القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

البحث



Helbest

 

 
 

شعر: شخبطاتٌ ثملة

 
الأربعاء 28 اذار 2018


كيفهات أسعد

-١-
‏سألعن غيابكِ هذا الصباح،
 بكأس من الويسكي الصرف،
والكثير من السجائر. 
وأنتِ تشبهين قوافل الغجر وألوانها.
عربات الجنود وضجيجها.
رائحة خبز التنور من يدي أمي.
هسهسة شقائق النعمان في وديان قريتنا.
لن أقول لكِ صباح الخير؛ 
هذا الصباح سأرفع كاسكِ عشقاً.


-٢-
لاتنسي أن تضعي على الشاهدة،
وأنتِ تحفرين قبري،
أجملَ قصائدي تحت إسمي تماماً؛
وتدفني بجانبي،
صمتي..
هذياني،
وقلماً،
علّني أرسم يوماً صورتكِ على كفني،
ليقرأ العشاقُ، أشواقي.

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات