القسم العربي |  القسم الثقافي   القسم الكوردي أرسل مقال

تقارير خاصة | ملفات خاصة |مقالات | حوارات | اخبار | بيانات | صحافة حزبية | نعي ومواساة | الارشيف

 

عدد زوار القسم العربي

يوجد حاليا / 242 / زائر يتصفحون الموقع

بحث



القسم الثقافي









«القصيدة التي كتبت بلسانٍ مقطوع أو ميثاق الضجر» عنوان مجموعة شعرية للشاعر آزاد عنز

الرواية في محراب وليد حاج عبد القادر

عندما يغازل السارين غاز الخردل و روحه

جريدة القلم الجديد تطرح ملف الشاعر خليل محمد علي يونس ساسوني

بُكارةُ الروح الشامخة

«وطأة اليقين» لهوشنك أوسي والتّشكيك بالتّاريخ

التوظيف السياسي للأدب الكلاسيكي في روسيا

رواية «شارع الحرية».. قصة المهجّر ومشقّة زيارة الوطن والحبيبة

مَــنْ يُـدَحْـرِجُ ..عَـنْ قَـلْـبِـي .. الضَّـجَــرَ

«فنجان سمّ».. من يوميّات مقاتل مجهول ديوان شعر جديد لهوشنك أوسي

 

 
 

فيسبوكيات: معطف أبي .. وسوريا اليوم

 
الأحد 03 كانون الأول 2017


عبد خليل

قبل أكثر من ربع قرن .. كنت طالبا في المرحلة الثانوية.. أصابتني حمى الحركات اليسارية .. ذات ليلة عاصفة وباردة كنا مجموعة من الشباب.. مجتمعين.. منكبين على دراسة إحدى كراسات الاشتراكية واليسار.. يقودنا شاب في الثلاثينات .. دخل أبي رحمة الله عليه غرفتي .. كان الليل أوشك أن ينتصف .. دفع الباب بهدوء ودخل وهو يحمل بيده صينية عليها كاسات الشاي وعلبة السكر.. وبالأخرى إبريق الشاي .. فاحت رائحة القرفة مع البخار الذي كان ينسل خفيفاً .. ارتبكنا قليلاً.. جلس على طرف وقال مبتسماً ..تابعوا عملكم .. أحببت فقط أن أسقيكم كاسة شاي .. 


 .. تحمس الشاب الذي كان يقودنا للنقاش معه بعدما لاحظ الود الطافح من عينيه.. واخذ يحدثه عن النظام الاشتراكي والشيوعي وعدالته الاجتماعية " بغض النظر عن زيفها أو صدقها" .. ثم ختم الشاب حديثه بالقول : عمو في النظام الاشتراكي كل واحد يأخذ حاجته دون أن يتعدى على حصة الأخر.. أبتسم أبي رحمة الله عليه .. وقال له : يعني أفهم من كلامك أن النظام الاشتراكي مثل معطفي المعلق على المسمار في الغرفة المجاورة.. أستغرب الشاب وارتسمت على وجهه إمارات التعجب.. فسر له رحمة الله عليه سر كلامه وقال : معطفي معلق على الجدار .. في نهاية الشهر اضع في جيبه الراتب وكل واحد من أولادي يأخذ كفايته دون أن يعود لي .. أقول لهم خذوا ما تريدون ولكن حافظوا على المعطف .. ارتفعت ضحكاتنا في منتصف ذاك الليل البارد .. 
.. لو كان كل واحد في سوريا يأخذ حاجته من جيب معطف الوطن دون أن يمزقه لكنا الأن بألف خير .. رحمة الله عليك يا أبي .. سأظل طوال حياتي ممتناً لجيب معطفك الأسود.. المعلق على الجدار .

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 4.37
تصويتات: 8


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات