القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 117 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

شعر: كما الظل

 
الأحد 25 نيسان 2021


رقية حاجي

ودودٌ  ..  وجهُ أحزاني
يُسامرُني  ..  و جُدراني
و يتبعُني كما ظلّي  ..
و يسكُنُني  ..  و ألواني
و أسمعُهُ يُوشوِشني  ..
حكاياتي  ..  و ألحاني
و يسري وسعَ أيّامي  ..
و  ينبضُني ..  و يَحياني


ودودٌ  ..  حينَ يُبكيني
و كم ضمَّتهُ  ..  أجفاني
و حينَ اليأسُ يَحضُرُني ..
و حينَ الحلمُ  ..  يَنهاني
و حيثُ الغصّةُ احتلّتْ  ..
شراييني  ..  و وجداني
و حيثُ الكونُ أرداني  ..
بإنكارٍ  ..  و خذلانِ

ودودٌ  ..  حينَ يُضحكُني
على رغمي  ..  و أشجاني
و لا تُثنيهِ  ..  لاءاتي
و لا يُنئيهِ  ..  إمعاني
و يأبى  ..  أنْ يُفارقَني
و يهجرَني  ..  و يَنساني
إذا غادرتُهُ  التحَقَتْ  ..
مراكبُهُ  ..  بِشُطآني

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 4.1
تصويتات: 10


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات