إبداعي داخلي لكلّ منهما ليس له علاقة بالتحصيل والمعرفة.
وفي شأن الأبحاث، فكانا يقدمان أبحاثهما إلى أستاذ الفيزياء، وعندما يطّلع عليها يجدها أشبه بأحد الرسائل المعدة لاجتياز شهادة دكتوراه.

 

التفاصيل ...

رواية: الغزوة الخائبة 3
 
السبت 13 اذار 2021 (823 قراءة)
 

د آلان كيكاني

الجزء الثالث:
لا أدري لماذا يلزم هذا الغبي، شبلي، نفسه على الاعتقاد بأنني قضيت طفولتي في دور الحضانة ورياض الأطفال ومدن الملاهي، وعشت صباي أرتاد المدارس النموذجية والنوادي الترفيهية، وأمضيت شبابي غارقاً في حياة مخملية، رغم أنني بينت له أكثر من مرة، أنني ابن الريف، وأنحدر من قرية صغيرة نائية؟! ولو أنه عرف كم جرواً قتلت في طفولتي، وكم كلباً وكلبة هشمت أضلاعها، وكسرت قوائمها، وفقأت عيونها، وقطعت أذنابها، وصلمت آذانها، وأنا أحاول فصلها عن بعضها، غداة إقامتها لحفلاتها الإباحية في الهواء الطلق على مرآى ومسمع مني، لاختصر قصته، ولكفَّ عن سرد تفاصيل أعرفها أكثر منه. لكن رغم هذا تركته يكمل شرحه، لأحثه على المزيد من الاعتراف. وبعد أن استفاض في شرحه، أضاف قائلاً:

 

التفاصيل ...

رواية: الغزوة الخائبة 2
 
الخميس 11 اذار 2021 (878 قراءة)
 

د آلان كيكاني

الجزء الثاني:
وعلى هذا الأساس اتفقنا أنا وزكريا، وأحكمنا بناء فخاخنا للقادمين، وانتظرناهم بفارغ الصبر حتى يقعوا فيها. كان المجند شبلي يعرج، ولهذا تأخروا في الوصول قليلاً. ولما باتوا على بعد أمتار قليلة منّا، بدأوا بالهرج والمرج وهم ينظرون إلينا ويضحكون في محاولة منهم لإضفاء جوّ من البهجة على حضورهم، كما اعتادوا أن يفعلوا في كل مرة يزوروننا فيها جماعياً في المستوصف. ولكنني تظاهرت بالجدّ والحنق، ولم أتفاعل معهم، واقتدى بي زكريا، وعبس وجهه. فتسرب شيء من القلق إلى نفوسهم، وخفتت عقائرهم. 

 

التفاصيل ...

رواية: الغزوة الخائبة 1
 
الأثنين 08 اذار 2021 (966 قراءة)
 

د آلان كيكاني

الجزء الأول:
نصب زكريا برميلاً فارغاً لصق الحائط الخلفي للمستوصف، ووضع فوقه تنكةً ملأى بالماء، كي لا تجرفها الرياح، ووضع فوق التنكة صندوقاً خشبياً صغيراً، واتخذ من هذا الركام سلّماً، نصعد من خلاله إلى سطح المستوصف عند أصيل كل يوم ربيعي جميل، أو قبيل الغروب من كل يوم صيفي حار، ونمتّع أعيننا بالنظر إلى ذرى جبال قلمون الشامخة والمغطاة بالثلوج على مدار ثلاثة أشهر من السنة، ومن ثم، نرصد قرية الناصرية الوقعة على بعد فرسخ منا، وندقق النظر، من خلال منظار مقرب جلبه لنا أحد أصدقاء زكريا من لبنان، إلى شوارعها المتسخة الزاخرة بالحفر والمطبات، وأرصفتها المتآكلة، وسياراتها المهترئة، وبيوتها المتواضعة ذات الجدران المتقرحة، ونقول في أنفسنا: 

 

التفاصيل ...

رواية: «مقطع مِن رواية» الأوسلندر للروائي خالد إبراهيم
 
السبت 13 شباط 2021 (633 قراءة)
 

أشكالٌ وألوانٌ في هذا الكامب العارم في الفضيحةِ الأولى والقتلُ الأخير، يمرّون بي، وكأنهم جثثٌ، بل رفاتٍ مليئة بالجيف، روائحهم كريهة جداً،  فقدوا طعم الماء والصابون تيهاً وضياعاً من على أجسادهم منذ زمن، استفرغُ بمعدةٍ خاليةٍ من الطعام، أصيبُ بصداعٍ في قحف جمجمتي، لا شيء سوى روائح الحشيش، و البيرة المتخثرة العفنة.
حين نزِلُّ في وحل الخطايا، نحتاج من يرفعنا بحنوٍّ دون أن يُذكّرنا بجميله علينا بين الحين والأخر، نحتاجُ شخصاً نمتنُّ لوجودهِ في حياتنا دون أن يستمر في المَنّ علينا بفضلهِ لِخنقنا بهِ، نحتاجه شخصاً يستر عيوبنا إن حدثت، شخصاً دون غيره، يكون طيباً لأجلنا، و يجعلنا نندم أننا حاولنا خذلانه ذات يوم، يجعلنا نندم بطيب ردود أفعاله، يحتضننا كأطفالٍ.
هكذا تحدث إليَّ صباح هذا اليوم صديقي الأفغاني:
ظِلال الأسى انعكست على الحائط رفقة ظِلال الأشياء المُنكسرة التي تصدرها الشمعة الوحيدة بالغرفة المُظلمة، لولا نورها النّارنجي الممتد من لهيبها، استرقتُ نظرةً إلى وجهيَّ المُتعب في المرآة الهائلة الحجم أمامي، ومسحتُ عليه الحزن، إلا أنني فقدتُ جزءاً من فتوني وجمالي.

 

التفاصيل ...

رواية: قنابلُ الثقوبِ السوداءِ – أبواقُ إسرافيلِ خيال علمي .. الرواية المشاركة في كتارا 2019-2020
 
الثلاثاء 17 كانون الأول 2019 (1243 قراءة)
 

 إبراهيم أمين مؤمن

الجزء الأول
قلبٌ ذو شطريْن...
جلسَ يعقوبُ إسحاق صباحًا بجانبِ الحاخامِ الأعظمِ في أكبر معبدٍ يهوديّ على أرض إسرائيل ، وكان مرتديًا ثوباً أسود وقبعة سوداء ، وحول عنقه لفافة بيضاء طويلة.
جلسَ ليؤدّي صلاته ، وفي كلّ مرّة يقولُ له الحاخام اقرأ صلاتك بنفسك ، ويردُّ عليه يعقوب في كلِّ مرّةِ .. بل أودُّ أن أسمعها مِن فمكَ سيدي الحاخام الأعظم.
فلم يجد الحاخام بدّاً من تلبية رغبته.

 

التفاصيل ...

عدد الزوار

يوجد حاليا, 61 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

القسم الكردي