القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 94 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

اخبار: تنسيقية كجا كورد في ديرك تقيم محاضرة للمحامية بسى عبدي

 
الأثنين 08 تموز 2013

أقامت تنسيقية كجا كورد محاضرة بعنوان (المرأة الكوردية في سوريا والتنظيمات السياسية ومشاركة المرأة في الثورة السورية) ألقتها الأستاذة والمحامية: بسى عبدي، في تمام الساعة السابعة مساءً بتاريخ 7 / 7 / 2013 م من يوم الأحد ، في قاعة مكتب الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي ) بديرك ، وذلك بحضور ممثلي الفعاليات السياسية و الاجتماعية و الثقافية و ممثلي منظمات المجتمع المدني وعدد من المحاميين و الأطباء و المهندسين و الشعراء و الكتاب و المهتمين بشؤون المرأة .


بداية رحّبت السيدة نسرين ملكاني - إدارية في تنسيقية كجا كورد - بالحضور ثم دعتهم للوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الثورة السورية وشهداء الكورد وكوردستان ، بعدها بدأت الأستاذة بسى محاضرتها بالترحيب بالحضور ثم شكرت تنسيقية كجا كورد على دعوتها لهذه المحاضرة وباركت جهود تنسيقية كجا كورد واعتبرتها من إحدى التنظيمات النسوية القوية التي ظلّت مستمرة بنشاطاتها وحضورها المميز في المنطقة حتى الآن ، ثم تحولّت إلى محاضرتها  بتعريف التنظيم على أنه اتحاد طوعي بين مجموعة من الأشخاص تجمعهم أهداف مشتركة ، ثم تحدثت عن دور التنظيم في إدارة المجتمعات فلم يكن هدف تأسيس الأحزاب الكردية في الأجزاء الأربعة  بدافع الوصول إلى السلطة بل الهدف الرئيسي كان من أجل تحرير الشعب الكوردي من الظلم و الاستبداد و لتوحيد وطنه .
بعدها تطرقت الأستاذة إلى الحديث عن دور المرأة في التنظيمات السياسية مبيناً أن المرأة الكوردية لم تلعب دوراً مميزاً و مؤثراً في التنظيمات السياسية و ذلك رجعتها لعدّة أسباب , الأمنية و الاجتماعية و السياسية و الدينية و الاقتصادية إلا أنه ومع ذلك ظهرت حالات فردية أمثال روشن بدرخان و سينم خان اللواتي استطعن أن يتركن بصمة مميزة في التاريخ الكوردي و أضافت أن سبب عدم مشاركة المرأة في إدارة المجتمع حتى الآن يعود إلى طبيعتنا نحن الكورد في سوريا .
بعدها تحدثت عن ضرورة فهم مسألة قضية المرأة و دورها بشكل صحيح فلم يكن حرمان المرأة من حقوقها تعتبر حقوق خاصة بالمرأة فقط ، بل الأمر يتعلق بقضية الإنسان السوري ، فالإنسان السوري سواء الذكر أو الأنثى  كان يعيش في معاناة وتحت نير الظلم والاستبداد، فمن الخطأ تبني مسألة المرأة الكوردية على شكل رواسب المجتمع العربي السوري ومن الضروري فهم و تمييز واقع المرأة الكوردية وتوظيفها بشكل يخدم القضية الكوردية و كذلك ضرورة الابتعاد عن المتاجرة بعناوين قضايا المرأة .
ثم تابعت حديثها بالتحدّث عن إحدى المبادئ المجحفة بحق المرأة ألا وهو مبدأ (كوتا) في تحديد نسب المرأة في البرلمانات و المجالس ، حيث رفضته رفضاً قاطعاً و اعتبرته انتقاصاً و إجحافاً بحق المرأة كونها نصف المجتمع و لها الحق في اتخاذ النسبة التي تستحقها بإمكانياتها و قدراتها و حضورها .
وأخير أنهت محاضرتها بالحديث عن دور المرأة في الثورة السورية حيث ظهرت حالات عن مشاركة المرأة في الثورة السورية إلا أنها أيضاً ظهرت على شكل حالات فرية .
وبعدها تم فتح باب الأسئلة والاقتراحات والاستفسارات و تمت المناقشة بين الحضور و المحامية بسى على عدة نقاط و التي أغنت بدورها المحاضرة .
اللجنة الإعلامية لتنسيقية كجا كورد في ديرك








































 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات