القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 100 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

رياضة: الفوز الرابع على التوالي للجهاد

 
السبت 13 شباط 2010




(ولاتي مه - الحسكة – خاص) في مباراة متوسطة المستوى الفني تقوقع لاعبو شرطة حماة في الثلث الأخير من ملعبهم  وكان همهم الخروج بأقل الخسائر فاعتمدوا على الهجمات المرتدة الخجولة, الا في مناسبتين أبطلهما مصطفى وهاروت وتعذب رجال فريق الجهاد كثيرا قبل ان ينال مراده. وفي المجريات امتد الجهاديون بحثا عن هدف يريح الاعصاب فسيطروا على منطقة الوسط واحسن لاعبوه تمويل فادي الذي بدل مركزه اكثر من مرة ونجح في الدخول من الطرفين معتمدا على سرعته لكن عرضياته اصطدمت اغلب الاحيان بحاجز دفاعي متين.


 في الشوط الثاني بقي الحال على ما هو عليه الاعتماد على الدخول من الاطراف, وبدخول البديل كانيوار كجو تغير الحال فمرر كرات بينية لادريس والحجي الذي افطر بعد صيام وسجل في مناسبتين قبل ان تحترق اعصاب المتابعين في الملعب اما الضيوف فاكدوا حضورهم براسية غريبة من ركنية لم تجد من يحاول صدها او الاشتراك مع اللاعب الذي سددها برأسه .
هدفي الجهاد كما ذكرنا احرزهما الهداف العائد ابراهيم عمر (حجي) الأول في الدقيقة 74 عندما استفاد من تمريرة جفان محمد, والثاني من تمريرة ادريس جانكير في الدقيقة 81.
وبعد انتهاء المباراة انطلقت الحافلات التي اقلت لاعبي وجمهور الجهاد باتجاه قامشلو في مسيرة فرح , وطافت شوارع المدينة وسط فرح غامر من عشاق الجهاد ومحبيه.

في بقية مباريات المجموعة سجلت النتائج التالية:
أريحا × الفتوة 0×1
الميادين × الشباب 3×2
مورك × معرة النعمان 0×0
الفرات × سراقب 1×1
الحرية × اليقظة 1 × 0

ترتيب المجموعة:
1- الفتوة  33 نقطة
2- الحرية 32 نقطة
3- مورك 27 نقطة
4- الميادين 27 نقطة
5- الجهاد 25 نقطة
6- اليرموك 20 نقطة
7- اليقظة 17 نقطة
8- سراقب 17 نقطة
9- معرة النعمان  17 نقطة
10- الفرات 15 نقطة
11- الشباب 14 نقطة
12- اريحا 12 نقطة
13- شرطة حماة 9 نقاط






 









































 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 5
تصويتات: 4


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات