القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

البحث



Helbest

 

 
 

شعر: النهايات المفتوحة

 
الثلاثاء 09 كانون الثاني 2018


لالش عبدالرحمن

في الساعة الثالثة ليلاً
وقبل أن ينام
يقرأ شيئاً لرسول حمزاتوف
او كتاباً لإيف بونفوا
عن دوف
ذات الوجه الغابي ...
المضني…
المنخفض…


ثم يشاكس الموناليزا
لأنها سرقتْ نظراتكِ
وقبل أن ينام
وتصبح حينها
الساعة الرابعة والنصف
يدير آلة التسجيل
ويستمع لفيروز:
"تعا ولا تجي وكذوب عليّي
الكذبة مش خطيّة
وعدني أنّو رح تجي
وتعا .... ولا تجي "
قبل أن ينام وتصبح وقتها
الساعة السادسة صباحاً
يرتشف قهوة باردة
يرتدي بنطاله القديم
وحذاءهُ المهترئْ
ثم يمضي إلى عمله
ناسياً
أنه
لم
ينمْ.

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات