القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 82 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

شعر: شرنقة سكون

 
الأثنين 12 نيسان 2021


عصمت شاهين دوسكي

صباح بان أرخى ليل مصون
والندى تجلى انعاما مركون
البلابل غردت في أعشاشها
تشدو الحياة من هذا الكون
الأشجار أطلقت أوراق أغصانها
لتسد على الأرض خضرة الحائرين
من نعمة الهوى تهب بلا قيود
على همس شرنقة سكون
مالي ابحث عنك في الأجواء 
أنت في النبض والروح والعيون ..؟


مالي أتأملك في خيالي أميرة 
بين الجنان والنرجس والزيزفون ..؟
مالي في عمر الخمسينِ مراهقا 
ناضجا  يرنو لمحة العشرين ..؟
كأن الصبابة عادت مشرقة 
بين حنايا الضلوع تنبض بالسنين
فلا أجد إلا امرأة ناعمة 
تنعم طيبا منذ قرون
شوقي المكتوم لهيبا 
 يجود تضرعا باللقاء بين الفنون
***************
ها أنا ذا يا سيدتي العاشقة 
أكتب بلا حدود من زهر حرف النون
فاسقيني ريق البيان واللسان 
شهدا في ظل مس قالوا مجنون
الكرى شوقا يداعبني ليلا
ترتيل الصباح يشدو كن فيكون
ارتجل الشعر في حضرتك همساً
فلا أمسك نفسي 
فأرفرف وجلاً بين الكاف والنون
لا تخشى لهيب الشوق أبدا 
فالهوى في محرابه بكل لون
أنا يا سيدتي هكذا كشلال 
يرسل قطرات من نقاء مأمون

كناسك في محرابه عاشقا 
يضيء الشموع وبالحلم شجون
يخفق القلب للجمال والحب 
والإحساس كطفل يداعب صدر حنون
فإن تحلى قال انعاما 
وإن شكا حرمانا قال تمون
زمان فيه عصمة الإحساس 
إن تخاصمت نسرين ونوال وغصون
فالنساء جنائن في الرؤى 
تارة ورود وتارة هوى أفيون
***************
سيدتي لست زير النساء فخرا 
بل عطرهن كالسحر مكنون
لست فرعون يقول ما يقول 
ثم في جوف البحر هالك ملعون
لست من صحف الشعراء غاوون 
في كل واد يهيمون
فطرة نبوءة من مهد 
راح يفطم على بحر موزون
فلا حشو كلام في سطور 
ولا قمم شهادات من كرتون
أنا الفارس المعنى في قلبي 
وجع من حضارات مخزون
أجود بالحب عشقا بلا نضوب 
وقد أزهرت أشجار الزيتون
ها هي الشمس بانت
أشرقت على الورى مكورة ليمون
فأصبحت نعمة من انعام 
واصبح قلبي في حضرتك مرهون
شرنقة سكون هامت إلهاما 
رأت الكون فكان وكنا ويكون

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 3.4
تصويتات: 5


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات