القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 91 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

مقالات: الأديب الكردي خليل صاصوني ينعي رحيل الشيخ الجليل عدنان حقي علواني

 
الأربعاء 27 ايار 2015


وداعا" يا شيخ مشايخ الجزيرة 
وأخيرا" ترجلت عن صهوة حصانك يا فارس الشهامة ولكن لتموت واقفا" ، شامخا" كالسنديانة الباسقة ، صنديدا" كجبل آرارات الأشم ...
سلاما" يا شيخ الدين و الدنيا ...
سلاما" يوم قررت بينك وبين نفسك أن لا تكون شيخا" تقليديا" كالآخرين .
سلاما" يوم اختيارك مذيعا" في القسم الكردي بإذاعة القاهرة في منتصف الخمسينيات من القرن العشرين وبلغة جلادت بدرخان ...


سلاما" يوم تأسيسك لاتحاد الطلبة الكرد بجامعة دمشق في بداية الستينيات من نفس القرن مع كل من المرحومين علوان حقي و محمد نذير مصطفى إضافة إلى الأستاذ جميل ميرگان .
سلاما" يوم ارتدائك للشال و الشابك البوطاني احتفالا" بعيد النوروز في الجمهورية العربية المتحدة .
سلاما" يوم عانيت ما عانيت نتيجة حملك لجزء من هموم شعبك و هموم رموزه مما تجلى بكل وضوح أثناء تأبينك للشهيد كمال أحمد درويش ، وارتجالك لتلك الكلمات المؤثرة في يوم رحيل محمد نذير مصطفى رغم مرضك العضال ...
وداعا" يا شيخ مشايخ الجزيرة وأنت ترحل عن هذه الدنيا اللعوبة ...
يكفي أنك لن ترى بعد اليوم : بعض الشخصيات المنافقة ، وبعض الأعمال المخزية ، وبعض الأفعال الدنيئة .
نم قرير العين ... فمثلك لا خوف عليهم ولا هم يحزنون .
خليل صاصوني  25/5/2015
باتمان - تركيا

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 5
تصويتات: 4


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات